إبراهيم غرايبة

فضيلة الاختلاط

تم نشره في الأربعاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2009. 03:00 صباحاً

 يذكر تقرير صحافي أن حوالي 80% من حالات الطلاق تتم في فترة الخطوبة، ولا شك أنها نسبة تؤشر على غياب معرفة الناس ببعضهم، وأن الشباب والصبايا يعرفون بعضهم فقط بعد الخطبة فيكتشفون حجم الخلافات بينهم وعدم قدرتهم على العيش معا، ونكتشف أيضا أن غياب الاختلاط يشكل الناس تشكيلا خاطئا، ولا يؤدي فقط إلى غياب المعرفة، ولكن إلى الغيبوبة وغياب الفهم وخبرة الناس ببعضها وبالحياة أيضا، فتتكون تصورات وأفكار غير واقعية أو خاطئة لدى الناس عن بعضهم وعن الحياة والمسؤوليات والحياة المشتركة، وربما يكون بعضهم مستمدا من الدراما التلفزيونية التي لا تعبر فقط عن غياب كبير عن الحياة والمعرفة ولكن عن غباء كبير، فهي غالبا ما يكون أعدها كتاب من الدرجة الرابعة لا يملكون من المعرفة والخبرة سوى الفشل والضعف وصلات القرابة بالمخرجين والمنتجين، أو من دراما أجنبية تعبر عن ثقافة ومجتمعات أخرى.

في غياب الاختلاط والحياة المشتركة والمعرفة بين الناس، تقودهم بدلا من الخبرات والحكمة والملاحظات والأفكار العملية أحلام وهلوسات ومعلومات وأفكار افتراضية هشة وقياسات خاطئة، الشاب على سبيل المثال يبني تصوره عن سلوك الفتاة وتفكيرها قياسا على سلوكه هو وفكره، أو قياسا على سلوك بطلة المسلسل التي اقترح أفكارها وسلوكها كاتب سيناريو أهبل ومخرج فاشل، وتدبير الأولويات وتوزيع الموارد تحكمه أفكار نمطية وليس تفاهمات حقيقية على الاحتياجات والإمكانات، والمطالب المتبادلة بين الزوجين/ الخطيبين وأسرهما تقوم على إشاعات وتصورات غير عملية.

القيم والثقافة نفسها تتعرض للخلل والخطل في غياب الاختلاط، فالثقافة المنظمة للقيم والمواقف والأفكار والسلوك وأسلوب الحياة تقوم ببساطة على وعي الذات ورؤيتنا لأنفسنا ولما نريد أن نكون عليه وما نتوقع من الآخرين أن يرونا ويفهمونا، فإذا كان هذا الوعي غائبا أو مشوشا أو خاطئا فإن الثقافة والقيم نفسها تتحول إلى منظومة من الأخطاء والعيوب والخطايا، لأن الثقافة الصحيحة والملائمة تتشكل في بيئة من المعايشة والمواجهة الصحيحة والواقعية والإدراك السليم للاحتياجات والأولويات والصواب والخطأ.

على سبيل المثال، فإن مطالب الإنفاق من الفتاة وأهلها تتركز على مظاهر مرهقة ماليا، ولكنها تمنح انطباعا وفكرة مرغوبة، أن تقهر العواذل والأقران من دون اعتبار للثمن الباهظ لهذه الرغبات والمكاسب الوهمية.

في المقابل، فإن الشاب وأهله ينشئون تصورات للعلاقة المفترضة للقادمة الجديدة إليهم ولدورها ومسؤولياتها تنتمي إلى عصور وظروف وأساليب حياة لم تعد قائمة، فبرغم سيادة وانتشار الأسرة النووية وغياب وانحسار الأسرة الممتدة، فلم تتشكل بعد أساليب حياة وعلاقات مستمدة من الأسرة النووية وليس الممتدة، والسبب ببساطة أن الشباب والصبايا لم يتح لهم أن يفكروا ويخططوا حياتهم معا على مدى سنوات من التنشئة والمعرفة في الحي والمدرسة والجامعة والعمل، لكنهم يلتقون مثل كائنات قادمة من كوكبين مختلفين لا يعرفون عن بعضهم الا القليل من الحقائق والكثير من الإشاعات والتصورات، ويخوضون معا حياة مشتركة على نحو يشبه قيامي بقيادة مركبة فضائية بناء على معرفتي التي لا تتجاوز فيلما وثائقيا في قناة ناشيونال جيوغرافيك.

ibrahim.gharaibeh@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »بسيطة .... (نمر ابو عبيد)

    الخميس 15 تشرين الأول / أكتوبر 2009.
    انا بنسبة الي الأختلاط يؤدي إلى ارتكاب الفاحشة الرجل الحقيقي هو اللذي يكون جدي ويقوم بالاخطلاط الشرعي ويعرف عن نفسة امام الفتاة و ولي امر الفتاة وسيرو بالأرض واعملو فسيرا الله اعمالكم
  • »الاختلاط هو الحل (ali)

    الأربعاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2009.
    معظم الردود على هذا المقال تعارض الاختلاط و هي تمثل رأي غالبية الاردنيين حول هذا الموضوع. و هذا شئ مؤسف لانه يدل على ان معظم الاردنيين ما زالوا متمسكين بأفكار لا تمس الواقع بصلة و هي من اسباب تخلفناعن العالم. اشكر الكاتب على فتح هذا الموضوع المهم و الذي لا يناقش بما فيه الكفاية.
  • »الكل مختلط (جميل)

    الأربعاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2009.
    ارجو ان يتسع فهم الكاتب الى ان سبب ارتفاع نسبة الطلاق خلال الخطوبة مرده الى الإختلاط, لا اعتقد ان لدينا مشكلة اختلاط في الأردن لأن الكل مختلط , في المدارس في الجامعات في العمل في المقاهي والنوادي وتحت التفاحة,
  • »إلى الأخ (القرآن و كفى) (عربي)

    الأربعاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2009.
    الآية رقم 235 من سورة البقرة تتكلم عن الوعد بالخطبة و الزواج و ليس عن "ران دي فو". أرجو أن تقرأ الآية كاملة مع التفسير.
  • »لا اعلم (حمساوي)

    الأربعاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2009.
    لا اعلم لماذا تصرون على تغيير كل ما ترون انه ليس من صالحكم لا اعلم لماذا الكاتب يريد ان ينشر فكره بنفوسنا لا اعلم لماذا تصر على تغليط ما تربينا عليه ؟؟؟؟؟؟؟؟
  • »الاختلاط (يوسف العواد)

    الأربعاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2009.
    الاختلاط قضية مثيرة للجدل كما هو معروف لاسباب دينية و اجتماعية. و يستغرب المراقب للمجتمعات الغربية. فعلى الرغم من المساحة الكبيرة التي يتمتع فيها الافراد بالاختلاط تجد ان نسبة الطلاق و الاغتصاب و التحرش الجنسي اعلى بكثير من المجتمعات التي ترفض او التي تسمح بمساحة قليلة للاختلاط و تجد ان الزواج الذي يسمونه تقليديا و يمنع الاختلاط والتعارف ديمومته انجح و اطول.تصور ان زعيم اقوى دولة في العالم تورط في قضية جنسية كادت ان تفقده منصبه و سببها الاختلاط .و هناك العديد من القصص تشمل شخصيات على مستوى عالي من الثقافة و العلم و المكانه السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية تورطوا بفضائح جلبت العار لهم و لبلادهم بسبب الاختلاط.القانون الطبيعي يقول ان الشحنة الموجبة تتوجه بقوة الى الشحنة السالبه اذا لم يوجد عازل بينهما.اما المشكلة فاننا في الشرق عندنا كبت مطلق و في الغرب حرية مطلقة.الطريقان لهما سلبياتهما.وقد نظم الاسلام هذه السلبيات و التشوهات بالزواج الذي هو سكن و رحمة ولاستمرارية بناء الارض و اعمارهابالاجيال المتعاقبة و لكننا مع الاسف لم يتعامل الكثير من مع هذا المفهوم الانساني الرائع.فأصبحت القضية شاب و فتاه وحصان ابيض.
  • »"الاسلام هو الحل" تحولت الى عذر لتبرير كل اغلاطنا (قاسم)

    الأربعاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2009.
    كيف لدولة مثل اليابان لا يعرف شعبها عن الاسلام غير الاسم ان يكون لديهم صدق في الكلمة و الفعل اكثر بالف مرة من شعوب عديد من الدول الاسلامية؟؟؟ يجب ان لا نعلق كل شيء على الاسلام و لنبدا في تحمل مسؤولياتنا... انا قلبا و قالبا 100% مع الاسلام و لكن ليس الاسلام الذي ينادي به الاخوان و السلفيون و انما الاسلام الذي لم يتدخل فيه البشر و الموجود في القران الكريم, الذي يعترف بحرية الانسان في العقيدة, و لا يحرم كل صغيرة و كبيرة, ولا يفتري الاحاديث لتبرير الارهاب و الدكتاتورية و هضم حقوق المرأة.
  • »أحد نتائج الإختلاط (عربي)

    الأربعاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2009.
    يا أستاذ أبراهيم!
    في تقرير بثته إذاعة البي بي سي الرابعة في بريطانيا عام 1992 أن غالبية حالات الإغتصاب في بريطانيا يرتكبها شخص صديق للفتاة أو من معارفها.
  • »قال سبحانه"لا تواعدوهن سرا " ولم يقل لا تواعدوهن (القران و كفى)

    الأربعاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2009.
    اذا كان المولى سبحانه حلل الاختلاط ما لم يكن سرا, فمن نحن لنحرم ما احل الله؟
    لو ان كل ائمة الفقه و الشريعة من السنة و الشيعة اجتمعوا على تحريم ما احل الله, فلا يعلو حكمهم على حكمه الله.
  • »لا خروج على الشرع و ان خالف اهوائنا (مجدي)

    الأربعاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2009.
    انا اخالف الكاتب بما ذهب اليه بأن لعدم الاختلاط قبل الزواج سبب لفشل الزواج و انا اعتقد سبب فشل الزواج بالغالب يعود الى عدم القناعه و الرضى بالواقع و قلة الصبر عنداحد الطرفين بالاضافه الى بعض اسباب رئيسيه اخرى منها عدم الاخلاص من احد الطرفين!! ايضا اود ان انوه الى ان الاختلاط في مجال العمل و الدراسه و غيرها لا يؤدي الى ان يفهم او يعرف الطرفين بعضهما معرفه دقيقه وواقعيه لان هذه العلاقه ستكون محصوره ضمن مجال المجاملات و الابتسامات ولا تؤدي الى سبر اغوار اي من الطرفين من اجل المعرفه الحقيقيه لشخصية اي من الطرفين. وهنا اريد ان اسأل الكاتب ما هو تعليقه على ان الفشل في الحياه الزوجيه في البلاد المتحرره مثل اوروبا و امريكا اكثر بكثير مما لدينا مع انهم اي الجنسين يعيشون حياه كامله مع بعض قبل الزواج ومن ثم يتزوجون ثم يقشل الزواج؟؟!!!
  • »الاختلاط (حمزة)

    الأربعاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2009.
    اذهب الى أي جامعة تجد الطلاب والطالبات يفترشون الارض والارصفة وتحت الشجر والحجر وفي الدوائر الحكومية والشركات موظفين وموظفات وفي الباصات يجلس الشاب بجانب الفتاة وفي المقاهي تجدهم معا وفي الاسواق والمولات وعلى الهاتف والنت والتشات يغرقون اختلاطا .....لا أدري اين المكان الذي لايوجد فيه اختلاط .....لكن المصيبة انهم في اماكن الاختلاط ..لا يفكرون بأي شــــئ ... سوى اصطياد العواطف وابتذالها كما في المسلسلات .
    انهم لابحثون عن الاختلاط من أجل التطور ولا يستفيدون منه..انهم يدّعون التطور من أجل الاختلاط.
    اما بالنسبة للطلاق فابحث وادرس وفكر كما تشاء وسيبقى نسبته اكبر بين المختلطين وأدعياء التطور ودمتم.
  • »نعم للاخلاق (ابو السعود)

    الأربعاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2009.
    لا مجال في المستقبل الا للاختلاط واظن الكثيرين قد شاهدوا " طاش ما طاش " عندما فصلوا النساء عن الرجال في الاسواق والشوارع ..الخ فهل هذا هو مايريده من هم ضد الاختلاط وبدعوى درء الفساد ؟ واعتقد بأن اخوتنا هؤلاء لا يؤمنون يشىء اسمه اخلاق وحصانه ذاتيه وتربيه صحيحه . مع العلم بأن الهواء والماء قد يجلبا المرض او لنقل الغرق , فماذا نعمل, نتوقف عن التنفس ؟ او شرب الماء؟؟
  • »فيها وجهة نظر (هبة)

    الأربعاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2009.
    الاختلاط سواء في العمل او الجامعة يمكن يكون منيح اذا ما خرج عن اطار الادب فالناس بتصير عندها خبرة في التعامل مع الاخرين وبتتعرف على افكار جديدة واساليب حياة مختلفة
  • »الاختلاط سلاح ذو حدين (غادة شحادة)

    الأربعاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2009.
    اثارني عنوان المقال اكثر من فحواه وحرت في تفسير المراد . فهل المطلوب الاختلاط بين الجنسين ؟ لان هذا لا داعي له فالاختلاط في مجتمعنا موجود وبكثرة تاتي بنتائج عكسية لذلك فانا اخالف الكاتب بالراى بان سبب ارتفاع نسبة الطلاق تكمن في قلة اختلاط بالناس(هذا ان قصد الاختلاط بين الجنسين) انا اظن ان سبب هذا الارتفاع هو عدم وعي الشباب من الجنسين بكيفية الزواج واهمية الارتباط اذ ان الهدف منهما تكييف الشركاء بحيث يحتمل بعضهم بعضا وتختلط افكارهم ويتكيفون مع محيطهم ومتى ما تحجز احد في الرأي فلا اظن ان هناك سببا او مانعا يقف امام تدمير العلاقات الانسانية
    اما ان كان المقصود الاختلاط بشكل عم بالمعرفات المختلفة والثقافات الاخرى فهنا نقف ايضا لنقول اننا لا نعاني من اي نقص في هذا المجال فعندنا ثقافات مختلفة ودرجات متغايرة من الوعي والتعليم والادراك يجعلنا قادرين على التمييز بين الخبيث والطيب ودعكم من سخافات الدراما التلفزيونية فهي يهدم الاخلاق واحترام الذات وتبني انحرافا في المسالك الانسانية وفشلا في العلاقات البشرية
  • »نعم لنعيش حياة صحية وصحيحه (ابو رائد الصيراوي)

    الأربعاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2009.
    يشكر الكاتب على طرح هذا الموضوع والذي هو سبب من اسباب تخلفنا كمجتمع لا اقول عصريا فكل مظاهر العصرنة موجودة لدينا بل مجتمع طبيعي يخلوا من العقد.

