ياسر أبو هلالة

أسرار خطيرة عن حرب غزة على العالم

تم نشره في الثلاثاء 6 كانون الثاني / يناير 2009. 02:00 صباحاً

نجح شارون، بعد الحادي عشر من سبتمبر، في شيطنة القضية الفلسطينية وإدراج أبو عمار نفسه ضمن قائمة المطلوبين مثله مثل أسامة بن لادن.

وفي لقاء شارون التاريخي مع بوش أعطى ديك تشيني موافقة ضمنية على قتل عرفات عندما قال لشارون "لوكنت مكانك لخنقته". لم تكن نقمة شخصية بقدر ما هي إعادة رواية القضية الفلسطينية بلسان صهيوني مبين؛ فهي ليست حرب إسرائيل ضد عصابات تخريبية، وإنما حرب العالم الحديث ضد عصابات إرهابية ظلامية، لا تختلف فيها عصابة فتح بزعامة عرفات عن عصابة حماس بزعامة أحمد ياسين. ولذا كان مقبولا وربما مطلوبا أميركيا تصفيتهما.

تتزاحم تتطورات القضية الفلسطينية بحيث ينسي بعضها بعضا، وعندما تعود لما وثقته الصحف في غضون السنوات الخمس لا الخمسين الماضية  تشعر وكأنك تقف على كنز أسرار لا حقائق بديهية متداولة. في ظل الرواية الصهونية المعتمدة تبدو غزة في حرب على العالم، وكأنها هتلر يجتاح أوروبا. 

الرواية الحقيقية تقول إن شارون هو من ارتكب مجازر بحق الفلسطينيين، ولم يكن أولها صبرا وشاتيلا ولا آخرها مخيم جنين. هو رأس حربة دولة قامت على التطهير العرقي من نشأتها إلى اليوم. وأبو عمار وأحمد ياسين و.. لم يمارسوا التطهير العرقي ولم يلقوا اليهود في البحر. إلا أن محكمة الرأي العام الأميركي دانتهما وفوضت شارون بإعدامهما.

ومن الأسرار الخطيرة أن أبو عمار لا حماس هو من أوقف عبث "عملية السلام" وقرر التخلص من أجهزة الأمن المكلفة بحماية الإسرائيليين. وحاول أن يعيدها إلى دورها الطبيعي حماية للشعب الفلسطيني ومقاومة للاحتلال. وفي انتفاضة الأقصى ضبط  أبو عمار يحاول تهريب سفينة أسلحة عبر البحر. وهذا الدور ايمكن أن يقوم به كل زعيم يسعى إلى تحرير شعبه.

لم تكن حماس تعترف بقيادة أبو عمار، وهي ليست مشروع سلطة بل مشروع مقاومة ينتسب لموروث الحركة الإسلامية من عزالدين القسام إلى مقاتلي الإخوان في 48 إلى 68، وتعتبر أن حركة فتح التي كان جل مؤسسيها من الإخوان عزلت القضية الفلسطينية عن أفقها الإسلامي. خلال عقدين من تأسيسها قتل من قادتها وكوادرها أكثر مما قتل من كوادر وقادة كل فصائل المقاومة مجتمعة، وعندما دخلت السلطة لم تنازعها على الكراسي. فاشتد النكير عليها لأنها لم تشارك في انتخابات السلطة. وبعد رحيل أبو عمار لم تنازع أبو مازن على مقعد الرئاسة.

لا تسعى حماس لإلقاء اليهود في البحر، بل تتبنى نفس ثوابت المنظمة والنظام العربي: الدولة والقدس واللاجئين. والفارق البسيط بينها وبينهم أنها تسمي السلام العادل: "هدنة طويلة". وهذا هو الوضع الطبيعي الذي يمكن أن يتحقق بعد كل هذا الصراع الدامي خلال العقود الخالية.

