العيد يأتي لأول مرة!

تم نشره في الجمعة 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2009. 03:00 صباحاً

 

العيدُ لا يأتيني هذه المرّة من النافذة، وليس من الضرورة أن ألمسَ مجيئه اليوم بأن أمشي حذرا بعيدا عن الأرصفة حتى لا يرشقني دمُ الأضحية البريء، أو أنْ أتذرَّعَ للأرحام الرَّحِيمين بنبوءتي المرّة من السكري، التي تدفعني إلى التقليل من كل ما هو حلو!

قد تبدو ملامح العيد اليوم مألوفة، بل وكثيرة التكرار، كما هي في مرَّتين على الأقل من كل عام، ما لم يطرأ عيد منسي من الذاكرة الوطنية، وأبدو قادرا على رسم تفاصيله بدقة متناهية: أصحو باكرا، وإنْ بعد الصلاة، أحملُ كيسا أسود من "المعمول البيتوتي" وأذهبُ إلى المقبرة التي يتجمَّعُ فيها أكبر عدد من الموتى... من ذوي القربى. ينتابني إحساس مُبكِّرٌ بالحزن، حين يبكي كبيرنا الهرِم، خاتما دعاءه للموتى: "أنتم السابقون ونحن اللاحقون"، ونتأكد جميعنا من النبض الطبيعي للقلب، ولا يكون إحساسا جيدا على أية حال في العاشرة من صباح العيد!

ندخل بيوتا لا نزورها إلا مرّتين كلَّ عام، نقبِّلُ القريبات المحرَّمات، ونبتسمُ من بعيد متمتمين بتحية العيد، لمن تبقى من صغيرات الأقارب اللواتي كُنَّ تجارب الحب الأولى، ونخرجُ على عجل بما يكفي رشْفَ قهوة العيد "السادة"، وكلام عابر عن أحوال عابرة!

يمكنني أن أستطرد أكثر، لكن "بروتوكولات" العيد كانت واحدة قبل هذا اليوم. الآن في هذا الصباح لستُ مضطرا لأن أخرجَ بثياب جديدة أو بتلك التي يتمّ تجديدها لملاءمة حالة فرح طارئ!

اليوم كذلك لن أجيبَ على المعايدات الباردة التي تتواتر على هاتفي مثل الرسائل الحكومية المزعجة...، ولا تزيد عليها رعشة واحدة!

رأسي لا يحتمل نقاشات سياسية عقيمة، فلن أتورَّط، كما في كلِّ مرة، في حكم سريع لأجزمَ أن السماء أقرب إلى رام الله منها إلى غزة، أو أن أنقض العكس!

كما أنه من السخف أن أوافقَ على ما يقوله رجل ينتهز فرصة العيد والاجتماع بأكبر قدر من الأقرباء الذين تجاوزوا الثانوية العامة، ليدلي بآرائه المدعمة للفتاوى التي صدرت منذ العيد الصغير!

ولستُ بذهنية صافية لأنْ أتوقعَ مآل الأمور السياسية المحلية المعلقة منذ ألف عيد فطر، بل أرى أنه من الحمق توقع مستقر لتلك الأمور غير الذي كان قبل ألف عيد أضحى!

اليوم العيد يأتي لأول مرة، يخرجُ من نافذتي إليكم، وتستطيعون تلمس ملامحه الجديدة، في هيئتي التي تتخفف من وقار زائف؛ أركضُ متحاشيا رصاصَ الأطفال الصوتي، أصرخُ معهم لأضيفَ موسيقى ناشزة تلائم فرحهم الصاخب العبثيِّ!

أقفُ على ناصية الطريق مراهقا لم يكتمل قلبه، وأدندنُ بأغنيات قليلة المستوى الموسيقي؛ ففي حالات الفرح التي لا تتكرر يحق لكل القواعد أن تخلعَ قيافتها، وتندمج معنا وتبرِّرَ لـ"محمد سعد" أن يُغني "حب ايه"!

يأتي العيد، هذه المرة، وخطوط كفي الغامضة تبدو واضحة تماما، وتستكمل مسيرها القدري في كف أخرى!