    وعلينا ان نكون واقعين في ايجاد الحلول لهذا الموضوع ونقر بان محاسن الاختلاط بين الجنسين منذ مراحل الطفولة سوف يساعدنا على تخطي هذة العقدة فكثيرا من الاباء يمنعون بناتهم اللواتي لم تتعدى اعمارهن الاربع سنوات من اللعب مع اقرانها من الاولاد في الحي وتزداد العزلة كلما تقدمت الفتاة بالعمر.
    والنتيجة اصبحنا نرى الانفلات الاخلاقي بين شباننا وشاباتنا في هذة الايام تفوق المجتمعات التي يعيش مواطنيها حالة الاختلاط منذ الصغر. ولكن بمجتمعنا يكون الانفلات بالسر وليس بالعلن كما هو بالمجتمعات الاخرى ولذلك نعتقد او نحب ان نعتقد بان شبابنا من الجنسين ملائكة مقارنة بالاخرين.
    الاختلاط بالعلن لن يزيد الامور سؤا بكل تاكيد بل سوف يوفر للاباء فرصة لارشاد ابنائهم وتوعيتهم وتربيتهم بما يتناسب مع معتقداتنا الدينية وموروثاتنا الاجتماعية .

    سوف يقول كثيرون ان الاختلاط بين الجنسين ( وهو موجود بدون علم الاباء) سوف يدمر المجتمع وهو يتناقض مع الدين ويغيب عن هؤلاء ان الدين ينهى عن الرذيلة وان من يربي ابنائة تربية صحيحة وصحية يكون قد امن الوقاية لابنائه وبناته من الوقوع و ممارسة الرذيلة بكل اشكالها.

    اذا الاختلاط بحد ذاتة ليس سببا في انتشار الرذيلة بل سؤ التربية والمتابعة من الاباء لتصرفات ابنائهم هي المسؤل عن ذلك .

    نعم سوف يكون وضع ابناء من تخلوا عن مسؤليتهم بتربية اولادهم وتركوا هذة المهمة المقدسة للشغالة السريلانكية سيكون وضعهم سيء وسوف يحصدون ما زرعوا.

    لن يتقدم مجتمع ومعظم مشاكلة تبقى تحت ستار السرية لا يعلم بها احدا فكيف تجد الحلول لمشكلة غير معروفة الاسباب.

    الاختلاط سوف يظهر مشاكل شبابنا الى العلن ويصبح من السهل ايجاد الحلول لها. وصدق الكاتب عندما قال ان الفتيات والشبان في مجتمعنا يعيشون وكانهم من كواكب مختلفةلا يعرفون بعضهم البعض الا بعد الارتباط وهناك يكتشفون الاختلافات الكثيرة والتي تؤدي الى الانفصال.
  • »الحمد لله على نعمة الاسلام (علاء الزواهره)

    الأربعاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2009.
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الاختلاط بمفهومه العام لا نقدر أن نصفه بالفضيلة , لكن الاختلاط له نوعان حددهما الشرع :
    1- الاختلاط المشروع
    وهذا يتحقق لهدف سام ووفق مراعاة الضوابط الشرعية الاسلامية
    كالاختلاط لأجل العلم , لعدم الامكانيات المادية لفصل هذا التعليم , أو الاختلاط الاجتماعي من أجل صلة القرابة مع وجود المحرم ومراعاة الاخلاق والآداب واجتناب الهزل , كأن تزور أحد أعمامك أو عماتك أو ......
    بحضور أبنائهم وبناتهم شريطة حضور محرم لهن وبهدف صلة القربى

    2-الاختلاط غير المشروع
    فابراهيم غرايبة في مقاله , يحبب أن ينفتح الناس على بعضهم , بغض النظر عن الشرع وضوابطه , معتبرا أن هذا الشيئ سيفتح عقول الناس وينمي ماراتهم الاجتماعية.
  • »نفس الفكرة (عبدالله النجار)

    الأربعاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2009.
    لماذا الرغبة الجامحة بفرض ثقافة غريبة على مجتمعنا ( الاختلاط )
    إن فتح الباب سيفرض قيما غربية متطورة.. وسنرى بعد ذلك الشاب يتعرف على الفتاة ثم يلقي بها في سلة المهملات
    لماذا لا تكن الفتاة مصونة ثم يبدأوا بالإنسجام لاحقا.. وما زلت أكرر : اتقوا الله يادعاة الاختلاط والداعون للإنفلات وأنتم تظنون انكم تحسنون صنعا
  • »حسبي الله ونعم الوكيل (محمد الطراونه)

    الأربعاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2009.
    الإختلاط
    الآيات القرآنية :

    قوله تعالى: (وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى وأقمن الصلاة وآتين الزكاة وأطعن الله ورسوله إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيراً، واذكرن ما يتلى في بيوتكن من آيات الله والحكمة إن الله كان لطيفاً خبيراً) سورة الأحزاب الآيتان 33-34


    وقوله تعالى: (يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يُؤذين وكان الله غفوراً رحيماً) سورة الأحزاب، الآية: 59.