انتخبت أكثرية الشعب الفلسطيني حماس برنامجا وأشخاصا. فأعلن "العالم الحديث" الحرب عليها مباشرة. مع أن قصة الحرب على الإرهاب مبنية على أساس تعميم صندوق الانتخابات في المنطقة. لم تبدأ الحرب على حماس في الأسبوع الماضي. لم يسمح لا إسرائيليا ولا أميركيا ولا عربيا ولا فلسطينيا (السلطة) لحماس بالتقاط الأنفاس. عزلت سياسيا وتعرضت لاستنزاف عسكري. حرب ناعمة تكشفت أسرارها اليوم. الذين اكتشفوا الوحدة الوطنية بعد العدوان عليهم العودة لسجلات الصحف حتى يكتشفوا سرا يقول إن حماس من اليوم الأول احترمت أبو مازن وقبلت بما يعرف في فرنسا بـ"المساكنة" في العلاقة بين الرئاسة منظمة وسلطة ورئاسة الوزراء. وسعت لحكومة وحدة وطنية. في المقابل كانت الأطراف الأخرى تجاهر بالعداء وتعلن رغبتها بإسقاط حكومة حماس، ولنا أن نتذكر ماذا كان موقف رايس من اتفاق مكة.

ليست حربا على حماس لا تتوقف، وإنما حرب على الشعب الفلسطيني، العالم يحارب غزة بمجلس أمنه الذي تحول إلى فرع للخارجية الأميركية وهي بدورها في ملف الصراع العربي الإسرائيلي جزء من لواء جولاني وكأن صواريخ القسام تدك واشنطن. حقا أن مستعمرة سدروت لا تختلف عن البيت الأببض.

في المقابل يشعر كل عربي ومسلم أن البيت الذي يسوَى في الأرض بيته، وكل طفل يقتل طفله. هذه الرواية الحقيقية للصراع، وغيرها أكاذيب ولو رددها كل المسؤولين في "العالم الحديث".

yaser.hilala@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »تعليق على أبو الذهب (ahmad alsmade)

    الثلاثاء 6 كانون الثاني / يناير 2009.
    هل تعلم أن سبب تأخر الأمة الأسلامية سببها الأفكار الهدامة وهل تعلم أن حكومة هنية هي أنتخاب من كل أهل الضفة
  • »شكرا على التوضيح لا التبرير (ريم)

    الثلاثاء 6 كانون الثاني / يناير 2009.
    شكرا على الشرح يا استاذ ياسر و شكرا على التذكير بحقيقة الامر منذ بدايته و بان هذه الحرب لم تبدأ منذ 11 يوم فقط وان هذه الحرب ليست لحماية اسرائيل و شعب اسرائيل وان هذه الحرب ليست لغايات انتخابية ... شكرا على التوضيح لا التبرير ... انها فعلا الرواية الحقيقية وغيرها ليس الا اكاذيب .
  • »سلمت يا بن الاردن (ffhara)

    الثلاثاء 6 كانون الثاني / يناير 2009.
    سلم قلمك يا ياسر

    والى بشير ابو الذهب

    لحظة صمت ارجوك

    فقط

    اجلالا لارواح الشهداء
  • »رد إلى أبو الذهب و شكري (واحد من الناس)

    الثلاثاء 6 كانون الثاني / يناير 2009.
    أولا الأخ أبو الذهب:حماس و أشخاصها كما تسميهم يمثلون المنطلق و المنطق الديني و الجهادي و الذي جل هم إسرائيل هو تدميره و أود أن أنبهك إلى أن المشروع الصهيوني هو ليس إحتلال الأرض بقدر ما هو محاولة تدمير الدين الإسلامي بشتى الوسائل و منها إقناعنا أن الحركات الإسلامية هي إرهابية و ترفض أن تعيش الشعوب بسلام بالإضافة إلى بث روح الإنهزامية و الحرص على الحياة أكثر من الحرص على الآخرة.
    ثانيا" الأخ شاكر:
    إن حركة الإخوان المسلمين هي من أكبر الديمقراطيات و أفضلها في العالم ذلك لأنها إعتمدت النموذج الإسلامي الصحيح في القيادة و التسلسل الإداري و رأينا ذلك في إنتخاباتهم الداخلية و أما إذغ كنت ترى بأن تطبيق الشرع في الحكم هو غير ديمقراطي, فتبا" للديمقراطية و يا مرحبا" بالحكم بما أنزل الله
  • »الناس هم الضحية... الله يكون بعونهم (احمد)

    الثلاثاء 6 كانون الثاني / يناير 2009.
    لو كانت حماس فعلا حريصة عالدم الفلسطيني كان ما دخلت هالمقامرة المعروف نتيجتها سلف زيهم زي حزب الله
    دمر لبنان وبعديها اعلن الحزب انه هو المنتصر!
    وبالفعل هادا اللي راح يصير في غزة راح يقتل ويجرح الالاف من شعينا وبعد ما تنتهي راح تعلن حماس انها انتصرت
    يا حماس هاي الدماء دماء الشعب الفلسطيني وربنا راح يحاسبك عليها
  • »حيرة الحليم (عربي)

