إبراهيم غرايبة

الوصايا البدوية العشر

تم نشره في الثلاثاء 30 حزيران / يونيو 2009. 03:00 صباحاً

تعد قصيدة الشاعر محمد بن حسين الدسم العنزي أم الوصايا وتسمى أيضا "شيخة القصائد" لموقعها في الشعر البدوي، وهي عشر وصايا يقدمها الشاعر لأخيه، والقصيدة مشهورة جدا ويتناقلها الناس شفويا وكتابة، وهي قصيدة مليئة بالحكمة والتجارب والصور الجميلة.

والشاعر الدسم ويعرف أيضا بالرميثي، ولد في حوالي العام 1840، وتوفي حوالي العام 1940 عن مائة عام.

وقرأت في صحيفة الرياض للكاتب الأستاذ صلاح الزامل مقتبسا عن العلامة روكس بن زايد العزيزي بأن قصيدة إيليا أبو ماضي المشهورة بقصيدة الطين والتي يقول فيها:

يا أخي لا تمل بوجهك عني  ما أنا فحمة ولا أنت فرقد

ليست سوى إعادة كتابة بالفصيح لإحدى قصائد الرميثي، والتي يقول فيها:

يا خوي ما احنا فحمة بها سني    ولا أنت شمسا تلهب الدو بغياه

ويقول إيليا أبو ماضي

أنت لا تأكل النضار إذا جعت ولا تشرب الجمان المنضد

لك في عالم النهار أماني     ورؤى والظلام فوقك ممـتد   

وبقلبي كما بقلبك أحلام حســـــان فانه غير جمــد

أأمانـي كلـها للتـلاشي وأمـانيـك للخـلود المؤكـد؟

لا فهـذي وتلك تأتـي وتمضـي كذويها وأي شيء يؤبد؟

 

وهذه الأبيات "تفصيح" لشعر الرميثي

المنوه اللي بضميرك تلوى لي مثلـها يا شيـن بالقلب تهواه

نحلم حلو ما حلوة يوم نرضى وتمر يوم السعد ما بان ما طاه

وليس قول أبي ماضي "واذا راعك الحبيب بهجر ودعتك الذكرى ألا تتوجد" سوى تفصيح لقول الرميثي "يوم الرماح تناوشك ليه تلوى، والترف يوم يفارقك ليه تشهاه".

ويقول الرميثي:

كليتنا للترب نمشي ونحيا لا توهمك يا الضبع نفسك بمشهاه

أما أبو ماضي فيقول:

أنت مثلي من الثرى وإليه  فلماذا يا صاحبي التيه والصد؟

ويقول الرميثي "محمد الدسم":

هذا القمر والشمس والنجم تعلى   ومخمو مسك مثل الخرابيش تنصاه

وأخذ ابوماضي هذا المعنى وقال:

النجوم التي تراها اراها حين تخص وعندما تتوقد 

قمر واعد يطل علينا وعلى الكوخ والبناء الموطد

ألك القصر دونه الحرس الشاكي ومن حوله الجدار المشيد

وأما الوصايا العشر للشاعر الرميثي، فهي أداء الفرائض الدينية من الصوم والصلاة، والصبر عند الشدائد، وتجنب "كثرة الهرج" لأنه خيبة، وهرج بلا معناه مسموج ويخيب، وتحري الجديد في الحديث والمعرفة وترتيب الهرج وسط الرجال، والتحذير من "الخفة" والسعي في نقل الأخبار والتحري عنها، فمن يركض وراء أخبار الناس وعيوبهم يركض وراءه العيب، ويعتبر الثروة والجاه في الإبل "سفن البر حرش العراقيب". وأما الغنم فإنها تجلب الشيب قبل موعده، واختيار الزوجة الصالحة الأصيلة، والسعي إلى الاكتفاء، وملاحظة أن الفقر يورث المذلة والهوان "ترى كثير المال كل جبيبه" وأما الفقير "لو كان طيب يكثرن به شواذيب"، والتحذير من "الدروب الفاسدة فعلها ريب، درب الدنس والعايزة والقريبة، ترى هذيلن من كبار العذاريب"، واللجوء عند المصائب والابتلاء إلى الرجال الصلبين أهل المروءة والشجاعة الذين "يلحون العقود المناشيب" والذين يصبح الدخيل عليهم في أمان، وأما أم الوصايا وخلاصتها فهي إكرام الضيف والصديق والرفيق، "الضيف ضيف الله" سواء كانوا فقراء أو أغنياء، وجهاء أو بسطاء الناس، ويشير أيضا إلى جلساء "الشيوخ والحكام" الذين لا يرعون الصدق وحرمة الناس " خويهم ما يشتهي نفض جيبه، حكاي وجهين يقص العراقيب، هذي يوديها وهذي يجيبه، وهذي يسويها بين صدق وتكذيب"

ibrahim.gharaibeh@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »التأثر والتأثير (محمد عبد السلام)

    الثلاثاء 30 حزيران / يونيو 2009.
    أريد الإشارة إلى أن القصيدة حملت الكرم كخلاصة للوصايا وأم لها وهذا جُلّ الأخلاق إذ تقول العرب مكارم الأخلاق مما يدل على أن جوهر الأخلاق هو الكرم بهذا التحديد، وبالنسبة لقضية السرقة فقد تجاوزها الأدب بتسميات أخرى بدءا من توارد الخواطر إلى التناس أو التناص والتأثر والتأثير ومدى تحسين الشاعر للمعاني والتراكيب التي ينتحلها وإضافاته عليها.
    وسواء كان في القصيدة تأثر وتأثير أم لا فالمهم الوصايا والفلسفة وإعادة بعث معانيها.
  • »قصيدة الطين وشيخة القصيد (الفرد عصفور)