    وقوله تعالى: (قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يصنعون، وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن) سورة النور الآيتان: 30-31

    قوله تعالى: (يا نساء النبي لستن كأحد من النساء إن اتقيتن فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض)
    سورة الأحزاب، الآية: 32

    وقوله تعالى: (وإذا سألتموهن متاعاً فاسألوهن من وراء حجاب ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن)
    سورة الأحزاب، الآية: 53

    الأحاديث النبوية :

    عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "خير صفوف الرجال أولها وشرها آخرها، وخير صفوف النساء آخرها وشرها أولها"
    رواه الإمام مسلم في صحيحه في كتاب (الصلاة)، باب (تسوية الصفوف وإقامتها) ج4/ص 159.

    وعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "المرأة عورة فإذا خرجت استشرفها الشيطان، وأقرب ما تكون بروحة ربها وهي في قعر بيتها "
    رواه الترمذي في سننه في (أبواب الرضاع)، الباب رقم (18) برقم (1183)

    وما روي عن أم حميد الساعدية رضي الله عنها أنها جاءت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت: يا رسول الله إني أحب الصلاة معك، فقال: "قد علمت أنك تحبين الصلاة معي، وصلاتكِ في بيتك خير لكِ من صلاتكِ في حجرتكِ، وصلاتكِ في حجرتكِ خير لك من صلاتكِ في داركِ، وصلاتكِ في داركِ خير لكِ من صلاتكِ في مسجد قومكِ، وصلاتكِ في مسجد قومكِ خير لكِ من صلاتكِ في مسجدي"
    رواه ابن خزيمة في صحيحه في كتاب (الإمامة في الصلاة)، الباب (177)، الحديث رقم (1689) ج3/ ص95.

    أبحاث وآراء لبعض الكتاب والمفكرين والدعاة
    من نتائج الاختلاط :
    1 – ذهاب الحياء الذي يجعل الفتاة لا تنطلق في الحياة !!
    حتى الغربيين يرون أن الحياء خير للفتاة !!!!
    قالت الكاتبـة الشهيرة « آتي رود » - في مقالـة نُشِرت عام 1901م - :
    لأن يشتغـل بناتنـا في البيوت خوادم أو كالخوادم ، خير وأخفّ بلاءً من اشتغالهن في المعامل حيث تُصبح البنت ملوثـة بأدرانٍ تذهب برونق حياتها إلى الأبد ، ألا ليت بلادنا كبلاد المسلمين ، فيهـا الحِشمة والعفاف والطهارة …
    وقـال أحـد أركـان النهضـة الإنجليزيـة ، وهو « سامويل سمايلس »: إن النظـام الذي يقضي بتشغيل المـرأة في المعامل – مهما نشأ عنه من الثروة للبلاد – فإن النتيجة كانت هادمـة لبنـاء الحياة المنزلية ، لأنه هاجم هيكـل المنزل ، وقـوّض أركـان الأسـرة ، ومـزّق الـروابط الاجتماعية .
    قال الفيلسوف الألماني شوبنهور : اتركوا للمـرأة حُريّتها المُطْلَقَة كاملـة بدون رقيب ، ثم قابلوني بعـد عـام ! لِتَرَوا النّتيجـة ، ولا تنسوا أنكـم سَتَرْثُون معي للفضيلـة والعِفّـة والأدب ، وإذا ما مِـتّ فقولوا : أخطأ أو أصاب كبد الحقيقة .
    2 – تصبح الفتاة أكثر خشونة !!
    قال الفيلسوف « برتراند رسل » : إن الأُسْرَة انحلّت باستخدام المرأة في الأعمال العامة ، وأظهر الاختبار أن المـرأة تتمرّد على تقاليد الأخلاق المألوفة ، وتأبى أن تظلّ أمينة لرجل واحد إذا تحرّرت اقتصادياً.
    3 – تستطيع الفتاة أن تذهب مع من شاءت !!
    4 – كثرة الزنا والفاحشة وبالتالي كثرة أولاد الزنـا .
    ومـن طريف ما قرأت أن سفير الدولـة العثمانيـة اجتمع في بـلاد الإنجليز مع كبراء الدولـة ، فقال أحد الكبراء للسفير : لماذا تُصرّون أن تبقى المرأة المسلمة في الشـرق الإسـلامي متخلِّفـة معزولـة عن الرجال محجوبـة عـن النور ؟!
    فردّ السفير العثماني – بذكاء وسرعـة بديهـة - : لأن نسائنا المسلمات في الشرق لا يرغبن أن يَلِـدْنَ من غير أزواجهـن !
    أن نسبة 90% من الموظفات العاملات في مجال السكرتارية في أوروبا ارتكبن فاحشة الزنا مع من يعملن معهم !!
    5 – كثرة الجرائم ، وقلة التزاوج في مجتمعات الاختلاط ، مما يؤدي إلى فناء الأجيال وخراب البلاد .
    تمّ الاتفـاق بين دول المجموعة الأوربية على زيادة نسبـة المغتربين لتغطية العجز الحاصل في التركيبة السكانية بسبب قلة التزاوج في هذه المجتمعات
    6 – ذهاب الأخلاق التي تسمى ( أخلاق فاضلة ) كالحياء والحشمة والعفاف
    7- المثلية الجنسية : السحاق واللواط
    8- الشذوذ الجنسي
    الكاتب : عبدالرحمن السحيم
    ذكرت جريدة لبنانية : أن الطالبة في المدرسة والجامعة لا تفكر إلا بعواطفها والوسائل التي تتجاوب مع هذه العاطفة .. وأن أكثر من ستين في المائة من الطالبات سقطن في الامتحانات , وتعود أسباب الفشل إلى أنهن يفكرن في الجنس أكثر من دروسهن وحتى مستقبلهن .. وهذا مصداق لما يذهب إليه الدكتور ألكس كارليل إذ يقول : عندما تتحرك الغريزة الجنسية لدى الإنسان تفرز نوعا من المادة التي تتسرب في الدم إلى دماغه وتخدره فلا يعود قادرا على التفكير الصافي .. ولذا فدعاة الاختلاط لا تسوقهم عقولهم , وإنما تسوقهم شهواتهم , وهم يبتعدون عن الاعتبار بما وصلت إليه الشعوب التي تبيح الاختلاط والتحرر في العلاقات الاجتماعية بين الرجل والمرأة .. من ذلك ما أورده تقرير لجنة الكونجرس الأمريكية عن تحقيق جرائم الأحداث , من أن أهم أسبابها الاختلاط بين الشباب من الجنسين بصورة كبيرة
    المصدر " الإعجاز العلمي في الإسلام السنة النبوية " لمحمد كامل عبد الصمد

