ياسر أبو هلالة

يكفي سفنا إلى غزة!

تم نشره في الثلاثاء 8 حزيران / يونيو 2010. 03:00 صباحاً

أدى الأبطال على السفن مهمتهم، تماما كما قامت الحكومة التركية بواجبها. وكسبت قضية فلسطين في الأسبوع الماضي ما لم تكسبه منذ الحرب على غزة. ذلك كله وغيره لا يعني الاختباء وراء تلك السفن. ولا يعفي ذلك الحكومات العربية من مسؤولياتها في هذا الصراع، فأردوغان حاكم تركيا، وليس السلطان عبدالحميد الذي في عنق الأمة الإسلامية بيعة له.

هي مقاومة مدنية سلمية تؤدي غرضها، لكنها لا تلغي المقاومة العسكرية المشروعة والمطلوبة في القوانين الدولية. عندما تقاتل حماس لا تخرج عن الشرعية الدولية، بل هي تنفذها لأن مجلس الأمن لا يطبق قرارات الشرعية الدولية وفق الفصل السابع، أي بالقوة.

ولو أن العالم قام بواجبه لوقف عدوان الصهاينة، لما احتاج الفلسطينيون إلى التضحية بأنفسهم من أجل وقف العدوان. وعندما يقاتل حزب الله يطبق قرارات الشرعية الدولية، التي لا يلتزم بها الإسرائيليون، وأهميته أنه يقاتل، وليس مطلوبا منه إرسال سفن تقاوم سلميا حسب ما أعلن أمينه العام، فتلك مهمة نشطاء مؤسسات المجتمع المدني.

اشتد الحصار على مليون ونصف مليون فلسطيني في غزة، لأن حماس حركة المقاومة المشروعة أسرت جنديا محاربا اسمه شاليط. وهي لا تطالب مقابله بتحرير الأقصى وإنما الإفراج عن مختطفين عند العصابة الحاكمة الإسرائيلية. وهي عندما حكمت لم تقم بانقلاب، وإنما فازت بانتخابات، وتعرضت لانقلاب شاركت فيه قوى محلية وإقليمية ودولية، وقبلها لم تكن غزة تنعم بالحرية. كانت سجنا بظروف محسنة. وإلى اليوم لم يفرج عن سكان الضفة وإنما تحسن شروط سجنهم إغراء لسجناء غزة. وفي الحصار على غزة لم تكن إسرائيل وحدها تحاصر. وعلى قول المتنبي "وكم ذا بمصر من المضحكات"، فُتح معبر رفح وقرّر عمرو موسى زيارة غزة! "ولكنه ضحك كالبكا"!

لنتذكر عندما نجحت كتائب القسام في تفجير الجدار مع مصر، وتكامل ذلك مع ضغط شعبي، تدفق الآلاف إلى رفح المصرية، خرج الرئيس مبارك بخطاب يسمح بتدفق الأمر الواقع لأنه "ما يصحش الناس تجوع"، ولم تقم يومها دولة فلسطينية في سيناء! ثم عاد وأطبق الحصار وجاعت الناس وبني الجدار الفولاذي!

انس كل ذلك، القضية ليست الحصار، الحصار عرض للاحتلال. من حق كل فلسطيني على أرضه أن يغادر متى شاء برا أو جوا أو بحرا، ويعود متى شاء حتى يكون مساويا لأي إنسان آخر.

لم يقاوم ركاب سفينة مرمرة عسكريا، لكن كان من حقهم أن يقاوموا عسكريا القراصنة. فهم لم يكونوا شرطة مكافحة شغب في شوارع لندن لا يجوز إطلاق الرصاص عليهم. إنما كانوا قراصنة يجب قتالهم وجلبهم للمحاكم العادلة. فقتال المعتدين كما هو فرض ديني واجب أخلاقي.

القوانين الدولية تطبق بالقوة، وليست موعظة حسنة، سواء في مياه المتوسط ام في القدس أم في غزة.

yaser.hilala@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »قوه عند العدو الصهيوني (مروان الحكيم)

    الثلاثاء 8 حزيران / يونيو 2010.
    أتفق معك يا أستاذ ياسر أن \القوانين الدولية تطبق بالقوة، وليست موعظة حسنة، سواء في مياه المتوسط ام في القدس أم في غزة.

