ياسر أبو هلالة

إبراهيم الذي مات من دون ضجة!

تم نشره في الاثنين 28 حزيران / يونيو 2010. 03:00 صباحاً

باستثناء جلبة الحادث المروري على تقاطع الواحة، فإن موت إبراهيم باسل إبراهيم مرَ بهدوء، فهو لا يعني إلا عددا محدودا من أقاربه وحارته والمعنيين مباشرة بالحادث. في المستشفى القريب لم تتكوم باقات الزهور أمام غرفته في غضون صراعه مع الموت الذي لم يستمر أكثر من يوم.

إنه طفل حقيقي في العاشرة من عمره، من لحم ودم يسكن في الجبل الأبيض، وحيد على أربع بنات. لا يوجد في الجبل الأبيض حيث يسكن، ولا في شارع وصفي التل (الجاردنز) حيث يعمل والده ما يمت بصلة لطفولته. لا توجد حدائق عامة ولا مكتبات ولا أي مقومات لحياة طفل.

مثل كل عطلة صيفية تتحول إلى عبء على الأهالي لا يقل عن عبء أيام الدراسة. وتضيق البيوت بمتطلبات الأبناء الذين يختلفون على متابعة قناة تلفزيونية ولا يتفقون على اختيار وجبة الغداء. والبيوت في الجبل الأبيض إجمالا ليست ذات سعة ولا حدائق ذات بهجة، هي بيوت عملية وظيفية تتسع كميا لسكانها.

لم يتح لي أن أتعرف على إبراهيم أو عائلته. لكن يوميا أشاهدهم في وجوه أكثرية من تزدحم بهم الشوارع. وأستطيع أن أستنتج أي حياة عاشها خلال عقد هي كل عمره. أعرف جيدا الشوارع الضيقة والأحياء المكتظة، ومدارس الحكومة. المعلمون سيفتقدونه لكنهم سيعتصرون الذاكرة لمعرفة أي إبراهيم توفي، في صف تعداده أكثر من40 طالبا يوجد على الأقل 3 اسم كل منهم إبراهيم يصعب التمييز بينهم.

لماذا ترك الجبل الأبيض ووصل إلى أحد أكبر شوارع عمان التجارية؟ الوالد يمتلك عريشة لبيع الخضار في مطلع الشارع. في العطلة الصيفية يستمتع إبراهيم بصحبة أبيه في العمل. في نهاية يوم قطع الشارع لشراء "شاورما" فكان الموت بانتظاره.

هو واحد من المشاة يشكلون 40 بالمئة من وفيات حوادث السير، نصفهم أطفال. بلغ عدد وفيات حوادث السير في العام الماضي بحسب مدير إدارة المركبات المركزية العميد عدنان فريح 676 وفاة، فيما كانت في العام الذي سبقه 740 شخصا، وأكثر من 990 شخصا خلال العام 2007. في المؤتمر الصحافي، قبل خمسة أشهر، دعا فريح "للتنسيق مع أمانة عمان والجهات ذات العلاقة لإنشاء مائة ملعب للأطفال تحول بينهم وبين اللعب بالشوارع وتعريض حياتهم لخطر الدهس".

حتى الآن لا الأمانة ولا الجهات ذات العلاقة (من له علاقة ؟) أنشأت المائة ملعب، ولا أدري إذا كان هذا ما دفع إبراهيم إلى تمني الموت، عندما توفيت طفلة في الحارة وقيل إنها طير من طيور الجنة تدخلها بغير حساب.

معذرة أيها الطير المحلق في رحمة الله، لا توجد أرصفة حتى توجد ملاعب. هل يستطيع الكبير المشي في شارع الجاردنز؟ هل توجد أرصفة للمشاة أم واجهات عشائرية للمحلات التجارية؟ إنه مصمم للسيارات والسيارات فقط. غادرتَ عالما لا يرحم طفولتك إلى عالم يحتفي بها. لك الجنة ولأهلك الصبر. 

yaser.hilala@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »world cup (طبوش)

    الاثنين 28 حزيران / يونيو 2010.
    المشكلة ان كأس العالم ماخذعقولنا.
    لا نتابع الا كأس العالم
    لا نهتم الا بكأس العالم.
    أكاد اجزم ان لو اسرائيل هدمت المسجد الاقصى لا نعلم الا بالصدفة.
    الله يهونها
  • »رحمة الله على كل المظلومين (عاتكة الشوا)