    الاستاذ: محمد رسمي الطراونه
    mrt_phy@yahoo.com
  • »الرأي الآخر (أبو العبد)

    الأربعاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2009.
    أرجو من الغد نشر الرد..

    لا أدري لماذا يصر البعض على السير ضد التيار، ففي الوقت الذي تعاني فيه الأمة ما تعاني من انحطاط وتخلف وبعد عن الدين، نجد أن كلة شمعة أمل وكل بصيص ضوء نحو صحوة دينية، تقابل بعشرات من المقالات والتعليفات التي تقتلعها من جذورها.

    لا نستطيع في أي حال من الأحوال نزع الجانب الديني عن هذا الموضوع، وعند قراءة هذا الموضوع يظهر جليا ضربه بعرض الحائط لكل ما قدمته شريعتنا الإسلامية الغراء من ضوابط للاختلاط، والقصة تروى وكأننا في مجتمع لا يشوبه أي اختلاط، انظر يا أخي الكريم إلى الجامعة وإلى العمل وإلى الشارع.. إن الاختلاط أصبح سمة أساسية لمجتمعنا "المحافظ" إلا من رحم ربي.

    إن رذيلة الاختلاط هي التي أنجبت لنا هذا الجيل في الجامعات، الذي همه فقط الفيس بوك والماسنجر والخلوي، همه فقط أن يتحدث مع فتاة ثم يقابلها والله أعلم أين ستكون النهاية، وللأسف يبدو أن البعض بعيد عن الجامعات ولايدري ما يحدث بها.. لقد انطفئت منارات العلم وأصبحت جامعاتنا متنزهات وملتقى للعشاق.. ولم يتبقى سوى أن يكون هنالك رسم "دخولية" عند دخول الجامعة كأي متنزه آخر.

    لقد تستر الكثيرون على علاقاتهم بداعي "الصداقة " وأي صداقة تلك التي تؤدي إلى ما تعلم وما أعلم من انحراف ليس له مثيل. لقد طبقت بعض الجامعات الغربية مبدأ الفصل بين الذكور و الإناث وكان الفرق في نتائج التحصيل واضحا للجميع.

    لا يا أخي ما كان ولن يكون الاختلاط هو الحل، والحجج التي طرحت كلها واهية وإن تفحصت أسباب حالات الطلاق التي ذكرتها ستجد معظمها لمقارنة الزوج أو الزوجة الطرف الآخر بحبيبه أيام الجامعة أو ما يشاهده من مسلسلات ساقطة على الفضائيات. وعلى فكرة لو لم بكن هنالك اختلاط لنظر كل زوج لزوجته وكأنها ملكة جمال العالم، أما عندما يختلط مع هذه وتلك ويرى ما يرى ويسمع ما يسمع فأنى له أن يقتنع.