    ولكن من لديه القوه في المنطقه الان؟ ألحق العربي في فلسطين يحتاج الى قوه كما هو أحقاق ألعدل في فلسطين يحتاج الى قوه. ردع القرصنه والبلطجه والزعرنه ألاسرائيليه يحتاج الى قوه.للاسف فرط العرب بما لديهم من عناصر قوه حين أقتصر عملهم من أجل فلسطين على أمر واحد وهو المفاوضات وعدوهم قوي بكل انواع التسليح القتالي بما فيه النووي والمالي والعلمي والاعلامي!!
  • »هذا ما فعله الاتراك...... (tariq)

    الثلاثاء 8 حزيران / يونيو 2010.
    من الواضح جدا ان مسألة رفع الحصار عن غزة اصبحت مسألة وقت كما قالت الواشنطن بوست صباح اليوم بل ان التايم ذهبت ابعد من هذا بدعوتهاصراحة الى حوار مباشر مع حركة حماس....
    هذا الخبر مهم جدا لحياة مليون ونصف المليون فلسطيني في غزة ولكن في رأيي ان الاهم هو البعد الاسلامي التركي الذي يحاول البعض ربطه بالسنوات الست التي هي عمر حكومة حزب العدالة والتنمية....
    وهذا ليس صحيحا على الاطلاق , فمشهد المنقذ التركي الذي يقود الامة بحالات ضعفهاو ترهلهافي وجه اعدائها له امتداد تاريخي من ايام القائد التركي العظيم عماد الدين زنكي وابنه الملك العادل نور الدين والذي كان معلم وسلطان الناصر صلاح الدين الايوبي .
  • »وجهة نظر مغايرة (خالد السلايمة)

    الثلاثاء 8 حزيران / يونيو 2010.
    أسعد الله أوقاتك اخي العزيز أبو علي,

    أحترم وجهة نظرك في مقالك و لكن لي الرأي التالي:

    1) أنا من دعاة تسيير مئات السفن إلى غزة. أغمض عينيك لدقيقة و تخيل أن تسير بإتجاه غزة عشرات بل مئات السفن الكبيرة و الصغيرة. إذا كانت 6 او 7 سفن عملوا ما عملوا,,,,,فتخيل مفعول عشرات و مئات السفن. من السهل على إسرائيل السيطرة على 6 سفن و إقتيادهم إلى أشدود, و لكن قد يكون من المستحيل السيطرة على مئات السفن!! لك أن تتخيل الأثر الإعلامي و هو يلاحق مئات السفن بإتجاه غزة. و انا مع أن تكون هذه السفن مدنية و شعبية و ليست رسمية.

    2) أخي الكريم, لا داعي أن تذكرنا في حقنا في قتال إسرائيل. يعني في مقالك أفردت مساحة واسعة لتبرير القتال ضد الإحتلال. يا حبيبي يا أبو علي, نحن لا نحتاج إلى تبرير أو توضيح, الكل يعلم أننا من حقنا القتال في سبيل حريتنا و إستقلالنا, المشكلة في أنه غير مسموح لنا القتال بسبب القوى العالمية التي لا تريد لنا القتال ( وطبعآ القوى الكبرى تضغط على القوى الصغرى لمنعنا من القتال). ليس في يدي و لا يدك و لا حتى في يد حماس أن تقاتل أم لا تقاتل (بدليل أن حماس اليوم لا تقاتل). الطوفان أقوى مني و منك و من حماس و من الجميع. تريثنا و عدم القتال اليوم, ليس لقناعتنا أننا لا نريد القتال أو أن السبب الذي نقاتل من أجله زال, بل لأننا غير مسموح لنا بالقاتل من جميع دول العالم.

    3) أرجو منك أن تتذكر أننا كلنا حماس حين تواجه حماس إسرائيل, و لكن, علينا أن نكون منصفين حين يأتي الأمر إلى الداخل الفلسطيني. و أقصد هنا, يجب أن نقف مع حماس في مواجهة الحصار, و لكن في نفس الوقت علينا أن نقول لحماس, عليك يا حماس المصالحة مع فتح, و عدم إستغلال تخفيف أو زوال الحصار و التزويغ من المصالحة. يعني بالعربي البسيط عليك قول الحقيقة لحماس بأنها تتملص من المصالحة و التي هي ملحة و ضرورية.