    الاثنين 28 حزيران / يونيو 2010.
    هؤلاء المشاة المطمأنين الآمنين لا يتوقعون هذا الغدر من السائقين و لا من أخطاء الحكومات الغير مبررة .. انهم مظلومين بكل ما تعني الكلمة . شكرا استاذ ياسر على المقال الرائع و المؤلم . جعله الله في ميزان حسناتك و رحمة الله على ابراهيم و جميع الاطفال الذين قضوا بفعل لحظات الطيش.
  • »الى مقهوره (رياض ذيب الرحاحله)

    الاثنين 28 حزيران / يونيو 2010.
    سلامتك يا مقهوره من القهر لاتسمي بدنكك ولا على باللك
    ما بصير الا الكاتبه الله
  • »حسبنا الله ونعم الوكيل (محمد منصور)

    الاثنين 28 حزيران / يونيو 2010.
    حسبنا الله ونعم الوكيل

    أصبر يا ابن العم فليس لنا إلا الصبر

    واحتسب ذلك عند الله

    ولا حول ولا قوة إلا بالله

    ولن نقول الا ما قاله رسولنا

    الكريم والله إن القلب ليحزن وإن

    العين لتدمع ولا نقول إلا ما يرضي

    الرب وإنا على فراقك يا إبراهيم

    لمحزونون

    حسبنا الله ونعم الوكيل

    وانا لله وانا اليه راجعون
  • »ادمعت عيني يا ابراهيم (ابوحبيب المزعج)

    الاثنين 28 حزيران / يونيو 2010.
    سامحك الله يا ياسر ابو هلاله اوجعت قلبي وادمعت عيني بأبراهيم رحمه الله وانشاء الله في جنات الخلد كان بكم يا اخواني تنعون انفسكم اكثر من نعيكم ابراهيم فهذه العشرة سنوات غير كافية ليشعر فيها بظلم وجشع المال ضد الفقير فهذا الفقير ليس له حظ في الطعام ولا الملبس ولا العلم ولا حتى باللعب ولا حق له ان يحلم لانه لن يصبح وزير ولا نائب ولا عين لانه فقير ولن يصبح تاجر ولا مدير كبير لانه فقير مسموح له ان ياكل طعام لا يتجاوز القروش ثمنه ويعمل 16 ساعة وينام 8 ساعات فقط
    ملاحظة تافه مني :- اكبر حدائق وملاعب المملكة موجودة بجانب الفلل والقصور واصغر الحدائق الخالية من العشب واللالعاب موجودة في الحارة المعدمة واللي صاحبها ما عندو وقت يذهب للحديقة ؟؟؟؟
    هل انا غبي او مش فاهم اشي Please answer Me any body
  • »مات بدون ضجة !! لانه (مات بدون ضجة !!)

    الاثنين 28 حزيران / يونيو 2010.
    رحمك الله يا صغيري لو انك كنت من طبقة الاغنياء لسمعنا ضجة صاخبة و شموع تضاء علي العتمة كما حدث في يوم من الايام
  • »رد على عجلان (رياض ذيب الرحاحله)

    الاثنين 28 حزيران / يونيو 2010.
    انت بالولايات المتحده الامريكيه هل تشبه شوارع واعداد السيارات واللازدحامات المروريه الموجوده عنا في الاردن بالولايات المتحده هناك تجد الازدحامات فقط على الهاي وي وبمناطق الجمعات التجاريه وسط المدينه والنظام الموجود هناك صعب علينا ان نطبقه وابسطها ان جميع الاشخاص في الولايات المتحده يقومون بصف سياراتهم قريبه من اماكن سكناهم ويركبون القطار الى مراكز عملهم واحنا هون اذا ما راح الاب بسيارته والام بسيارته والابن الكبير والاصغر والاحت كل بسيارته بخس البرستيج وكيف اربع موظففين ساكنين بنفس المنطقه ويعملون مع بعض يركبوا سياره واحده يا اخ عجلان مشكلتنا ان الخطأ فينا احنا
  • »تنك ماء بسرعه 100كم (luay)