    وفي النهاية الطيبات للطيبين والطيبون للطيبات، شاء من شاء وأبى من أبى.
  • »لايكون الاختلاط فضيلة ابدا (عمر الخطيب)

    الأربعاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2009.
    ارجو من حضرة الكاتب ان يوضح ما يقصد بفضيلة الاختلاط لانك لم تعطي الموضوع حقه وخصوصا من الناحيةالدينية وهذا الاهم وخصوصا باننا نعييش في زمن الفتن والمحن وما يجره الاختلاط من مفاسد لا تخفى على احد وقد حذر ديننا العظيم ورسولنا الكريم محمد صلى الله علهي وسلم من الاختلا فانت عندما تبيح الاختلاط كانك تضع الكاز بجانب النار ولا يعرف كيف تسمي الاختلاط فضيلة وانت تعرف ولا اريد ان ادخل في احصائيات وارقام تشير الى مفاسد الاختلاط وما نتج عنه من هدم بيوت وعائلات ومجتمعات لا زالت تعاني من ويل الاختلاط وانظر في اوربا وامريكا كيف يجر الاختلاط الزنا واولاد الحرام وتفتت المجتمع وغيره فارجو منك التوضيح وان الاستبيان وان تتراجع عن مقولة فضيلة الاختلاط لانها والله عار وليس فضيلة عند من يقدرون وعرفون ويل الاختلاط وما يجره من مفاسد عظيمة ... وتحيه
  • »التواصل والتواصل والتواصل و...والتواصل! (Shiry)

    الأربعاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2009.
    نعم صحيح ..

    وانا معك مئة بالمئة .. حيث ان انعدام التواصل ومحاولة فهم الاخر وطبيعته ومفاتيح رضاه وغضبه من اسباب فشل الكثير من العلاقات الزوجية ..

    ولذلك برايي ان انجح علاقات الزواج تلك التي تم التعارف من خلال العمل .. يعني زملاء العمل .. لانهم يتقابلون ويتعاملون مع بعض كل يوم .. وهادا رايي ..

    لا ادري ان يوجد بيئات تعارف اخرى قد ينتج عنها علاقة زواج ناجحة..ومن الواقع ايضا؟؟
  • »الأصل في التنشئة! (محمود الكيلاني)

    الأربعاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2009.
    السلام عليكم

    الأخ الكاتب بدو يحكيلنا انو خلص خلي الشباب والبنات يصيرو خليط مع بعض اكثر مما هم عليه الآن ولعله استحى يقول انو خلص بما انو الجامعات مختلطة خلي المدارس الحكومية كمان تصير مختلطة!
    الكاتب ناقش قضية مهمة ولكنه وضع السبب وراء هذه المشكلة هو عدم إختلاط الشباب والبنات معاً بما فيه الكفاية حتى يعرفو بعض!
    والله قضية الأفكار عند الناس وإنك تعرف أو تكتسب الخبرة في التعامل مع الناس (من ناحية فكرية وليس شكلية) ما رح يفرق سواء اللي بتتعامل معه شب أو بنت الأفكار والثقافة هي الأفكار والثقافة سواء كان حامل هذه الأفكار شب او بنت، فالبنت او الشب بيقضي 20 او 30 سنة يتعامل مع الناس قبل الزواج من نفس جنسه وقليل من التعامل مع الجنس الآخر من خلال الأفكار والثقافة المتبادلة كذلك عندما يتزوج فإنه سيتعامل مع الطرف الأخر على شكل مجموعة من الرسائل المتبادلة قإما ان يتم التوافق او لا ، أي كأنه مثلاً تعرف الواحد على شب وبعد ما تعامل معه وجد انه ما بينسجم معه وافكارهم ما بتتطابق مع بعض فلم تستمر صداقتهم.
    ولعلي اتفق مع الكاتب بما ذهب اليه من أثر وسائل الاعلام والمسلسات
    واريد التأكيد ان السبب الرئيسي وراء ارتفاع نسب طلاق المخطوبين هي الإنفلات الأسري وعدم اتباع الشريعة في وسائل الإعلام المختلفة والتي هي بدورها تروج للإختلاط، فالإختلاط و "الصحبة" بين السباب والبنات هي اللي بتخليهم لما يتزوجو ما يتفقو مع بعض لأنه كل واحد منهم شاف كثير وبصير يقارن وبعدين بيزهق وبصير بدو "يغير".
    وأخيرا لو الشب وابنت كل واحد التزم احكام الشريعة والأدب والأخلاق الإسلامية ما كان صارت كل هالمشاكل
    لو نظرنا الى الشباب الملتزمين قبل الزواج وكيف صارت حياتهم بعد الزواج (لأنه قائم على الأسس الصحيحة) ما في احلى من ولا اروق من هيك.
    والسلام عليكم
  • »الله يعاقينا و يخلّصنا اللهم آمين (أبو رئبال)

    الأربعاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2009.
    مين اللي حكى 80% هاي نسبة جدا جدا جدا خطأ... مش كل ما طلع جاهل غنالوا موال من راسو بنلحقوا و نغني معو... وبعدين ما بصير حدا لا يفقه في الدين يقعد يفتي بشغلات على هواه... اللي بدوا يعرف ضوابط و حكم الاختلاط يراجع كتب و أحكام الدين الاسلامي... ... مشكلة الطلاق مش سببها عدم التعارف المسبق... المشكله الحقيقية هي الضغط النفسي و المعنوي و المادي اللي قاعده الناس بتعيشوا في ظل الغلاء و الضرائب المفرطة اللي بتروح لجيوب ناس XXXXX.... الله يعاقينا و يخلّصنا اللهم آمين
  • »لا احصائيه ولا اراقام (مهتم)

    الأربعاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2009.
    الي بتحكي عليه ياستاذ مش موثق ولا نابع عن احصائيه ولا اراقام مثبته هذا اولا

    وثانيا
    ما تنادي به هو ما يحصل بالغرب بالظبط
    فالثنائي يعيشو عيشة الازواج فتره من الزمن قد تمتد لسنين قبل الزواج وكثيرا لا يتم زواج من اصله فيفترقان ويلتقيان اخرين وهلم جرا.

    ما العيب في الانفصال في فترة الخطبة؟؟
    اليس هذا هو السبب منها؟؟
    ان تخطب وتدرس القرين وتدرسك وعلى اساسه يتم الاقتران او لا.

    استغرب الاعتراض على التعارف بطريقه شرعية لمجرد نسب واحصائات متخيله وكلام مرسل غير مثبت.
  • »نحو العلم والتقدم ولكن (ودود)

    الأربعاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2009.
    نعم للعلم والتقدم ولا بأس بالانفتاح لكن بعيدا عن تسليع المرأة ومعاملتها وكأنها جسد بلا روح وبلا قيم ولا نجد مثالا أكبر من الفتاة التي تعمل في شركة كبيرة وبعد زواجها وانجابها وظهور اثار أربعين اما من الدهر على جسدها يتخلون عنها كونها هرمة وبعيدا عن العري واثارة الشهوات وخصوصا في الجامعات واتلي يقضي فيها الطلاب ثمانين بالمئة من وقتهم في التفكير في الغرائز أين العلم في الجامعات الذي يفكر فيه الطلاب في الغرائز وأين القيمة للمرأة التي نعاملها كسلعة ليس الا المرأة لدينا يا سيدي عبارة عن انسان والتقدم لا يكون باختلاطها بالرجل بقدر ما هو بالتقدم نفسه المرأة طالبة معلمة مفكرة عالمه ولكن ليست سلعة ولا تكون الاثارة الا حيث تكون السلعة
  • »ممكن ولكن (محمد ريان)

    الأربعاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2009.
    المشكلة ان الموضوع مقنع لكن تطبيقه صعب فلو فتح المجال للاختلاط بين الشاب والفتاه - وهو حاصل في بعض عينات المجتمع عندنا - فكم شخص سيكون غرضه من معرفه الفتاه هو الزواج في ضل ظروف اقتصاديه صعبة مثل التي نعيشها الان ؟ وكم هي المدة اللازمة لكلا الطرفين لمعرفة الآخر قبل الزواج ؟ حتى لو امتد لسنة لن يعرف احدهم الآخر كما لو جمعهم بيت واحد
  • »شو المطلوب (شلاش)

    الأربعاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2009.
    اكثر من هيك اختلاط بالبلد مافي . برأيي الاختلاط هو سبب ارتفاع نسب الطلاق في فترة الخطوبة . ايام زمان ما كان في مثل هيك نسب مع العلم انه كان الاختلاط شبه معدوم .
  • »هل حكم الجاهلية يبغون؟؟؟؟؟ (jalal)

    الأربعاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2009.
    قال تعالى "يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً [الأحزاب)
    َقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً [الأحزاب :
  • »السبب الحقيقي (saddam)

    الأربعاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2009.
    للاسف نسبة الطلاق المرتفعه سببها المسلسلات والافلام الهابطة البنت بتفكر عريسها تامر حسني و هو بيفكرها لميس !!!
    وللاسف كمان العريس بس يخطب بيفكر انه صار شهريار او ابو علي بده يمسكها بقبضة من حديد للعروس وكثير عرسان بتلاقي عامل جمعيه وبده يتجوز
    اما البنت كمان بدها تفرد شخصيتها من اولها واهل العروس اول واحد بيدق الباب بيجوزووه كويس ولا عاطل تحت غطاء اهم شي السترةزززبشهر تبلااقي خاطب ومتجوز ....بعد العرس باسبوع الذهب عشان يسده الدين و3 اشهر وبصير طلاق .... وبالخر انغشينا فيهم (الطرفين بيحكوا هيك)
  • »صحيح..ولكن (محمد قطيفان)

    الأربعاء 14 تشرين الأول / أكتوبر 2009.
    هذا ما حث عليه النبي عليه الصلاة والسلام(أن تخالط الناس وتصبر على أذاهم) . ولكن ثقافتناالحجرية وقبليتناالشكلية وعاداتنا التي لا تغيرها سود الليالي .. وبيضها حملت التزاور والاختلاط والتعارف أشياء جعلت الناس وخاصة الشباب يستنكفون ويهربون ألى الوحدة ....
1 2