    و دمتم.
  • »بس لو كملت (علي الشريف)

    الثلاثاء 8 حزيران / يونيو 2010.
    الاخ ابو هلالة:
    تحية وبعد:
    جيد ما كتب الى الان لكن لو كملت وتحدثت عن ان الهدف النهائي هو انهاء الاحتلال وليس رفع الحصار عن غزة وان كان الخطوة الاولى والاصل ان نبدأ منذ اللحظة لاعادة لم الشمل ورص الصفوف وطي صفحة الانقسام لتكون الحجر الثاني في نعش الاحتلال لاقامة الدولة وتقرير المصير..
    هل تفعلها حماس وتتنازل في خضم الهليلة الناتجة عن اسطول الحرية أم انها ذاهبة باتجاه الاستمرار عل الامريكان يفاوضونها...
    هل هي كذلك ام لا ؟؟؟؟؟؟
    تحياتي
  • »لا للسفن نعم للصواريخ (جهاد كامل)

    الثلاثاء 8 حزيران / يونيو 2010.
    فعلا ياأخ ياسر كفى للسفن و يجب العودة الى صواريخ القسام والقنابل البشريةالاستشهادية
    فعلا انه حماس متخاذلة واستسلامية ولا تختلف عن جماعة سلطة رام لله اذا لم تنطلق صواريخ القسام مجددا لتدك حصون العدو، ولا يختلف القساميون عن شرطة دايتون اذا لم يعودوا للتدرع بالأحزمة الناسفة.وانت ربما يسمعوا منك يا أخ ياسر قل لهم كفى "نضالا سلميا" تافها. اليوم اليوم وليس غدا صواريخ القسّام فلتطلق.
  • »الحصار هو أحد جرائم حماس بحق الشعب الفلسطيني. (صلاح عبد الهادي)

    الثلاثاء 8 حزيران / يونيو 2010.
    قضية الحصار بالنسبة لحماس هي كل شيء الآن لأن أهداف حماس الآن من العمل السياسي هي أهداف ذاتية وليست أهداف موضوعية ، أهداف تتعلق بخدمة الحركة والسيطرة على فرص العمل في الإدارات الحكومية لصالح منتسبي حركتها وإدامة واقع انفصال غزة وبقاءها على رأس سلطتها بأي ثمن.

    1- تقسيم فلسطين -أو بالأحرى- ما تبقى منها هو جريمة لا تغتفر تتحمل مسؤوليتها قيادة حماس وليس أي طرف آخر.

    2- أن تدير ظهرك للمصالحة الفلسطينية وأن ترفض كل مبادرات المصالحة وأن ترفض الوساطات واستقبال الوفود الآنية لهذا الغرض هو جريمة أيضا أسوأ من جريمة حصار غزة تتحمل مسؤوليتها قيادة حماس وليس أي طرف آخر.

    3- السعي لجعل واقع الكيان الانفصالي لإمارة حماس حالة دائمة هو أيضا جريمة بحق الشعب الفلسطيني تتحمل مسؤوليتها قيادة حماس وليس أي طرف آخر.

    4- مصادرة حق الشعب الفلسطيني بانتخاب ممثليه في السلطة التنفيذية والتشريعية وتعمد تعطيل الانتخابات والاستحقاقات الدستورية خوفا من خسارتها هو أيضا يمثل ذروة الإجرام بحق القضية و مستوى في غاية الانحطاط الأخلاقي وجريمة تتحمل مسؤوليتها قيادة حماس وليس أي طرف آخر.

    5- التسبب بحصار غزة والزج بها في حرب نتائجها معروفة سلفا في سبيل مد شرايين الحياة للكيان الانفصالي ولإمارة حماسستان يمثل أيضا حالة لقيادة سياسية تضحي بالشعب في سبيل إدامة مكتسبات مادية وسياسية هزيلة هو أيضا جريمة تتحمل مسؤوليتها قيادة حماس وليس أي طرف آخر.

    6- رفع شعار المقاومة وممارسة التهدئة واطلاق النار على المقاومين هو أيضا انتهازية سياسية وكذب على العالم وتضليل متعمد للرأي العام وجريمة تتحمل مسؤوليتها قيادة حماس وليس أي طرف آخر.

    7- أن تجعل القضية الفلسطينية مجرد ورقة بيد مرشد الثورة والمصالح الإيرانية وأحد أوراق الضغط على الغرب لإجباره بالقبول بالمشروع النووي الإيراني هو أيضا جريمة بحق من انتخبوك ممثلا لهم أيضا جريمة تتحمل مسؤوليتها قيادة حماس وليس أي طرف آخر.