    الثلاثاء 6 كانون الثاني / يناير 2009.
    إن تجاهل الإعلام الإسرائيلي لدور جميع الفصائل الفلسطينية في المقاومة, أو تعمده إخفاء هذه الحقيقة الواضحة, لهو أسلوب خبيث لجعل الصراع يبدوا و كأنه صراع "إسرائيلي-حمساوي". إسرائيل و العالم "المتحضر" لديهم إتهامات ضد "حماس", لكن ماذا لديهم ضد باقي الفصائل المشاركة في المقاومة, بمن فيهم "كتائب شهداء الأقصى" التابعة" لفتح"؟؟ هي محاولة يائسة من "إسرائيل" لإخفاء البعد "الفلسطيني" و "العربي" و "الإسلامي" للمعركة.
    الحقيقة الأخرى أن أفراد كل هذه الفصائل هم من أهالي "غزة" و مخيماتها, و يحاول الإعلام الإسرائيلي خداع العالم بأن أهالي "غزة" يرفضون المقاومة, فمن هم أهالي "غزة"؟ اليسوا هم آباء و أبناء و أقارب أفراد المقاومة؟
    و للأسف نرى بعض العرب من ينطق بمنطق إسرائيلي, و يدافع عن العدوان الصهيوني بحجة الخوف على أهالي "غزة".
    إنه الزمان الذي أصبح فيه الحليم حيرانا.
  • »ليس كل ما يلمع ذهبا (أشرف)

    الثلاثاء 6 كانون الثاني / يناير 2009.
    من يهن يسهل الهوان عليه ... ... ... ما لجرح بميت إيلام

    يخرج علينا بين الفينة والأخرى البعض لينالوا ممن باعوا أنفسهم إلى الله.. فحسبكم أيها الشرفاء قول الله عز وجل:
    "إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة يقاتلون في سبيل الله فيَقتُلون ويُقتَلون وعدا عليه حقا في التوراة والإنجيل ومن أوفى بعهده من الله فاستبشروا ببيعكم الذي بايعتم به وذلك هو الفوز العظيم".
  • »نعم, هذه هي الصورة (صالح)

    الثلاثاء 6 كانون الثاني / يناير 2009.
    للاسف ان كثيرا من الصحفيين و الاعلاميين شاركوا بجريمة تغييب الصورة الرئيسية, و اغراق الامة بتفاصيل تضيع الحقائق و تقلب الموازين.
    كم هاجموا حكومة حماس ؟ و كم وصفوها بالانقلابية؟ كم افردت صفحات لذم حماس و القاء التهم عليها من كل الانواع؟
    ربما مع الحرب الدائرة سكتت معظم هذه الاقلام عندنا , او على الاقل توارى بعض اصحابها خجلا و اصبح نقدهم اقل.
    لكن هذه الحملة لازالت مستعرة في بلادان عربية اخرى مع الاسف.

    الفارق ان الغشاوة و التفاصيل بدأت تزول من امام اعين الشعوب لتبدو الحقيقة جلية.
    هناك احتلال صهيوني و هناك مقاومة اسلامية و عربية و هناك خيانات خطيرة
  • »رد على بشير الذهب (A.Z)

    الثلاثاء 6 كانون الثاني / يناير 2009.
    انا أشعر بالأسف نحو الأخ بشير لأنه ضحية اخرى من ضحايا الافكار التي زرعها اليهود في نفوس المستضعفين منا، وهي ان الحرب ردا على حماس...
    لو كان ذلك فعلا لماذا لم يكتفي العدو الاسرائيلي بقصف المركز الأمني فقط؟؟
    لماذا قصف المنازل والنساء والاطفال؟؟؟؟
    هل بسبب حماس؟؟ ام انه يحاول ايجاد عذرا او ان يضع سببا لهجومه الغير مبرر، فلا بد من وجود شماعة يعلق عليها السبب...
    حماس هي حركة مقاومة وجهاد اسلامية نفخر بها كانت بقيادة الشيخ ياسين ثم الان هم من سيحررون غزة باذن الله..
    وعيب علينا ان نتهم بعضنا واخواننا المجاهدين في مثل هذه الاوقات فلنراجع حساباتناقبل ان نحاسب
  • »انت دوماً في القمة. (عبدالله نصر)