    الاثنين 28 حزيران / يونيو 2010.
    يعني تصوروا سائق تنك ماء 12م على شارع الجامعه ماشي على سرعه 100 كيف ممكن يوقف لو في سياره او شخص في الطريق . حتى الشرطه ما بيقدروا يطاردوه -
  • »الاحياء الشعبية (ام فارس)

    الاثنين 28 حزيران / يونيو 2010.
    بدنا رصيف نمشي علية احنا واولادنا لو تيجو وتشوفوا شارعنا حي شعبي مكتظ بالسكان ونفس الوقت صناعي يعني بتلاقي شارع كلة مناجر ومكانيك وحداده والرصيف كأنه انعمل لحضراتهم يشتغلو عليه كل واحد محتل الرصيف لشغله وحديدة وخشبةومحلات المكانيك كل واحد امام محلة 4 او 5 سيارات للتصليح وغير انهم بجربوها عنا بالشارع وخد على تشفيط ميشان الله احكولي ولادنا وين بدهم يمشواغير الشاحنات المرعبة بتمر من شالشارع ليل نهار شارعنا شارع جرش القديم بصويلح والله ابسط حقوق الطفوله رصيف آمن وين نروح ولمين نشكي ياريت نعرف
  • »شو إلي عم بصير (fuad)

    الاثنين 28 حزيران / يونيو 2010.
    لا إللة إلا اللة ومحمد رسول اللة
    اللة يرحموا ويرحم أمواتنا أجمعين أمين
    لو كان هالطفل إبن مسؤول لكان شارع الجاردنز لإنشال كلو وفوق هذا بايم البلد طيب لية واللة كلنا عنا ولاد واطفال وبنخاف عليهم بس كلنا واحد يعني ما بإدنا إشي لإنسوية إلا الدعاء للمرحوم والدعاء عليهم
    يا رب إهدينا وهديهم وصلح حالهم أمين
    ويا أبو إبراهيم إن شاء اللة تكزن خاتمة الاحزان وإنشاء اللة اللة يرحمو ويغفر لة ويسكنة دارا خيرا من داره
    وبعد ذلك أود أن أبعث رسالة لكل الشباب ::: يا شباب حط حالك مكان السيد أبو أبراهيم شو حتعمل
    واللة السرعة والطيش وراهم داية ومصيبة واللة يبعد عنا وعنكم كل المصايب
    ويا ريت الامانة تنشر الجسور للمشاة بشكل أكبر من هيك وأنا شخصيا بشوف جسر المشاه أهم من الانفاق والجسور :عنا الشعب أهم من السيارات
    شكرا للكل وللحكومة ولادارة السير  
  • »رد (رياض ذيب الرحاحله)

    الاثنين 28 حزيران / يونيو 2010.
    رحم الله ابراهيم واسكنه فسيح جناته والله يصبر اهله واقاربه وهنا نرجع ونقول لا بد لنا من ادخال الحكومه في كل قضيه او كل مشكله اليس هناك قضاء وقدر وارادة رب العالمين ارادت للفتى ابراهيم رحمه الله ان يأتي من الجبل الابيض الى الجاردنز ليدهس ويتوفاه الله ليكن عندنا ايمان بقضاء الله وشكرا يا ابو هلاله على مقالك لكن هم كثر امثال ابراهيم واخواني القراء الذين دائما يعلقون اي خطأ كان على الحكومه
  • »أحسنت يا استاذ ياسر (خالد)

    الاثنين 28 حزيران / يونيو 2010.
    أحسنت يا استاذ ياسر
  • »اشكالية التوقعات (محمد الصمادي)

    الاثنين 28 حزيران / يونيو 2010.
    لماذا لا يتبرع محامونا الأكفاء برفع دعاوى بالمجان ضد الأمانة عندما يدهس أي إنسان بسبب عدم مناسبة الرصيف للمشي. أليست الأمانة مسؤولة عن هذه الأرصفة وهي من بيدها منع الإعتداء على الأرصفة؟ كفانا إسترحاماً للحصول على أبسط حققنا فما بالإسترحام تؤخذ الحقوق. المواطن الأردني ترعرع على تقديس المسؤولين حتى أنه عندما تنجز له معاملة فإنه ما يفتأ يشكر الموظف إلى حد الإبتذال. تربينا على أن لا نتوقع الكثير حتى اصبح استمرارنا بالحياة أكبر إنجاز في حياتنا بدلاً من أن تكون حياه ذات نوعية. يجب أن نحترم بعضنا البعض كبشر ويجب أن نصر على تلقي الإحترام والمعاملة اللائقة ويجب أن نتوقع ونطالب مسؤولينا بخدمتنا فهذا واجبهم ومن لا يريد منهم ذلك فاليتنحى فنحن مرهقون ولا نريد أو نقبل المزيد من التسيب.
  • »ان لله وان اليه راجعين (مالك القناص)