    يا أخ أبو رمان ألم تسأل نفسسك كيف كان الحال في غزة قبل الانقلاب هل كان هناك أي شكوى من حصار غزة ، الجواب هو بالنفي طبعا فقد كان المعبر مفتوح بشكل نظامي وجميع السلع والخدمات ترد إلى غزة من مصر أو عن طريق مصر وحتى المعابر الحدودية مع اسرائيل كان هناك آلية عمل لها ، جميع هذه الاختناقات الاقتصادية والاجتماعية التي يعيشها الشعب الفلسطيني بغزة لم تظهر إلا بعد الانقلاب المشؤوم وبعد أن رفضت حماس تشغيل معبر رفح وفقا لاتفاقية 2005 وأصرت على ان تنفرد ميليشيات القسام بإدارة المعبر مما يعني أن الحصار هو الآخر جريمة تتحمل مسؤوليتها قيادة حماس وليس أي طرف آخر لأن غزة هي مسؤولية حكامها قبل أن تكون مسؤولية مصر أو اسرائيل.

    الخلاصة هي أن حل قضية حصار غزة هو بيد مشعل وهنية والزهار وليس بيد أردوغان ولا مبارك ولا نتنياهو ويجب علينا كفلسطينيين وكعرب أن نتحلى بالشجاعة ونواجه أنفسنا بالحقيقة ومن المعيب أن نطلب عون ومساعدة الآخرين في الوقت الذي نرفض فيه أن نساعد أنفسنا
  • »تكملة ..هذا ملحق لتعليقي السابق ... (برهان جازي)

    الثلاثاء 8 حزيران / يونيو 2010.
    ملحق ... وهذه ملاحظات واضافات اخرى على تعليقي السابق ..

    1- كل فصيل فلسطيني حقيقة وعلى ارض الواقع هو بمثابة دولة مستقلة .. تجد كل فصيل له دائرة سياسية وجناح عسكري ودائرة اقتصادية ومندوبين .. اتقول دولة ... ظاهريا يتكلمو باسم فلسطين كوحدة واحده .. لكن باطنيا وواقعيا وفعليا فلسطين تم تقسيمها حسب الفصائل .
    2- كل فصيل مستقل بجماعته ومنطقته .. ولا يأبه بالمنطقة الاخرى من فلسطين .. جماعة ال 48 على بال يلي بترقص بالعتمة .. فش تواصل بينها وبين 67 وغزة والشتات .. خليني نحكي دوغري بدون مجاملات .. هو شكليا بقولك انا مع فلسطين والوحدة وبعمل مظاهرات واعتصامات .. هو على ارض الواقع مناطق ال 48 مندمجة مع المحتمع الاسرائيلي ولا تواصل لها مع المناطق الفلسطينية الاخرى لا سياسيا ولا اقتصاديا ولا ما يحزنون ,, يمكن صلة القرابة والتزاور فقط.
    3- مناطق ال 67 بحالها ببالها هذا الصح .. خلينا واقعيين .. تعتبر نفسها دولة مستقلة ولا تواصل معها مع 48 ولا غزة ولا الشتات .. بالعكس يوجد اختلافات فيما بينهم وتناحر.
    4- غزة .. مستقلة استقلال كامل ولا يوجد لها صله ب 48 ولا 67 ولا فلسطيني الشتات خلينا واقعيين .. غزة منصب اهتمامها على فك الحصار الان ... ومنذ زمن بعيد لا نسمع سوى فك الحصار عن غزة .. وكأن فلسطين هي غزة وكأن فك الحصار هو القضية الفلسطينية .. القضية الفلسطينية ارض وشعب من البحر للنهر ... هيك باختصار. خلينا نحكي دوغري .
    5- وبصراحة لا يوجد بادرة امل بجمع الاجزاء المتفرقة كوحدة واحدة بفلسطين .. وهذا ما سعت اليه اسرائيل التجزئة والتفرقة وقد نجحت بذلك .
    6- عشان هيك يجب تحديد المواقف .. شو اللي بدك اياه بالظبط .. كل فصيل او حركة تحدد ماذا تريد بالظبط .. هل يريد كل فصيل ان يحكم الجزء الموجود فيه كدولة مستقلة .. خبرو العالم بهذا الحكي .. وما اسهل على العالم انهم يعملو فلسطين 20 دوله او جمهورية كل فصيل دولة . اصلا اسرائيل والعالم بدهم هاي الشغلة .. هيك بتريحو حالكم وبتريحو العالم والعرب وبتنحل القضية .. اذا ما بدكو هيك طيب اتوحدوا واحكوا باسم واحد .. لا اتقولي هو مش راضي .. اسمع .. ترى انا والله العظيم عايف حالي ... الحل بكمن باختصار انكو تخضعوا الى انتخابات جديدو وينفذ قرارات الانتخابات وتشكيل الحكومة بالقوة وبحزم باختصار .. لم يعد هناك مجال ولا وقت لاخذ الخواطر.
    ملاحظة : انتهى تعليقي .. بكفي اليوم وبكرة.
    والسلام عليكم
  • »حان وقت الحزم والبت بالامور .. (برهان جازي)