يأتي ونبضُ القلب ألعاب نارية تضيء في سماء حب، يجعلني على يقين أن كل "الأعياد" السابقة لم تكن أكثر من فترة "تشميس" لمحكوم بالمؤبد!

أستطيع أن أنقل إليكم فرحي بدقة متناهية؛ فهذه أول مرة يأتي العيد وأنا أصِفُ للناس الجنة من دون أن أكونَ في النار!!

أول مرة... بدلالة ألا أرسل اليوم إلا معايدة كلاسيكية لا تكلف فيها، في اتجاه واحد، فأقول "على طريقتي": "كل عام وأنتِ حبيبتي"!

nader.rantisi@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »حقك يا رنتيسي (علاء الخليلي)

    الأحد 29 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    كل عام وانتم بخير

    وكل عام واتي حبيبتي

    رورو....وبس
  • »حال العيد (مهند)

    الأحد 29 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    لست في مزاج جيد لاخرج كلمات جيده ولكن اقول منذ سنوات لم ارسل مثل رسالتك الاخيره واتمنى ان تكون هي رسالتي في العيد القادم
  • »النصف الآخر (يوسف العواد)

    الأحد 29 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    بأسلوب شيق وجميل ورشيق يحثدثنا الكاتب عن عيد خاص يأتي لمرة واحدة في الحياة وهو عندما اكتشف نصفه الاخر الذي كان يبحث عنه و الذي يختلف في احساساته و مذاقه وتعبيره وصدقه عن الاعياد التقليدية المتكررة في حياتنا وما تحمله من تكرارات وروتين ومجاملات و عادات مبرمجة في الذات . العيد الذي يأتي مرة واحدة هو المحطة التي نبدأ فيها اول مشوارنا مع المودة و الرحمة و السكن و لا يحتاج الا لعبارة جميلة صادقه عفوية ودون تكلف و تخرج من القلب فحواها كل عام وانت حبيبتي . او كل عام وانت حبيبي. تمتد مسيرة العمر.
  • »رقيق ورشيق (عمر أبو رصاع)

    السبت 28 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    الاستاذ نادر
    أسلوب كتابة رقيق ورشيق
    سلم قلمك
  • »waww (Nouna El Myr)

    السبت 28 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    كل عام وانتم بخير.
    لا أريد أن أضيف شيئاًًَ، غير أنه مقال رائع.
  • »شاعرية مرهفة (haya)

    السبت 28 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    روتين ممل وبهجة معدومة رسمتها في لوحات الاعياد الماضية ولكنهاتحولت هذه المرة الى
    لوحة مشعة مضيئة بفضل الحب. تفذت كلماتك كمخدر ناعم يتسلل الى ارواحنا فتنسيه نفاذ مخزون البهجة والامل في ايام العيد هذه التي لا تختلف عن غيرها من الايام. دفعتنا للغوص في صور قديمة ظننا ان الذاكرة اعدمتها لتظهر ثانية مع شاعريتك المرفهة.
  • »كاتب موهوب حقا (مجرد انسان)

    الجمعة 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    انت موهوب فعلا يا نادر، واليوم الاسلوب سهل ورائع، فعلا انك نادر، ارجو أن تكتب لنا دائما في مثل هذا الاسلوب البسيط، وأود الاشارة الى سيد مقالاتك "ان القلب الذي طلبته مشغول في مكالمة اخرى" لولا موهبتك اللافتة لما انتقدتك في الاسبوع الماضي.
    ماشاء الله لاقوة الا بالله
  • »عيد (منال)

    الجمعة 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    كل عام وانت حي بالف خير نادر
  • »same same :D (yara ana)