    الاثنين 28 حزيران / يونيو 2010.
    الله يرحموا والله نيالو ارتاح من هل عيشة الي كلها نكد بنكد
  • »لاحول ولا قوة الا بالله . (salam f)

    الاثنين 28 حزيران / يونيو 2010.
    الى رحمة الله ..
    أجارهم الله في مصيبتهم وأخلفهم خيرا منها ..
    لاحوا ولاقوة الابالله
  • »رحمة الله عليك (مواطن بالغربة)

    الاثنين 28 حزيران / يونيو 2010.
    إن مثل هذه الحوادث يكرر يوميا و يصاب أطفالنا بالضرر و خطر الموت !!

    إنني أوؤمن بالقضاء و القدر، و أعلم أن هذا الطفل مصيره مكتوب لا محالة عن طريق الدهس أو غيره، فدهسه هو سبب وفاته و لكن هل يكفي هذا !!

    لاا لا يعي بعض السائقين هذا أنا في تجوالي من المناطق الشعبية أرى شاب يقود سيارة بسرعة داخل الشوارع الضيقة لماذا لا أعلم !!
    أنا أناشد مدير هيئة المرور بأن يضع عقوبات صارمة لكن من لا يتقيد بقواعد المرور كالشباب الذين يقودون دون أدنى مسؤولية و لكن هل يعم هذا على الجميع فأيضا أصبحت هذه وسيلة لكسب الرزق ... فالعديد من يرمي نفسه في أمام السيارات في الشوارع المزدحمة و يصرخ و بالمقابل هو لم يصب بأي أذى ... الرجاء من واضعي القرار تحميل المسؤولية على المارة أيضا !! أنا واجهت العديد من أصدقائي يقطعون الشارع و عند القول لهم تمهلوا يردون (خليه يسترجي يدعسني والله لأدفعه اللي قدامه و اللي وراه)، هذا يدل على أن المشاة يعون القانون و يستهترون !! و خصوصا منطقة صويلح حيث العديد من أصدقائي اللذين فعلوا و يقطعون الشارع دون حس بالمسؤولية فقط أن القانون بصف المار بالطريق !! و لكن يجب و ضع قانون للمشاه من أين قطعت الشارع، هل مسموح لك قطع الشارع ؟؟ هل تقيدت بالشواخص !! فالشواخص حق للسائق و المشاه على الجمي إتباعها .. المسؤولية يجب أن تتوزع على الطرفين و ليس السائق فقط.

    في أحد الأيام كان هناك شخص يقود دراجة هوائية و فقد السيطرة و وقع أمام سيارة !! لم يصب بأذى شديد و عندما توقفنا حضر شرطي المرور قائلا الحق كله على سائق الدراجة لآن شاخصة ممنوع مرور الدراجات ... و عوقب سائق الدراجة و أكمل سائق السيارة مسيره ...

    و أيضا حدث ذلك في الشوارع السريعة و وضع الحق و اللوم على المار بالشارع ...

    و أيضا ظاهرة بشعة في الأردن عندما أقف عند و جود مشاة ترى الفتيات و المشاة يتمخطرون في الشارع و أنت تنتظر مرورهم !! لماذا هل لأن سائق السيارة بادلك بالإحترام !!

    لا تضعوا اللوم على السائقين فهذا قانون ظالم !! معرفة السبب و بعدها الحكم على السائق ثم المشاه ...

    لأنها أصبحت مهنة يمتهنا العديد من الأشخاص ...

    تغيير القانون بوضع المسؤولية مشتركة سيخفف من حوادث الدهس كما هو مطبق في العديد من الدول بعيدا عن العشائرية و بعيدا عن العواطف المخطأ يعاقب من المشاه و السائق !!!