    الثلاثاء 8 حزيران / يونيو 2010.
    من الاخر .. بدون حساسية .. بدون زعل .. بدون حكي فاضي .. وبدون مزاودة ..
    هذا هو رأي .. وهذا هو الذي اصبح المطلوب ..وهذا هو الواقع .

    1- فلسطين ليست رفع الحصار عن غزة.
    2- فلسطين من البحر الى النهر.
    3- فلسطين ليست فتح وحماس.
    4- فلسطين ارض وشعب كامل بالداخل والخارج.. اذا فقد الشعب الفلسطيني بالداخل قراره وانصاع للفصائل المتنازعة وانقسم فريقين هذا لا يعني انهم هم اصحاب الارض فقط .. فالفلسطينيون بالشتات هم ايضا فلسطينيون ويملكون القرار الفلسطيني ويشاركون به بقوة.
    5- فلسطين لا يملك قرارها ومصيرها فرق متنازعه بمبررات مهما كانت درجة صحتها .
    6- فلسطين ضاعت بين المهاترات طويلة الاجل بين الفصائل الفلسطينية.
    7- الشعب الفلسطيني بالداخل عليهم دور كبير بانهاء النزاع بين الفصائل الفلسطينية ويتمثل دورهم بالغاء كل الفصائل الفلسطينية واعادة انتخاب واختيار حكومة جديدة من الصفر وبمشاركة الفلسطينيون بالخارج وفلسطينيون ال 48 وال67 وغزة.
    8- لا يقبل الفلسطيني ان ينفرد حزب او حركة اوفصيل بالاستحواذ على القرار الفلسطيني وعقد معاهدات وصداقات مع دول لا نعرف نواياها من القضية الفلسطينية ويلزموا الشعب الفلسطيني بها , الفلسطينيون لا يعترفو ولا يلتزموا بأي قرار فصيل او حزب منفرد دون موافقه او اجماع كامل للفسطينيون من هم بالداخل والخارج ايضا .. والخارج ايضا اكررها.
    9- مشروع السلم او المقاومة هو قرار جماعي يتخذوه الفلسطينيون بالداخل والخارج وعليه يتحدد القرار الفلسطيني اما المشي قدما بالسلم او اختيار المقاومة وذلك حسب التصويت والاستفتاء الذي يقره الاجماع الفلسطيني بالداخل والخارج.
    10- الشعب الفلسطيني اذا اختار ان يقسم الى جزئين وفصيلين وكل قسم يتبع ومقتنع بحزب او حركة معينة وبدون وحدة بينهما واستصعبت الوحدة بينهما فالاولى تقسيم فلسطين وبشكل مستقل كدول كل فصيل او حركة تحكم الجزء الخاص بها مع مؤيديها .
    11- القضية الفلسطينية والنزاع الفلسطيني بين الفصائل والحركات لن يدوم الى الابد , ولن يستمر الى يوم القيامة ... يجب البت بالامر سريعا , ويجب لم الشمل مهما كانت الشروط , ولا مجال ولا داعي بأخذ الخواطر , واجبار الاطراف المتنازعة ولو بالقوة على الاتزام بشروط الموافقة على المصالحة والوحدة , والمعارض يجب ازالته وتنحيه ومحاربته واستبداله وشطبه .. الى متى سيبقى الوضع قائم على ( بوس اللحى ) .. ومنشان عبيد ومنشان زيد .. وعلى قولة موافق على هذا الشرط ومش موافق على هذا الشرط وغير هذا الشرط وبدل هذا الشرط والتهرب واختراع الحجج .. هذا كله يجب ان ينتهي .
    12- الشعب الفلسطيني ليس مستعدا ان ينجر وراء اهواء وميول وافكار الفصائل وما يمليه عليه الاطراف الخارجية ... الفصائل جزء ونقطة من بحر والشعب هو الكل بالكل .. والجزء لا يحكم الكل .. والفصيل جزء والشعب والارض هي الكل.
