جهاد المحيسن

نفقات كبيرة ومداخيل متواضعة

تم نشره في الجمعة 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 03:00 صباحاً

الدخل هو تلك المشكلة التي تقض مضجع المواطن الأردني، وتشغل باله بنسبة كبيرة. وربما يتطلب الأمر إجراء دراسة خاصة لما يشغل المواطن، ولن يكون مفاجئا أن يكون الدخل هو ما يستحوذ على جل تفكيره.
وهذه الحال طبعا تنطبق على الجميع، ولكن تتفاوت النسبة من مواطن إلى آخر ومن منطقة إلى أخرى. وحتى تستوي وتيرة معرفتنا بمصادر القلق تلك، والأماكن الأكثر تأثرا، نجد في مسح دخل ونفقات الأسرة الأردنية للعام 2010، والذي تعمل دائرة الإحصاءات العامة على إنجازه حاليا، أن محافظتي الطفيلة ومعان صنفتا ضمن المحافظات التي يفوق متوسط دخل أسرها معدل إنفاقها. وبحسب مصدر هذه النتائج، التي وصفها بـ"الأولية"، فإن المسح لا يأخذ بالحسبان أقساط القروض التي يدفعها المواطن ضمن النفقات؛ حيث لا يتم حساب الديون المستحقة في المسح.
ويخيل من هذا العنوان أن الفرق هذا كبير. وبمتابعة الأرقام التي نشرتها "الغد" ضمن التقرير الذي أعدته الزميلة سماح بيبرس، نجد أن المسح الذي سيصدر نهاية العام الحالي "أظهر في نتائج أولية أن مداخيل أسر محافظتي معان والطفيلة أكبر من نفقاتها بفارق بسيط جدا"، مشيرا إلى "أن هذه النتائج جاءت عكس التوقعات، لاسيما وأن المحافظتين تضمان جيوب فقر".
وكان متوسط دخل الفرد السنوي في الطفيلة 1078.1 دينار، فيما بلغ متوسط إنفاقه السنوي 1069.6 دينار؛ أي بوفر بسيط لم يتجاوز 8.5 دينار سنويا (70 قرشا شهريا). كما بلغ متوسط دخل الأسرة السنوي 6378.6 دينار، فيما بلغ متوسط إنفاقها 6382.7 دينار؛ أي بعجز 4.1 دينار سنويا (34 قرشا شهريا).
ويشير المسح السابق لدخل ونفقات الأسرة، إلى أنّ متوسط دخل الفرد السنوي على مستوى المملكة بلغ 1350.5 دينار، فيما بلغ متوسط إنفاقه السنوي 1507.4 دينار؛ أي بعجز 156.9 دينار سنويا (13 دينارا شهريا). كما بلغ متوسط دخل الأسرة السنوي 7590.4 دينار، فيما بلغ متوسط إنفاقها 8516.5؛ أي بعجز 926.1 دينار سنويا (77.1 دينار شهريا).
تلك الإحصاءات المهمة التي ننتظر أن ترى النور قريبا، بحسب تصريحات الدكتورة زينب الدباغ، تشكل أهم المؤشرات لمعرفة حقيقة دخل المواطن الأردني، وأثر ذلك على سلوكه الاجتماعي؛ وكذلك دورها في تحديد سلم الأولويات لنفقاته. فالمسألة بحاجة إلى مقارنة الاستنتاجات الاجتماعية والسياسية والتحليلات التي نوصّف بها واقع المجتمع بالدراسات والأرقام الإحصائية التي تخلق صورة حقيقة لواقع الحال، خصوصا أن المستقبل في ظل زيادة الأسعار عالميا، والأزمة الاقتصادية العالمية المرشحة للانفجار من جديدة عبر بوابة أوروبا هذه المرة، يستدعي قراءة متأنية لحركة المجتمع، وفق المتغيرات الجديدة والتي ترتبط بالدخل، والذي بالضرورة لن يتناسب وحجم النفقات التي نلاحظ تزايدها بشكل مطرد في الآونة الأخير، بحيث لا يصعب على المواطن جدولة هذه المصروفات بطريقة تتناسب والمتغيرات الجديدة.

jihad.almheisen@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »ما الجديد :-) (علاء)

    الجمعة 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2011.
    سيدي العزيز. نتائج المسح حسب القراءه لم تاتي بجديد. انا اتحدث بلنيابه عن والدي المتقاعد العسكري. لم يستطع هذا الرجل توفير اي مبلغ. ولدنا و لم نعلم بشيء يدعى التوفير. و نستطبع قياس ذلك على اغلب الاسر, و خصوصا اسر العسكريين و المتقاعدين العسكريين. هذا الرجل لم يستطع التوفير حتى تزوج كل الاولاد و البنات.و التوفير بسيط جدا. لا شك ان دخل الفرد زاد من السبعينيات لكن غلاء المعيشه و الإنفليشن كان متقدما. الحلول هي حلول اسريه اولا بتخفيض اعداد المواليد, يعني يجب تثقيف الناس و تعديل المفهوم الديني الذي يدعي ان كل مولود يأتي رزفه معه! اما الحلول الاخرى فهي حلول تعتمد على جهد الحكومه و المؤسسات الحكوميه من خلال المقدره على قراءة الاقتصاد المحلي الحالي و المستقبلي بدلا من التفكير في إقتصاد اليوم فقط!
  • »الأرقام المنشورة محيرة؟ (سلمى الحسن)

    الجمعة 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2011.
    يبدو لي أن رقم 7590 دينار كمتوسط دخل الأسرة في الأردن (في المسح السابق) غير معقول، فهذا الرقم يعني أن متوسط دخل الأسرة في الشهر هو أكثر من 600 دينار وهذا يعني أن معظم الأسر في الأردن هي طبقة وسطى وأن الحديث عن انكماش الطبقة الوسطى وهم وغير صحيح؟! يبدو لي أن الرقم غير معقول ولا ينسجم مع الانطباع السائد وما نراه من الظروف المعيشية للناس. أظن أن الجواب هو في منهجية المسح وأسئلة المسح وقد يكون في العينة. عن جد غريب! وهذا الرقم لا ينسجم مع معدل الإعالة (عدد الأشخاص الذي ينفق عليهم الشخص العامل في المتوسط)؟؟
    أظن أنه قد يكون من المفيد معرفة كم فرد يعمل في الأسرة في المتوسط وعدد الأسر التي لها معيل يعمل خارج البلد ومصدر الدخل للأسر التي ليس لها معيل وإذا كان الدخل هو الاجمالي قبل الضرائب والاستقطاعات أم الصافي...