    الثلاثاء 30 حزيران / يونيو 2009.
    مااصعب ان تشوه الاخطاء المطبعية روعة نص جميل مثل ما يكتب الاستاذ ابرهيم غرايبة. كما ان اخراج النص على الطبعة الورقية يتشوه اكثر اذا كان النص يتضمن ابيات شعر وخصوصا شعر بدوي. في هذاالمقال هناك خطا مطبعي كبير في اول بيت من قصيدة الشاعر الرميثي التي يعاتب فيها ابن عمه. والصحيح هو:
    يا خوي ما انا فحمة ما بها سنى ولا انت شمسا تلهب الدو بضياه.
    كان هناك ثلاث روايات لهذهالقصيدة اولها رواية محمد الصقور والثانية رواية سلمان القنصل والثالثة رواية سلمان العلمات. وواضح ان الاخ ابراهيم استند الى رواية سلمان العلمات ولكن الاخطاءالمطبعية اكيد من الجريدة وليس من الراوي.
    فيما يلي القصيدة البدوية التي يقال ان ايليا ابي ماضي افترسها من البادية ونص القصيدة بحسب رواية محمد الصقور ومنشورة في كتاب روكس العزيزي: فريسة ابي ماضي.

    يا خوي ما احنا فحمة ما بها سنى
    ولا انت شمسا تلهب الدو بضياه
    لصار ما تاكل ذهب يوم تبلى
    يا خوي وش نفع الذهب يوم تقناه
    ملبوسك من البز تبلاه بلوى
    مثل الاكفان لميت طال مشحاه
    اتلمنوه اللي بضميرك تلوى
    لي مثلها يا شين بالقلب نهواه
    نحلم حلوما حلوة يوم نرضى
    وتمر يوم السعد ما بان ما طاه
    يوم الرماح تناوشك ليه تلوى؟
    والخل يوم يفارقك ليه تنعاه
    دموعنا وايا الضحك فيه سلوى
    متماثلة يا شين لصار تبلاه
    هذا القمر والشمس والنجم تعلى
    ومخومسك مثل الخرابيش تنصاه
    كليتنا للتراب نسعى ونحيا
    لا توهمك با الضبع نفسك بمشهاه
    حيانك اللي سيوفهم نور تلظى
    ما يمنعون الموت ان جاك منحاه
    الله يخونك ما انت للناس منصى
    حتى العشى في مخومسك ما لقيناه
    الثلج يرمي والسواعير تسفى
    هبيت ننصى العبد والله ننساه
    نسيت سيفي مخضب الحد يدمى
    بعداك لا حياك ربي بمحياه
    وانت وما ثمرت يسقط وتبلى
    واتراب قبرك سافي الريح يسفاه

    اما قصيدة الوصايا فالو بيت فيها هو:
    يا اخوي لي عندك وصاة مصيبة
    ترى وصاتي تلمس القلب وتصييب.
    ويا ريت اذا كان لدىاي شخص نص القصيدة كاملة ينشرهالتعميم الفائدة.
    للعلم: في عام 1995 نشر الكاتب محمد سلام جميعان مقالة مطولة في الراي فند فيها نظرية العزيزي بان الشاعر اللبناني سرق قصيدة الشاعر البدوي. فهل يمكن للكاتب جميعان ان يعيد نشر المقالة بمزيد من التوضيح؟
  • »رؤية في نقد العزيزي (محمد حسن العمري)

    الثلاثاء 30 حزيران / يونيو 2009.
    اخي الصديق الاستاذ ابراهيم غرايبة..
    قرات وسمعت بمقابلة سابقة بتفصيل اكثر من الراحل العزيزي عن ما سماه سرقة قصيدة العنزي من قبل الشاعر ايليا ابو ماضي وفصل اكثر في ان قصيدة الطين للاخير ، انتحلت فصيحا بهذا الاسم بقلم الشاعر المهجري المعرف ابوماضي عن طريق على مااذكر صلة تجارة بين والد ابوماضي وعشائر العنزي....وهو امر لا ينظر له نقاد الشعر بجدية كبيرة ، فالراحل العزيزي مؤرخا عاما وادبيا وليس بناقد وفي الشعر تتداخل امور كثيرة في التناص والتاثير والاقتباس والبنيوية وهي حالة مألوفة حتى في الشعر الجاهلي تتشابه مقاطع كاملة في القصائد السبع الطوال ، و مثل هذه الحفريات في نتاج شاعر بحجم ابوماضي لا ارى لها قيمة الا بالفعل عند بعض نقاد الشعر النبطي في الاردن ودول الخليج ، وابو ماضي يمتلك من الافكار الشعرية التي ترجمت للغات العالم الحية ما كان يغنيه عن اقتباس وصايا البادية العربية والمالوفة لدى العرب شرقا وغربا ، هذا فضلا عن ان ترجمة الشعر بشعر بين اللغات هو شعر كذلك ، وينسحب لو كان الامر كذلك عن كتابة قصيدة سلسة بلغة عربية ممتلئة عن قصيدة محكية او نبطية..
    سلامي لك
    وللشعر الجميل ايضا
  • »ما معقولة ما بصدق أنا (جاكلين أندرواس)

    الثلاثاء 30 حزيران / يونيو 2009.
    هلق معقول هالحكي إيليا أبي ماضي اللي ما في العالم كله شاعر مهم متله يسرق شعر ومن مين من شاعر بدوي ما حدن في الدنيا سمع فيو !