    13- القرار بيد الشعب الفلسطيني ... المسألة طالت .. واصبحت القضية الفلسطينة تأخذ منحى اخر وهو الاستجداء ومعاملتها (كحالة انسانية ) بعد ان كانت ارض ودولة الثورة والثوار .. انحدار التاريخ ومهزئته بهذا الشكل اصبح مسخرة.. ومسألة النزاعات هي من ضيع فلسطين واحرج العرب واعطى فرصة لاسرائيل بأن تتمادى وتستحوذ على كل فلسطين وتهويدها.
    14- الصحوةالفلسطينية يجب ان تظهر بجدية وقوة ... ويجب انهاء المهاترات والانجرار بها .. ويجب عزل كل من يقف حجر عثرة بانهاء الصراع الفلسطيني الاسرائيلي ولو بالقوة .. يجب على الشعب الفلسطيني ان يبت بالامر .. ويجب عليه اختيار قيادرات جديدة وقوية للجلوس مع العالم ومناقشتهم والظهور بمظهر القوة والمتماسكة كشعب واحد وكلمة واحدة (48 – 67 – غزة –فلسطينيون الشتات ).
    15- لا احد يجرؤ بالدخول ( بالمنطقة الساخنة ) (فتح وحماس ) لماذا ؟ ...انقسم الشعب الفلسطيني بين هذين الفصيلين ... والدول العربية لا تريد ان تواجه هذين الفصيلين ووضع لهم حد ... لحساسية الموقف .. ولترك القرار بيد الشعب الفلسطيني ... الدول العربيه تأخرت قرارتها والوقوف بجانب الفلسطينين حتى تحل المصالحة بين هذين الفصيلين .. وتركت الامر لهما .. لكن الامر طال .. وزاد الامر عن حده ... ويجب الان وضع حد لهذه المسألة ... الصراع الفلسطيني الاسرائيلي لم يقتصر بينهما فقط .. فقد امتدت عواقبه الى الدول العربية وكل العالم ... الفصائل المتنازعة اصبح نزاعهم يمس الاخرين ويلحق بهم الضرر .. تقف حريتك عندما تبدأ حرية الاخرين ... الفصائل المتنازعة اضرت بنفسها وبالقضية الفلسطينية وبدول الجوار وبالعالم .. وهذا يجب ان يتوقف فورا وباسرع وقت والبت بالامر ولو بالاجبار وبالقوة.
    16- انا اقترح باعطاء مهلة للفصائل المتنازعة بحل مشاكلهم واعلان الوحدة .. والا سينتقل القرار الفلسطيني بيد لجنة عربية تشكل .. وتصبح القضية الفلسطينية بيد هذه اللجنة تتكلم باسم الفلسطينيون جميعا ( الداخل والخارج ) وانهاء جميع الفصائل .. وبمشاركة لجنة منتخبة واحدو من الفلسطينيون ( الداخل والخارج ) تشارك مع اللجنة العربية المؤلفة.
    17- الى متى سيبقى الوضع الفلسطيني وقراراهم ومعاناة الشعب الفلسطيني متوقف على اختلاف الفصائل ؟ .. الى متى ؟ .. الى يوم القيامة ؟ .. ومن فوض هذا او ذاك ان يتكلم باسم الفلسطينيون جميعا ( الداخل والخارج ؟ .. الشعب الفلسطيني المقيم بالمهجر والشتات لم يشارك بأي قرار فلسطيني بما يخص فلسطين .. ولم ينتخب .. وان انتخب احد منهم فهو بشكل محصور لا يشكل ثقل سياسي بتغيير معادلة تشكيل الحكومة الفلسطينية او ترجيح كفة فصيل على فصيل ... يجب اعادة النظر بالامور وتشكيل حكومة فلسطينية جديدة ومن الصفر بمشاركة الجميع ( الداخل والخارج).
    18- الفلسطينيون بالشتات توقف مصيرهم ودخلوا بمتاهات بانتظار تحديد الوضع النهائي لهم فلسطينيا وعربيا وعالميا ... والفصائل المتناحرة لا تأبه لذلك .. ولا تأخذه بعين الاعتبار .. والوقت عندها مفتوح .. انت تتكلم عن مصائر بشر من جسد وروح .. تتكلم عن اجيال .. تتكلم عن وضع سياسي نهائي .. تتكلم عن مصير ... ولفصائل لا تزال تدور بدائرة هذا لي وهذا لك .. انت مخطئ وانا مصيب .. ودواليك .. من فوض هذه الفصائل ان تتكلم عن جميع الفلسطينيون ( الداخل والخارج ) .. هذه الفصائل تتكلم عن مجموعة معينه من الفلسطينيون فقط وهؤلاء ليس كل الفلسطينيون .. ولا ندري حتى هؤلاء من انتخبوا ووقفوا بجانب هذه الفصائل هل انتخبوهم بالاكراه او بالقوة وبالتخويف ام من تلقاء انفسهم وقناعاتهم .
