سكن كريم.. ملاحظات التطبيق

تم نشره في الأربعاء 27 آب / أغسطس 2008. 03:00 صباحاً

لعلني والكثيرين من المتحمسين لمشروع "سكن كريم لعيش كريم" الذي جاء بمبادرة ملكية, لأن تأمين السكن للمواطنين من الطبقتين الفقيرة والوسطى خطوة كبرى وجوهرية في رفع مستوى المعيشة للناس، والمبادرة كما جاءت تحمل دعما حكوميا من الارض والبنية التحتية كمساعدة للمواطن حتى يتمكن من الحصول على سكن معقول له ولعائلته.

الحكومة قدمت تفاصيل مهمة في المرحلة السابقة ان المواطن سيدفع ثلث راتبه قسطا شهريا لمدة عشرين عاما، وان المواطن كلما كان اقل دخلا استفاد بشكل اكبر من الدعم الحكومي، وان الناس ليست معنية بفوائد او ارباح البنوك لأنّ المعادلة واضحة: ثلث الراتب لعشرين عاما، مهما كان الدخل متدنيا، وهذا ما سمعناه مع الناس من المسؤولين على شاشات التلفزيون الاردني.

مؤخرا بدأت عمليات اعلان أسماء دفعات من المستفيدين، وظهرت ملاحظات تجعل ما يظهر مختلفا عما كان يقال، وسأبدأ بمثال صاحبه موظف حكومة في الزرقاء سيحصل على شقة مساحتها 110 أمتار مربعة، وذهب للبنك حيث ثمن الشقة 18 الف دينار، اما قيمة المرابحة على 14 عاما من التسديد فتبلغ 13700 دينار، اي ان مجموع المبلغ 31584 دينارا، والقسط الشهري 189 دينارا، وفي حال كان التسديد على 20 عاما فإن المرابحة ستصل إلى 21000 دينار وإجمالي المبلغ 38880 دينارا.

ومثال آخر لزميل له حصل على فرصة الحصول على الشقة ذات 130 مترا مربعا، وسعرها المدعوم 24856 دينارا. اما فوائد البنك فهي 24000 دينارا والقسط الشهري 320 دينارا. فالسعر الأصلي الذي تقدمه الحكومة معقول، لكن المستفيدين بعد ان يذهبوا الى البنوك يجدون انفسهم امام مبالغ كبيرة وفوائد او مرابحات ضخمة اكبر من توقعاتهم. وتزداد هذه المبالغ والاقساط اذا زادت مدة التسديد، ولهذا يقترح الناس ان تكون علاقة المشتري مع مؤسسة الإسكان والتطوير الحضري وأن يسدد لها قيمة الشقة دون المرور بالبنوك والفوائد والارباح لأن التسديد للحكومة مباشرة يحافظ على جوهر المبادرة الملكية، ويجعل الناس تشعر بتأثير المبادرة في حياتهم ومستوى معيشتهم وبخاصة ان الموظفين والمتقاعدين رواتبهم من الحكومة وحتى القطاع الخاص فإن بإمكان المؤسسة رهن شققهم. وهنا لا نتحدث عن تجربة اولى فهناك مشاريع عديدة كانت علاقة المواطن فيها مع المؤسسة.

ان اختزال مرحلة البنوك يوفر على المواطنين عشرات الآلاف مع كل عملية شراء وهي ستكون عونا حقيقيا للمواطن تضاف الى الدعم الذي قدمته الحكومة للمشروع، لأن المبالغ الكبيرة التي سيدفعها الناس على شكل اقساط او فوائد وارباح للبنوك قد تشكل سببا للعزوف والاستنكاف عن شراء شقق المبادرة لأن الفروقات عن سعر السوق لن تكون مؤثرة لأصحاب الدخل المحدود.

sameeh.almaitah@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »عندي فكرة (زيد منصف)

    الأربعاء 27 آب / أغسطس 2008.
    في معبا شقق فاضيه بالبلد، كل واحد يشوف الشقة إلي بتعجبوا ويغير القفل ويسكن وخلينا نشوف مين الزلمة إلي بدو يطلعوا.

    هيك بتسير المشكلة مشكلة حيتان الشقق والحكومة والبنوك وبتسير قضية رأي عام والمشكلة بتبطل مشكلة المواطن الكحيان.