    في الدول المتقدمة يرسل السائق عند الدهس للطب النفسي للتهدئته من ما فعل أنه دهس إنسان !! و هذا أكبر عقاب !! و تثبت الدراسات أن توزيع المسؤولية على الطرفين تقلل من نسبة حوادث الدهس.
  • »شارع الجاردنز شارع الموت (أردنية)

    الاثنين 28 حزيران / يونيو 2010.
    بحكم عملي بالقرب من شارع الجاردنز فإنني أرى كل يوم بأم عيني معاناة المشاة لعبور الشارع، حيث أن سائقي المركبات لا يعطون أي أولوية للمشاة، ومن يحاول عبور الشارع فإنه يجازف بحياته. لا بد من إيجاد حل جذري لمشكلة شارع الجاردنز ووضع عدة جسور للمشاة تساهم في التخفيف من معاناتهم اليومية وفي حمايتهم من التعرض للدهس تحت عجلات السيارات.
  • »الى رحمة الله. (حسن)

    الاثنين 28 حزيران / يونيو 2010.
    انا لله وانا اليه راجعون.
  • »سق بذوق او لا تسق (sameya)

    الاثنين 28 حزيران / يونيو 2010.
    في كل مرة يقتل فيها طفل نتيجة حوادث الدهس نقول لاهلة عزاؤكم انة من طيور الجنة الى متى سيستمر هذا الاستخفاف بحياة المواطنين باعتبار ان الحلول جاهزة وهو فنجان من القهوة جميعا معرضون لعمل حوادث لا سمح الله ولكن نتكلم عن الاستهتار بالسواقة والعبث بارواح ومقدرات الموطنين وليكن شعارنا ان تسوق بذوق او لا تسق ونرجو من الامانة تنفيذ جسور علوية للمشاة واغلاق الجزيرة الوسطية بحواجز مثل طريق الجامعة وعزاؤنا لوالد ابراهيم ووالدتة واخواتة انة من طيور الجنة وحمى الله اطفالنا وارواح كل اردني ونشمية الغالية علينا جميعا
  • »ابراهيم الذي مات بسبب جهلنا وتجاهلنا (ابو ركان)

    الاثنين 28 حزيران / يونيو 2010.
    رحم الله ابراهيم وكان الله بعون باقي سكان المدن .

    لقد دهس ابراهيم بشارع تجاري المفروض ان يكون مكتظا بالماره والسيارات وفي شارع كان المفروض ان تكون السرعة القصوى عليه لا تتعدى 60 كلم بالساعة او اقل كما هو الحال على شوارع المدن في كل انحاء العالم الا ان عمان او مدن الاردن لها وضع استثنائي فعلى شوارع مدنها تجري سباقات سيارات بدون حسيب او رقيب على الاقل على ارض الواقع فكلنا يعلم السرعة المحددة داخل المدن ولكن لماذا يتجاهلها معظم السائقين ؟ اليس مبعث ذلك عقم الاجراات الردعية للمخالفين؟ وانتشار المحسوبية وامكانية الهروب من الملاحقة القانونية لبعض من الناس يعتقدون ان الدولة وما فيها وعليها حكر لهم يقتلون من يريدون بسياراتهم ويصفوا سياراتهم بشكل يعطل حركة السير بل ويغلقون الشوارع بخيمهم بالمناسبات المختلفة وغيرها من التصرفات التي يخجل ان يقوم بها مواطنوا دول تحترم قوانينها وتحترم الاخرين.

    مات ابراهيم بسبب جهلنا وتجاهلنا المخيف لثقافة المواطنة الحقيقية ..مات ابراهيم لانه نسي انه يسكن في منطقة يقال عنها مدينة عصرية ولكنها بالحقيقة غابة يبطش بها المتنفذ وصاحب الواسطة وابن المنطقة الفلانية الذي يعتقد ان القوانين لا تسري عليه بالضرورة
    بل وضعت لتسري على اخرين.

    متى سوف تفكر الحكومة بانشاء مناهج دراسية في مدارسنا تعلم اطفالنا الحقوق والواجبات التي يجب ان تحكم تصرفاتنا على الطرق وغيرها متى نتعلم ان الطريق ليس ملكا لاحد وان قوانين السير وضعت لحمايتنا.