    19- حان الوقن لاعادة ترتيب البيت الفلسطيني بالتنسيق مع الدول العربية والدول المساندة للقضية الفلسطينية ... واني ارى بأن على الدول العربية كافة التي تضم بين ثناياها الفلسطينيون ان يسمعوا ما رأيهم واخذ تصويتهم بما يخص تشكيل حكومة فلسطينية جديدة ومن سيمثلهم بالجنة العربية المشتركة .. حان الوقت للفلسطينيون بالخارج ان يكون لهم حضور ومشاركة قويه واساسية وفعالة بانهاء الصراع والاختلاف الفلسطيني بالداخل ويقولو كلمتهم والاخذ بها .
    20- الامور تتطلب الان بعد كل هذا التاخير والتناحر والمماطلة بأن تعامل القضية الفلسطينة على مستوى عربي ( كلجنة عربية مشتركة)وبشكل حازم والزام كل الاطراف بالانصياع لاوامرها وقرارتها بالاجماع لأن هذا لمصلحة الفلسطينيون والعرب وايقاف التعنت الاسرائيلي وتهويد الارض الفلسطينية وتهجير ما تبقى من شعبها.
    21- لقد مل الشارع الفلسطيني والعربي من مزاجية لتناحر ومن الانتماءات والاملاءات الخارجية المتذبذبة والغير واضحة والتي اضرت بالشعب الفلسطيني والعرب وخدمت اسرائيل بالدرجة الولى واوجدت لها من الحجج والذرائع لكي تتعنت وتتجبر وتتحكم وتذل وتعذب شعب وتحتل الارض وتستمر بمخططاتها الجهنمية.
    ها انا قلت كلمتي النهائية والفاصلة وهذا الذي يجب ان يحصل .. بعيد عن الزعل وعن الرضا هذا الواقع ويجب ان نتعرف به ونتعامل معه ويجب الخرووج من هذا المأزق الذي صنعناه بايدينا واسبابه .. بدناش انزعل فلان .. وعشان خاطر فلان ... وخلينا نصبر اشوي .. ولعل وعسى .. وهذا هيك بدو .. وهذاك هيك شايف .. وهذاك موافق بس غيرلو الشرط الفلاني .. وهذاك مش معترف .. وهذاك مش مقتنع ... ولم يعد ينفع اسلوب احنا عرب .. دين واحد .. قلب واحد .. طولو بالكم .. اتوحدوا ... هذا لم يأتي بنتيجة .. حان الوقت للبت بالامور بكشرة وحزم وعصبية وقوة .. لانو اشي فعلا صار بزهق .. يجب ان تأخذ الامور بحزم شديد وننتهي من هذه المسألة ... واذا تم تطبيق الحزم بهذه الامور واتباع هذه الالية المقترحة من عندي ستنتهي مشكلة والصراع الافلسطيني الاسرائيلي العربي العالمي الى يوم القيامة ونطوي الصفحة .
    والله من وراء القصد.
    ملاحظة : بدون زعل ومع احترامي للجميع وانا اقول هنا وجهة نظري ورأي ... وكمان يا اخي انا مواطن عربي .. من حقي ابدي رأي ... ارتفع ضغطي وممكن وانجلطت وصابني سكري وامراض نفسيه من الاحداث اللي بتصير ومن الاخبار السيئة اليوميه اللي بنسمعها وفش فيها خبر يدعو للتفاؤل .. والاسباب واضحة . لم يعود هناك مكان للمجاملات نهائيا والاخذ بالخواطر ... الكل حابب يتريح وننتهي من هذه المسألة.
    والسلام عليكم
  • »كلمة حق (أبو أمير)