    الجمعة 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    كل عام و انت بخير جميعا
    انا كتييير حبيت المقال اليوم لانه حسيت انه في حدا متلي انا نفس هاي المشاعر ما عدت مهتمة بالزيارات و المعايدات و الرسائل اللي على الموبايل !!! كنت مفكرة حالي صرت منعزلة ...بس لاحظت انه هاد الوضع في كتير ناس صارو هيك
    و عم بيلاقو بديل
    يمكن السبب انه الناس ملت من الروتين تاع العيد
    و عنوان المقال كتييييييير معبر
    جد يعتيك العافية و كل عام و انت بخير مرة تانية
  • »كل عام وأنت بخير (كوثر أبو شارا)

    الجمعة 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    كل عام وانت بخير استاذ نادر
    وشكرا على المقال الذي عبر عن أحوال الناس في العيد
    وكان معايدة لطيفة من قلمك اللطيف
  • »كل عام و انت بألف خير (ميس)

    الجمعة 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    غريب انت يا نادر كيف تصف ما هو امامنا و لا نراه
    اشكرك ع كلماتك الرائعة التي لا اعرف ان كانت باللغة العربية و نحن لا نراها الا من خلال مقالاتك الجميلة
    و شكرا لنافذتك التي اطلت علينا بهذا المقال
    و كل كام و انت بخير
  • »kol 3am o 2nte 7abebaty (areeg)

    الجمعة 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    يأتي العيد، هذه المرة، وخطوط كفي الغامضة تبدو واضحة تماما، وتستكمل مسيرها القدري في كف أخرى!


    يا له من شخص سعيد فقد وجد كفه الاخرى
    ماشأنه بما يفعله الناس عند مجيئ عيد
    فهو للتو عرف فرحته
    و ل التو عرف ما يجب ان يفعله
    سيبقا يدندن بصوت خافت >>>>>
    كل يوم وانتي حبيبتي
    ولا الومه
    >
    ياله من عيد ليس كمثله عيد

    من منا لايحلم بمثل هذا العيد
    >>>>>>>>>
    من اجمل ما كتبته لنا
    سلمت
    وكل عام وانت بخير
    >>>>>>>>>
  • »العيد يأتي لأول مرة (Tiger)

    الجمعة 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    العيد يأتي لأول مرة دونك يا علياء وما أصعب هذا العيد
  • »كل عام وانا بخير (Shiry)

    الجمعة 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    من تجارب الحياة ودروسها يدرك الشخص ضرورة الاهتمام بمصيره وتحديد (ليس بالضرورة عن طريق الكف) مصيره قدر الامكان

    فانا لست انانية ولكن بدات ادرك فيمة نفسي وضرورة الارتقاء بها دون الحاجة الى انتظار من يمكن ان يكملها

    فكل عام وانا حبيبة نفسي!
  • »اضحى مبارك (ياسمين)

    الجمعة 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    صباح الخير مسيو نادر
    حبيت بس اصبح عليك واحكيلك اضحى مبارك وكل عام وانت بالف الف خير وكل عيد ان شاء الله وانت نادر بمقالاتك وباسلوبك ومن نجاح الى نجاح

    وشكرا
  • »كل عام وانتم بخير (جوليانه)

    الجمعة 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    كل عام و انت بخير
  • »كل عام والجميع بخير (سند)

    الجمعة 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    مقال جميل
    وكل عام وانت بالف خير
  • »كل التوفيق (Mohammad)

    الجمعة 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    جميل جداً ما تمر به!!
    كل التوفيق ... أيها النادر
  • »اضحى مبارك......... (lyla)

    الجمعة 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    كل عام وانت مفعم بالاحساس والانسانية.....
  • »أحلى معايدة (حسام صبري)

    الجمعة 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    ياريت أستيطع التعبير بهذي الكلمات لمن احب ولكن الله لم يمنحني الا القدرة على الحب وليس التعبير عنه !!
  • »بين عيد سابق واخر لاحق (هيفاء)

    الجمعة 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
    العيد الذي قراته في هذا المقال
    عيد خاص جدا لانه بفوح من قارئه
    فيه اختصار لبعض احساساتي المشتركة مع بقية البشر
    ولكن اشعر دائما وانا اقرا لك انني الهث من العدو وراء العبارات
    ربما بسبب ضيق المساحة المخصصة ولكن بعض الافكار يقتلها الايجاز