    الثلاثاء 6 كانون الثاني / يناير 2009.
    ان المضحكين والعابثين الذين يعتقدون بمسؤولية حماس عم يحدث لهم اشدمن اليهود وقليل وصفهم بالخيانة.
    من يقتل منذ 60 عام ومايزال يقتل من قام بالحروب مع الجميع بحجة او غير تبرير ومن تصدى لهذا الذل وهذه المهانة؟ المقاومة فقط وفقط , قد لايجد البعض سوء النعيق وتحميل واتهام اخوانه من المقاومين المدافعين عن 300 مليون عربي في وجه انحياز عالمي وذل من الانظمة العربية لايخفى على احد؟
    ولكن هل تحرك هؤلاء خلال فترة الحصار هل تحرك هؤلاء عندما حارب الجميع حماس لمجرد ان الشعب الفلسطيني وضع ثقته في رؤيته ومنهجها.
  • »jordan (NOURA)

    الثلاثاء 6 كانون الثاني / يناير 2009.
    لا يريد الشعب الفلسطيني الكثير بل يريد ان يعيش بعيدا عن مرأى الدم وصوت المدافع واليات الحربية يريد ان يتركه العالم ولا يريد شيئا من العالم سوى ان يكفوهم خيرهم وشرهم
  • »سلمت يمناك (mothana)

    الثلاثاء 6 كانون الثاني / يناير 2009.
    النصر ات اخ ياسر باذن الله تعالى وما هؤلاء الشهداء الا تباشير النصر ...اللهم النصر من عندك اللهم اهزم اليهود واذناب اليهود ومن شايعهم اللهم انصر حماس واخوانهم في المقاومه واخرس كل لسان يتطاول عليهم اميــــــــــن
  • »الى الأخ بشير أبو الذهب (Jordanian)

    الثلاثاء 6 كانون الثاني / يناير 2009.
    عزيزي سقوط حماس كحركة تحرير يعني التنازل الرسمي عن القدس و حق الفلسطينيين بدوله فلسطينية... حماس لا تطالب بسلطة او مقعد وزاري ... الشعب الفلسطيني إختارها لأنها ما تبقى من أجل الدفاع عن حرمة الأقصى و حرمة المسلمين .... و الباقي عندك.
  • »السر الحقيقي (فارس علوان)

    الثلاثاء 6 كانون الثاني / يناير 2009.
    السر الحقيقي يا استاذ ياسر فيما يحصل هو ان النموذج الاسلامي الذي يتشكل في غزة والذي يؤسس للخلافة الاسلامية الحقة يمثل عامل رعب أساسي للأنظمة العربية وللمحتل اليهودي إما لمشكلة أيديلوجية أو صهيونية ،،، ولا فرق في الحالتين على المستوى العملي ،،، ففي كلتا الحالتين هناك اخراج من الارض ،،، لكن العالم بأسره ينسى دائما أن غزة تختلف عن بقية العالم ،،، فأهلها كالمهاجرين ومعركتهم كغزوة بدر الكبرى ،،،
  • »الاخوان المسلمين (شكري)

    الثلاثاء 6 كانون الثاني / يناير 2009.
    حماس هفها فقط استقلالها في غزه وليس استفلال فلسطين والمهم لديها مصلحها الحزبية على حساب الشعب والقضية الفلسطينية اخر نا يهمها- والاخ ابو هلاله مؤطر في حركة الاخوان المسلمين والتي تسعى للسيطره على مصر ومن ثم العالم العربي واذا حصل ذلك ستكون كارثة على الديمقراطيهوعلى العقل العربي
  • »رد على بشير ابو ذهب (samer)

    الثلاثاء 6 كانون الثاني / يناير 2009.
    يا سيدي شو رايك اتروح حماس و اتروح حزب الله .....و انخلي اسرائيل تعمل الي في راسها..... يا اخ لولا حماس كان زمان اسرائيل احتلت نصف دول عربية
  • »You r rite (salem)

    الثلاثاء 6 كانون الثاني / يناير 2009.
    صدقت
  • »no comment (شيماء)

    الثلاثاء 6 كانون الثاني / يناير 2009.
    جد انه كلامك رائع وكله مزبوط وهاي هي حقيقة وضعنا
  • »يسلم لسانك (مواطن اردني)