    الثلاثاء 8 حزيران / يونيو 2010.
    أحسنت أخ ياسر واني احسبها كلمة حق (والله تعالى أعلم بما تقول ) تلقى بها الله وهو راض عنك انشاء الله .
  • »ابناء جلدتنا (يوسف عثمان)

    الثلاثاء 8 حزيران / يونيو 2010.
    "وظلم ذوي القربى اشد مضاضة علي من وقع الحسام المهند"
    ابناء جلدتنا هم اصحاب القرار في رفع الحصار لاغيرهم دول الجوار هي اللاعب الرئيسي في موضوع الحصار
    للاسف افترض كعربي ان نكون اليد التي تعين وليست التي تقتل ابناء غزة والحجة دائما ( حماس) فحماس اخي ياسر شماعة الاخطاء للحكومات العربية الهزيلة.نصر الله الخليفة العثماني العربي الاصيل اوردغان.
  • »لماذا السفن وعندنا رفح (محمد الصمادي)

    الثلاثاء 8 حزيران / يونيو 2010.
    يجب توجيه كل طاقات الضغط على مصر لفتح المعبر لكل شيء يحتاجه الناس في غزة وبشكل دائم. الآن هو الوقت الملائم وليس بعد شهرين حيث تكون الامور بردت. أن تحاصر من بني صهيون فهذا لا غرابة فيه ولكن أن تحاصر من بني دينك فهذا قمة النذالة.إذا كان الشعب المصري نفسه غير راغب أو قادر على التحرك بهذا الإتجاه، فيجب توجيه مسيرات إلى كل سفارات مصر في العالم لجعل إستمرار هذا الحصار مكلف إقتصادياً و إظهار مصر كشريك في الجريمة.
  • »الحكومات العربيه تقوم بواجبها (امجد ابوعوض)

    الثلاثاء 8 حزيران / يونيو 2010.
    الحكومات العربيه تقوم بواجبها على اكمل خلقه , فلا تزايد عليها يا ياسر ابوهلاله , (ما حدش يزاود علينا) , بماذا تذكرك تلك العباره ؟

    يجب علينا ان نفهم ما هية الواجب العربي اولا , كسر الحصار مسؤولية حماس لوحدها وهي تعرف كيف تقوم بواجبها , تعرف ان عليها ان تحضر في كل صباح القهوه للرئيس , فهو رئيس الشعب الفلسطيني كله , طبعا الرئيس لن يشرب القهوه فعليه ان يقدمها في كل صباح لأسرائيل فهي سيدة فلسطين التاريخيه وما عملية السلام الا خطه عربيه ذكيه هدفها وقف تمدد السياده الاسرائيليه على محيط فلسطين ,

    واجب الدول العربيه ليس كسر الحصار , كسر الحصار واجب على حماس وحدها وهي تعرف ان عليها اما تغادر او ان تخلق برنامج سياسي ترضى عنه اسرائيل , ارضاء اسرائيل هو البرنامج الوطني الحقيقي في فلسطين , اما برنامج حماس فهو ايراني ميثولوجي انتحاري ,

    واجب العرب الرسمي لا جدال عليه وعليك ان لا تراوغ او ان تقف في وجه الحكومات العربيه فهي منهمكه طوال الوقت في ايصال المساعدات السياسيه الى الضفه الغربيه التي تحتاج في كل صباح الى تواجد فنجان قهوه طازج يجب ان يرضي الذوق الاسرائيلي والا ستكسره سيدة فلسطين التاريخيه كما فعلت في الامس وقبله وقبله .....,

    في الامس وفي مقاله على صفحات الغد رفض جميل النمري زياره رسميين عرب الى غزه لأن في ذلك اعطاء شرعيه لحماس , اليوم يبدو جميل النمري اكثر ارتياحا حيث صدر عن مصر قولها بعد لقاء بايدن ان تدفق الوسائل الحياتيه التي ستعيد الوضع الانساني الى طبيعته في غزه لن يحدث الا بعد توقيع ورقة المصالحه المصريه بلا تعديل , هل اتفقنا الان على ماهية الواجب العربي يا سيد ياسر ابوهلاله ؟! هل ادركت ان الحكومات العربيه تقوم بواجبها على اكمل وجه مبتسم ؟