    ثم متى سوف نرى ان امانة عمان قد اقامت منطقة معينة مقفولة تضع تحت تصرف محبي السرعة الجنونية ليمارسوا عليها جنونهم وحبهم للانتحار بعيدا عن باقي المواطنيين الاصحاء عقليا.

    ولكن قبل كل هذا وذاك يجب ان نعي ونعلم بان مجتمع تحكمه الواسطة والمحسوبية والعشائرية والقبلية لا يمكن ان تطبق به قوانيين او تحترم.
  • »hasbeyah allah wa ne3m elwakeel (mohamad)

    الاثنين 28 حزيران / يونيو 2010.
    ma b3raf sho bde a7ke la2no ma fe 7ake aktar
    fe kol dowal el3alm elawlawyeh llzgar o trbeythom o el2htmam fehom bs 3na ma fe hada el7ake eza kont fakeer fa allah yr7amak o yr7am 3eltak kolha mn elbdayeh
  • »رحمك الله (خالد)

    الاثنين 28 حزيران / يونيو 2010.
    رحم الله ابراهيم والهم اهله الصبر والسلوان, ةشكرا جزيلا للكاتب على التعابير الرائعة .
  • »انا لله وانا اليه راجعون (مقهورة)

    الاثنين 28 حزيران / يونيو 2010.
    انا لله وانا اليه راجعون...رحم الله هذا الطفل البريءوصبر اهله

    هل تعرفون ان القطط اصبحت تقف امام السيارات...لكي تموت لان الناس لم تعدتطعمها من قلة الدخل والغلاء المعيشي!!!!!!!
  • »حتى في الضجة (عمر)

    الاثنين 28 حزيران / يونيو 2010.
    أخي الكريم ياسر أبو هلالة
    هناك فرق فإبراهيم أتى من الجبل الأبيض أي من منطقة فقيرة و سكانها لا يمتون لهذا العالم بصلة أي لما على الحكومة أن تضج الامور و تتسائل عن الأسباب و هي تخلصت من روح فقيرة كانت تشكل العبئ الكبير عليها
    فيما مضى كان هناك مطعم راقٍ قطع شاب الشارع بدهسته سيارة و توفي قامت الأردن ولم تقعد و تحركت الأقمار الصناعية لمعرفة الجاني لأن ذاك الشخص من أبناء رجال الأعمال و المال يتدفق من جيب والده
    رحمه الله هو الأخر و لست من الشامتين و لكن ما يحزنني أن بعدما تسائلت عن ذاك البناء ذو التصميم الرائع في منطقة عبدون و كنت أعتقد أنه كوفي شوب أو مطعم جديد
    وجدت لافتة مكتوب عليها حديقة و ما أجملها من حديقة والله و العلم عنده أنها كلفت ميزانية الدولة " الامانة " الكثير من الأموال التي تقيم بها المئة ملعب التي ذكرتها
    هنا لا عزاء للفقراء
  • »إبراهيم (عجلان الرّمثازي)