    ومن لم يمت بالسيف مات بغيره
    تعددت الأسبـــــاب والموت واحــــــــد

    تموت الأسد في الغابات جوعا
    ولحم الضأن تأكلــه الكــلاب
    وعبد قــد ينام علــــــى حريــــــــر
    وذو نســــــب مفارشــــــه التــراب
  • »سكن كريم (أحمد مشاقبه)

    الأربعاء 27 آب / أغسطس 2008.
    أؤيد مقالة الأستاذ الصحفي المبدع السيد سميح المعايطة حول مشروع المبادرة الملكية لسكن كريم حيث أجريت القرعه الأسبوع الماضي على الشقق السكنية في مدينة خادم الحرمين الشريفين وقد سرنا نزاهة وعدالة التوزيع على نظام الأقتراع المباشر وكذلك سررنا من لائحة الأسعار الحكومية المدعومه لكل شقه من الشقق المخصصه حسب المساحة بالمتر المربع ولكن الفرحة لم تكتمل بسبب أن المؤسسة العامة للأسكان والتطوير الحضري طلبت منا مراجعة عدد من البنوك المحلية عقدت أتفاقية التمويل المالي معها لتقديم قرض لنا لنتمكن من أمتلاك شقة العمر ولو بالأحلام ذهبنا لمراجعة أحد فروع البنوك المتفق معها وشرحنا لهم أوضاعنا وقلنا لهم بأننا من المواطنين الذين تأهلوا للحصول شقة في مدينة خادم الحرمين الشريفين وأنا من متقاعدي القوات المسلحة الأردنية وراتب التقاعد محول لبنككم المؤقر منذ أثنى عشر عاماً وعندما بداء العملية الحسابية توقفت أنفاسنا عند الرقم الذي خرج بالمعادله الفلكية حسب تعليمات وأنظمة البنك المؤقر الموقع على الشراكة مع المؤسسة العامة للأسكان والتطوير الحضري وحيث أن القسط الشهري مرتفع ويفوق طاقة المواطن العادي وأغلبنا من متقاعدي الجيش والحكومة ورواتبنا متواضعة لاتغطي قيمة القرض من البنك ونفترض جدلاً بموافقتنا على شروط البنك ودفع أقساط عاليه من أين لنا سداد فواتير الكهرباء والماء ومن أين نطعم أولادنا وبناتنا وهل الراتب الذي نعمل به فوق التقاعد بأحدى الشركات الأمنية بمجال الحراسة هو دائم وهل تبقى صحتنا على مدار السنوات القادمة بخير وعافيه وزي الحديد لنبقى نعمل ساعات طوال من أجل دوريهمات معدوده لاتسمن ولا تغني من جوع المتقاعد العسكري أمثالنا خدم جيشه ووطنه فترة تكون في غالب الأحيان أكثر من نصف عمرة ووهن العظم منه وأشتعل رأسه شيباً هل يستطيع الصمود بالعمل من أجل أحضار راتب أضافي يسمى مساعد للراتب التقاعدي ويحسن الفرصه لتقديم القرض للمقترض حال مراجعته للبنك نضم صوتنا للكاتب السيد سميح المعايطه ومعي أناس كثر ممن هم على شاكلتي بأن تقوم الحكومة الرشيدة ممثلة بالمؤسسة العامة للأسكان والتطوير الحضري بأخذ زمام المبادرة وتقسيط الشقق على المواطنين مباشرة بدون الفوائد الربوية التي تنهك منا ومن الناس جيوبهم وتجعلنا والناس أسرى للفوائد الربويه البنكية وتحت بند أذا لم تدفع شهرين يتم أخلاء الشقة من سكانها رواتبنا التقاعدية يتم صرفها من الحكومة ومن مالية الدوله ويتم تقسيط المبالغ المستحقة بأقتطاعها من رواتبنا مباشرة لصالح المؤسسة العامة للأسكان والتطوير الحضري ويتم كذلك تحويل قيمة الأسكان العسكري المستحقة لصالح المؤسسة كذلك ويتم رهن الشقق بأسم المؤسسة العامة للأسكان فلماذا يستنزفون قدراتنا ومقدراتنا بأرسالنا للبنوك التي تطالبنا بأن ندفع قيمة الفوائد الربويه والتي تزيد في معظم الأحيان عن ثمن الشقة المدعومة من الحكومة وأذا لم تتدخل الحكومة لصالح المواطنين ودخلهم المتواضع كما آمر سيدي صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم سيصبح المؤهلون لسكن كريم في مدينة خادم الحرمين الشريفين من المشردين ومن الفقراء والمعوزين الذين لايستيطعون تلبية رغبة البنوك وفوائدها الضخمة والتي ترهق رواتبهم وأنفسهم ولا يستطيعون بعد ذلك تأمين حاجيات أولادهم وبناتهم من مأكل وملبس ومشرب ناهيكم عن باقي متطلبات الحياة والكل يعرفهاومن هذا المنبر الكريم منبر الغد الغراء نناشد صاحب الجلالة الملك المفدى وحكومتة الرشيدة التدخل لمصلحتنا كوننا فقراء الوطن الصامتين الذين قال الله تعالى عنهم في محكم تنزيله بسم الله الرحمن الرحيم {لِلْفُقَرَاء الَّذِينَ أُحصِرُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ لاَ يَسْتَطِيعُونَ ضَرْباً فِي الأَرْضِ يَحْسَبُهُمُ الْجَاهِلُ أَغْنِيَاء مِنَ التَّعَفُّفِ تَعْرِفُهُم بِسِيمَاهُمْ لاَ يَسْأَلُونَ النَّاسَ إِلْحَافاً وَمَا تُنفِقُواْ مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللّهَ بِهِ عَلِيمٌ }البقرة273 صدق الله العظيم حفظ الله وطننا الغالي وحفظ الله سيد البلاد جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم وأدام الله ملكه وأدام عليه نعمائه وآيده بنصر من عنده والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته0
  • »كلام صحيح (مجرب ناشف دمو)

