جهاد المحيسن

"فايز محمود" من دون سرير في المستشفى!

تم نشره في الجمعة 4 آذار / مارس 2011. 02:00 صباحاً

في غمرة الحديث عن الإصلاح السياسي على الصعيد الداخلي، وتشكيل لجان للحوار الوطني، وغيرها من الأحداث في الإقليم الملتهب، لفت انتباهي ما كتبه الزميل حيدر المجالي في "الرأي" عن رفض المستشفيات الحكومية أمس استقبال الكاتب والأديب الأردني المعروف فايز محمود بعد سقوطه من مرتفع أدى إلى كسر في فقرات الظهر.

الضرورة تستدعي الحديث عن هذا المبدع الذي سيدفع ضريبة إبداعه بعدم استقبال المستشفيات له! ولعل ذلك يقود بالضرورة إلى الحديث عن الإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي الذي يجب النظر إليه من الجوانب كافة، فمن يحمي المثقف والمبدع بغض النظر عن طبيعة الإبداع الذي يصدر عنه، سواء في السياق الثقافي أو غيره من السياقات؟ وهل المثقف أو المبدع لكي يكون محترما في وطنه يجب أن يتلوّن ويلبس كل يوم زيا يتناسب والمرحلة، كما نشاهده في البعض، لتحقيق المكاسب؟ وهل ثمة علاقة تربط بين الإقصاء والإبداع والسلطة؟

أسئلة تعيد طرح نفسها وبقوة في خضم التغيير الذي يشهده العالم من حولنا. وليس سرا أنه قد آن الأوان لتجريد الملونين من أقلام المكياج التي يتسلحون بها لكل مرحلة، وفي كل قطاع من قطاعات الوطن الحبيب، والالتفات إلى الآخرين الذين لا يمتلكون أسلحة التلوين والملابس الشفافة التي يلبسونها في كل مرحلة، تلك السلوكيات الانتهازية التي كلفت الوطن كثيرا، وساهمت في تأخير عجلة الإصلاح السياسي والاقتصادي لخدمة هذا النفر أو ذاك، مع أن المرحلة الحالية تقتضي المضي قدما في إصلاحات جذرية تأخذ في طريقها الكثير من العفن!

يمضي الزميل حيدر في سرد القصة الموجعة عن الكاتب فايز محمود الذي أمضى ليلته في طوارئ مستشفى الأمير حمزة بعد أن تم نقله بواسطة إسعاف الدفاع المدني، لأنه لم يجد سريرا يرقد عليه في المستشفى المكتظ، بحسب الطبيب المناوب. ولم تقدم له علاجات مسكنة توقف أنينه الذي ملأ المكان، في الوقت الذي كان فيه يرتجف من شدة البرد. وبالطلب من الطبيب المعالج أن يقدم له علاجات مناسبة أفاد بأنها غير موجودة، وأنه يمكن إحضارها من الصيدليات الخاصة.

وقد أكد الطبيب أن المريض تعرض لكسر في إحدى فقرات الظهر، ويلزمه إدخال لإجراء صور طبقية وتحاليل طبية. ولسوء أوضاع الكاتب المادية، حيث لا يوجد له أدنى دخل ينفق منه على أسرته المؤلفة من زوجته وابنتيه، فإنه يعاني من ضيق الحال، ولا يجد قوت يومه. وأفاد رجال الأمن العام بأن الكاتب محمود مطلوب أمنيا بسبب حكم ضده من صاحب المنزل الذي كان قد استأجره وعجز عن سداد الدين، ما اضطر الضابط المسؤول إلى اتباع التعليمات بفرض حراسة أمنية عليه حتى يتعافى من المستشفى.

ماذا لو أن فايز محمود كان الكاتب الفلاني ممن يحسنون صنعة المكياج، هل سيبقى من دون سرير، أم أن الأردن سيقوم ولا يقعد دفاعا عن الكتّاب والمبدعين، ويرسله على جناح السرعة إلى أقصى أرجاء المعمورة للعلاج؟! ببساطة، وبعيدا عن "البروباغاندا"، الإصلاح يعني تخليص الأردن من المتلونين، فهل نحن جادون في ذلك؟ سؤال متروك لكم للإجابة عنه، وهذا فايز محمود نموذجا!

jihad.almheisen@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »المأثرة الملكية التي اضافها جلالته لمثل هذه الحوادث (د. عبدالله عقروق م فلوريدا)

    الجمعة 4 آذار / مارس 2011.
    الأديب فايز محمود يمثل عشرات الألوف من شعبنا الذين يعانون ما يعاينه اديبنا ..فقط اسمحوا لي أن أضرب مثلا ماذا يتم في الولايات الأمريكية المتحدة مثل هذه الحالات ..الفقراء بأمريكا ، وأصحاب الدخل المتدني هم المستفدون الأوائل من نظام التأمين الصحي الذي عدله الرئيس اوبام ..فاذا زاد وضعك العملي درجة أعلى فالتأمين الصحي يجبرك أن تدفع جزءا من العلاج حتى دخول المستشفي في حين أن في الحالة السابقة وهي الفقير فأنه تجري له أو لها أكبر العمليات ، والمستشفيات كلها تفتح لك أبوابها مجانا..وكل ما ارتفع مدخول الفرد كلما توجب عليه أن يدفع نسبة من العلاج
    أما بالنسبة لأديبنا فقد قرأت أن جلالة الملك مشكورا طلب علاجه ، وأجراء اللازم له على نفقته الخاصة ..وهذا أمر ليس غريبا على جلالة الملك ، بل انها ماثرة جديدة من مأثره الكثيرة بهذا الخصوص
  • »العدل اساس الملك (سميا الشقيرات)

    الجمعة 4 آذار / مارس 2011.
    عندمايحصل كل مواطن على كافة حقوقه دون الحاجة الى الواسطة والمحسوبية وبغض النظرعن القرابة والمعرفة الشخصية نستطيع ان نقول أن هناك اصلاحا وصلاحا في البلد
  • »how can we help (rasheed almasafrweh)

    الجمعة 4 آذار / مارس 2011.
    is there any # to his family
  • »Allah is better (kul khair)

    الجمعة 4 آذار / مارس 2011.
    Please Mr. Mahmood stay who u are because Allah is with you . you don't need to change so people will help you or like you. May Allah cure you and help you Ameeen insh'allah