    الاثنين 28 حزيران / يونيو 2010.
    أخي ياسر أبوهلالة
    تحيّة أبعثُها اليك من صميم قلبي
    وأوّلاَ وقبل كلُّ شيئ أعزّي والدا إبراهيم وجعلهُ اللهُ لهما طريقاَ إلى
    الجنّة وألهمهما الصبر وعظّم الله
    أجركما ( كلُّ من عليها فان ويبقى
    وجه ربّك ذو الجلال والإكرام وكلُّ
    نفس ذائقةُ الموت وصبَّركما الله على
    مصيبتكما ونسأل الله تعالى أن
    يُرزقُكُما إبراهيم آخر عزوةَ
    لبناتُكما إنشاء الله إنَّهُ على كل شيئ
    قدير.
    أخي ياسر إنني زُرتُ ألأُردن قبل
    خمس سنوات واللّذي كان يحزُّ في
    قلبي فوضى السّير والمواصلات
    وأرصفة الشّوارع ولن أحمّل
    الحُكومة أو دائرة السّير على
    تلك الفوضى ولآكن المواطنيين
    من مُشاه وسائقين المركبات
    بأنواعها من باصات الى سيارات
    الى شاحنات لأنَّ جميعهم بدون
    إستثناء الفوضى عندهم عارمة
    لا يلتزم أيًّ منهم بأي نظام
    واللّذي يزيدُ الطّين بلُهُ أرصفة
    الشوارع وكأنَّها مُلكُ أصحاب
    البيوت حيثُ يزرعون أشجار
    الزّيتون وغيريها على ألأرصفة
    حيثُ تكبَرُ هاذه ألأشجار فتسدُّ
    الرَّصيف فلا يستطيع المشاه من
    إستعماله فيطَّرون للمشي في
    الشارع أمام ألسّيارات وخاصّة
    المنُعطفات فلا يشاهدونهم
    سائقي السّيارات فيحدثُ (ألدَّهس)
    القتل ولأنَّ حضرة السائق غير
    مُستعد أن يتمهَّل في المُنعَطَف
    فتكون الكارثة
    ولآكن لن أعفي الحُكومة ودائرة
    السّير من المُهمَّة فيجب أن تُشدّد
    القوانين والعقوبات على ألسّواقين
    وأن تُثقّف المُشاة وأن تُخالفهم
    عند ألضرورة القُصوى في حالة
    عَدم إكثراثُهم بالسّير أمام
    المركبات بدون إهتمام و عدم
    مُبالاة
    فتقبلوا منّي كلُّ فائق ألإحترام
    والله إني حريص حلى أهلي في ألأُردُن
    وقلبي معكم وحبي لكم
  • »رحم الله الفقيد واسكنه فسيح جنانه (riyad alnbale)

    الاثنين 28 حزيران / يونيو 2010.
    سلمت يمناك يا اخ ياسر على هذا المقال الجميل والمبدع ورحم الله ابراهيم واسكنه فسيح جنانه نعم فلقد غادر عالما لا يرحن الطفوله ولا يحسسب لها اي حساب
    نسئل الله ان يصبر اهله وان يرحم الفقيد ابراهيم
  • »الله يرحمنا برحمتك (محمد)

    الاثنين 28 حزيران / يونيو 2010.
    أشكرك أخ ياسر على كلماتك الرائعه.
    فعلا يكون قدُ نُسى هذا الطفل والمئات الآخرون من الأشخاص لأنهم مجرد أرقام ولأنهم ليسو من الأشخاص المهمين أو الأغنياء في البلد .. الله يرحمنا برحمته
    لكن بصراحة أود أن ألفت موضوع أخر.. هو وعى المواطن (كبار أو صغار، رجال أم نساء) لعملية المرور.. دائما ً يحدث معي هو عندما يريد المشاة العبور للطرف الأخر من الشارع، يقومون بعدم النظر إلى نفس المسرب وإنما النظر إلى الجهة الأخرى معتقدين أن السائق سوف يتوقف بسهوله.. و لكن أنا أعتبر هذه المواقف غباء شديدا! يجب على المشاة احترام الطريق والسيارات على الشارع. وبنفس الوقت يجب زيادة و توضيح مناطق عبور مخصصه للمواطن وليس كالموجود حاليا.. أول الشارع ممر للمشاة وآخره ممر أخر فقط ! هكذا سوف ُتجبر المواطن على أن يقطع الشارع من أماكن غير مخصصه للمشاة لأنه لا يوجد ممر للمشاة (مطب) و بصراحة بعدم وجود مطب لن يقف أي سائق للمشاة أكرر لن يقف أي سائق للمشاة.

    يوجد مشكله عند السائقين لعدم الوقوف للمشاة عند ممرات المشاة! وإذا فكرت في التوقف لهم عند الممر تجد السيارة التي خلفك صدمتك أو كادت والله ستر !
  • »رحمك الله (محمد ابراهيم العقاد)

    الاثنين 28 حزيران / يونيو 2010.
    رحمك الله يا ابراهيم, لن انسى ابتسامتك و انت على فراش المستشفى تنتظر لقاء ربك.
  • »رحمة الله علينا جميعا (moon)

    الاثنين 28 حزيران / يونيو 2010.
    T_T
  • »الله يرحمه (osama)

    الاثنين 28 حزيران / يونيو 2010.
    الله يرحمه و يصبر أهله و أتمنى أن نعتبر و نجد حل لموضوع حوادث الدهس  
1 2