تيسير محمود العميري

خطوة مهمة

تم نشره في الثلاثاء 25 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 03:00 صباحاً

رسالة الأمير علي بن الحسين رئيس اتحاد الكرة، والتي حملها نائبه محمد عليان أول من أمس إلى قادة الأجهزة العسكرية “الجيش والأمن العام والدرك والدفاع المدني”، تبدو مهمة للغاية في هذه المرحلة، التي يسعى فيها اتحاد الكرة إلى البدء ببناء عملية الاحتراف وفق الأصول.
ومن المؤكد أن الدعم الذي قدمه قادة الأجهزة الأمنية لاتحاد الكرة، سيشكل دفعة قوية للكرة الأردنية، لاسيما فيما يتعلق بتفريغ لاعبي المنتخبات الوطنية من وحداتهم العسكرية، وكذلك تفريغ لاعبي الأندية التي تشكل العمود الفقري للعبة.
الاحتراف يعني الحرفة أو المهنة، وتطبيقه يتطلب تفريغ اللاعب بالكامل لممارسة أعباء هذه المهمة، لكن لدينا في الساحة المحلية مشكلة كبيرة، فهناك عدد كبير من اللاعبين القدامى الذين يلعبون في الأندية والمنتخبات، وفي الوقت ذاته، ينتسبون للأجهزة العسكرية ويلعبون في فرقها، ولذلك تبدو المطالبة بتخيير اللاعب بين التفرغ للكرة أو للعمل غير منصفة، لاسيما وأن مستوى الرواتب ومقدمات العقود والحاجة الى التأمين الصحي وراتب التقاعد، تشكل موانع عدة تقف في طريق اللاعب للتفرغ للكرة.
في مرات سابقة، كانت المشكلة تتشعب، فاللاعب مرغم على خوض أكثر من مباراة في يوم واحد، أو الخضوع لجرعتين تدريبيتين مرهقتين، لغياب التنسيق بين النادي أو المنتخب والجهة التي يعمل فيها اللاعب، سواء كانت عسكرية أو في أمانة عمان.
لذلك من المهم أن يجد اتحاد الكرة ذلك الدعم المتوقع من الأجهزة العسكرية والحكومية، لأن اللاعبين هم في نهاية المطاف “سفراء للوطن”، ويسعون لنيل شرف تمثيله في مهمة رسمية، بعيدا عن إجراءات روتينية قد تحول دون تهيئة اللاعبين فنيا وبدنيا ونفسيا بشكل جيد.
يسجل لقادة الأجهزة العسكرية تفهمهم لمتطلبات المنتخب الوطني وتفريغ نجومه، الذين يحاولون كتابة تاريخ ذهبي للكرة الأردنية على مختلف الصعد، كما يسجل لاتحاد الكرة أنه يواصل عملية بناء الاحتراف من القاعدة لتمتين أساساتها، كي يعلو بنيان الكرة الأردنية ويبقى شامخا.

taiseer.aleimeiri@alghad.jo

التعليق