    الثلاثاء 6 كانون الثاني / يناير 2009.
    والله بتحكي ذهب اخي يا ياسر يسلم لسانك
  • »شكرا (هاني)

    الثلاثاء 6 كانون الثاني / يناير 2009.
    اشكرك يا اخ ياسر على هذا التحليل الجامع الصحيح
  • »لا حول ولا قوة الا بالله (jad)

    الثلاثاء 6 كانون الثاني / يناير 2009.
    في المقابل يشعر كل عربي ومسلم ان البيت الذي يسوى في الارض بيته,وكل طفل يقتل طفله,.....
    ترى,,,,هل حكامنا عرب؟
    هل حكامنا مسلمون؟
    حسبنا الله ونعم الوكيل.
  • »يسلم لسانك (زكريا)

    الثلاثاء 6 كانون الثاني / يناير 2009.
    اول رأي مقنع تماما.
    حماس كانت و ستبقى حركة المقاومة و المعارضة الوحيدة بالعالم التي همها الوحيد قضية و حقوق شعبها و الله يرحمك يا ابو عمار و يا شيخ احمد ياسين
  • »اهل غزه واشخاص حماس (بشير ابوالذهب)

    الثلاثاء 6 كانون الثاني / يناير 2009.
    يجب ان نفصل ما بين اهل غزه وما بين اشخاص حماس حين نتحدث عن غزه , فاهل غزه مكتومي الانفس من قبل اشخاص حماس , هم لم يريدوا هذه الكارثه التي تصيبهم , ولكنهم ارغموا عليها من قبل اشخاص حماس وحماقاتهم التي ما زالت مستمره حتى اللحظه .
    فاهل غزه لا يستطيعوا ان يقولوا لا لاشخاص حماس بسبب سيطرتهم على اهل غزه , فماذا جنت حماس من وراء صوايخها التي ليس لها اي تاثير حقيقي على اسرائيل سوى ازعاجها وليس لها اي هدف استرتيجي مفيد حقا .

    لقد ظلم اشخاص حماس اهل غزه وجروهم نحو هذه الكارثه والمواجهه مع عدو لا يعرف الرحمه بالاطفال والنساء والشيوخ .

    كان الاجدى باشخاص حماس حمايه اهل غزه لا جرهم نحو كارثه انسانيه لا احد يستطيع وقفها حتى اللحظه .

    حمايه اهل غزه هو الاهم وليس حمايه اشخاص حماس والدفاع عنهم.

    فعلى اشخاص حماس ان يجدوا الحلول لوقف هذه الكارثه ووقف هذا النزيف من الدم لاهل غزه المكلوبين بسبب حماقاتهم المستمره حتى اللحظه .
  • »سلمت يمناك (خلف الداوديه)

    الثلاثاء 6 كانون الثاني / يناير 2009.
    في لقاء بيريز مع الجزيره اعلن ان ما يريده عباس هو نفس ما يريده الاسرائيلين. و حرس عباس ينتظر في العريش المصري بامر من عباس نفسه سقوط حماس لاستلام الامور في غزه. مقال جيد اخ ياسر.
  • »حقيقة (انور ياسين)

    الثلاثاء 6 كانون الثاني / يناير 2009.
    شكرا ياسر ، تشد القارئ والمشاهد بتقاريرك الجميلة والمعبرة ، إلى الأمام
  • »النصر أت (admin)

    الثلاثاء 6 كانون الثاني / يناير 2009.
    مشكور ياسر ابو (هلاله)
    ان النصر ات ..وابشرك انا لي صاحب في جيش حماس ..يبشر بالخير
  • »تعقيب (mohammad al jolani)

    الثلاثاء 6 كانون الثاني / يناير 2009.
    في البدايه اود ان اشكرك ايها الكاتب ياسر او هلاله على ما قلته,ولكن اسمح لي في التعقيب على بعض ما ورد ,ان الهدف الرئيسي من الاطاحه في حكومة حماس والحرب البشعة والشرسه والظالمة التي تشنها دولة العدو اسرئيل على الشعب الاعزل ,ليست سوى دليل على عدم مصداقية اسرئيل في السلام الم يحين الاوان ان ننسى الاسباب ونتكلم في الحقيقة لقد تعددت الاسباب والموت واحد ان هدف اسرئيل واضح ومعلن وهوه اباده المقاومة واباده الشعب الفلسطيني الشريف المقاوم ان هدفهم القضاء على المقاومة في شتى اشكالها واينما وجدت