    الأربعاء 27 آب / أغسطس 2008.
    اسأل مجرب والله نشف دمي مع البنوك والمؤسسة واخيرا قررت التنازل عن القرض نهائيا
  • »ارباح هائله للبنوك على طبق من فضه (بشير ابو الذهب)

    الأربعاء 27 آب / أغسطس 2008.
    كان من المعلوم لدينا ان تقسيط الشقه سيتم مباشره للحكومه دون تدخل وتغول البنوك , والان من خلال مقالتك استاذ سميح تبين بان التقسيط سيكون للبنوك من خلال قروض تمنح للمستفيدين من الشقق .

    لكننا لم نسمع رسميا بان التقسيط سيكون من خلال البنوك التي سيتضاعف بها ثمن الشقه وكذلك قيمه القسط الشهري .

    اعتقد بان جوهر فكره سكن كريم لعيش كريم ستتاثر كثيرا بشكل سلبي اذا البنوك دخلت كممول لهذا السكن .

    البنوك لا يهمها المواطن او دعمه فهي شركات ربحيه لا تهتم الا بالارباح وزيادتها سنويا , وهذا بالنسبه لهم كسب كبير بتمويلهم شقق بالالاف المؤلفه والملايين الملايين من الدنانير التي ستجنيها من هؤلاء الفقراء .

    نأمل ونتأمل من حكومتنا الرشيده ان تسارع الى نفي هذه المعلومات عن تدخل البنوك , وانها ستتكفل بتقسيط الشقق مباشره عن طريقها وتتحمل عبئ التقسيط بالكامل فعندها سيشعر هؤلاء الفقراء بانهم حصلوا على سكن عيشهم الكريم دون تنغيصهم بتدخل البنوك المتغوله .
  • »حكيتها أول وبحكيها الان!! (سهى)

    الأربعاء 27 آب / أغسطس 2008.
    البنوك ما كانت بعيده عني!
    وباي وقت ممكن كان اخد قرض ربوي واشتري شقه وبسعر التكلفه"بدون ما معاليه يضيف علي مياوماته وسفراته وشركته الخاصه"

    لكن انا الربا ما بدي اياه
    وهلاء اجى غصب عني اذا بدي اشترك بالمشروع

    ليش ما انحكت الامور هاي من الاول قبل ما نقدم

    الشي التاني
    شو يعني للي راتبه اكتر من 300 دينار؟؟
    يعني الي راتبه 250 زي 3/4 الاردن ما الهم سكن كريم؟؟ ولا عيش كريم؟؟


    البين يطس هيك عيشة
  • »حلول وسطية .........................بين سميح ومنذر (د. عبدالله عقروق \بيروت مؤقتاا)

    الأربعاء 27 آب / أغسطس 2008.
    ما ذكره الآخ سميح صح مئة في المئة ن وما ذكره المعلق منذر من الآردن ايضا صح مئة في المئة.
    فما هو الحل الآمثل ؟
    فهل نحاول الاستعانة بالبنك الدولي ، أوالآمم المتحدة للأنماء أو البنوك الآسلامية لأخذ قروض دون فائدة لمساعدة ذوي الدخل المتدني ويتم تسديد المبلع شهريا من المستفيدين
  • »اقتراح صعب التطبيق (منذر)

    الأربعاء 27 آب / أغسطس 2008.
    يصعب تطبيق هذا المقترح لاسباب عدة:
    1) الحكومة تريد الحصول على اثمان الشقق بالكامل ونقداً لاستخدامها في مجالات اخرى وهذا ما توفره البنوك.
    2) عملية متابعة تحصيل الاقساط والرهونات وما الى ذلك هي عملية مرهقة وتحتاج الى فريق متكامل وهذا ما لا يتوفر لدى الحكومة.
    3) المستفيد من المشروع عليه ان يعتبر نفسه مستأجرا لمنزل ينتهي بملكيته له.
    تشكر الحكومة على هذه المبادرة وتوفيرها بسعر مخفض وليس من واجبها تقسيط دفعاتها...
  • »معقول ؟ (زياد مصطفى)

    الأربعاء 27 آب / أغسطس 2008.
    انا والله متفاجىء من هذا الخبر وانا موظف حكومي وما عندي بيت بس ازا بدي ادفع فوائد حرام للبنوك مساوية لسعر الشقة فانا بنسحب من الان وما بدي هالبيت وبالنهاية رح يكسبها اللي معو كاش وسيولة والطفران بتروح عليه