جميل النمري

عمان على مشارف الحلم

تم نشره في الأحد 18 أيار / مايو 2008. 02:00 صباحاً

في لقاءاته شرق عمان خاطب جلالة الملك أهل المنطقة قائلا عمّان الشرقية ستكون مثل عمّان الغربية وأحسن خلال عامين، حديث حالم أليس كذلك؟ لكن من قال إن التغييرات الكبرى لا تحركها الأحلام.

لقد سلّم أمين عمّان قبل أيام للملك في احتفال في المقابلين مخطط عمّان الشمولي الذي يوجه نمو العاصمة لعقود قادمة. فالصورة المستقبلية لعمان بعد عقد من الزمان بأحياء الأبراج العالية والمدن السكنية ذات التصميم الحديث تبدو بالفعل مثل حلم، وعلى كل حال فعمّان الحالية بأحيائها الجديدة المذهلة ماكانت لترد قبل عقدين حتّى في الاحلام.

من بين المشاريع الكبرى للمستقبل، هناك مشروع مدينة حديثة تضم مليون نسمة شرق عمّان، وهذه ليست مجرد فكرة جامحة فالتخطيط والتنفيذ يرسيان الأسس لهذا المشروع. وكنت منذ سنوات أدعو لعاصمة جديدة شرق عمّان على اعتبار أن نقل المقر السياسي للدولة ومؤسساتها الرئيسية هو الوسيلة الوحيدة لجذب النمو والتوسع شرقا، ومشروع المدينة الجديدة يقطع منتصف الطريق بهذا الاتجاه. وتخطيط الطرق والأحزمة حول عمّان يلحظ هذا التوجه ويخدمه.

أمّا الخطوة الكبرى التي وقفنا مترددين حيالها بل ولاقت في البداية معارضة من السكان وممثليهم فهي ضمّ المناطق الجديدة جنوب غرب وجنوب شرق العاصمة من ناعور الى حسبان الى الجيزة الى سحاب، والتي ضاعفت تقريبا مساحة أمّانة عمّان الكبرى. والآن يمكن تقدير بعد الرؤية في هذا القرار.

الخميس الفائت أخذنا أمين عمّان مجموعة من الصحافيين ورؤساء التحرير في جولة من الساعة العاشرة صباحا وحتّى الخامسة مساء على مشاريع الأمانة المختلفة، من المشروع السياحي لشارع الرينبو الى شارع الوكلات في الصويفية الى مشاريع التقاطعات والجسور والأنفاق قيد الإنشاء والمتنزهات.

في الأثناء، ونحن نتحرك في الميكروباص كان الأمين يتلقى الأسئلة ويشرح الكثير عن قضايا المرور والمواصلات والتنظيم وغيرها من الأفكار والاجراءات والمشاريع التي لن أتطرق اليها، فقد كُتبت جميعها تقريبا في عمود "زواريب" على مدى الأيام الثلاثة الماضية، لكن ما إن قاربت الساعة الثالثة مساء، وكنّا قد انهينا الجولة الى ناعور وحسبان حتى كانت صيحات الاحتجاج تتعالى بأننا تعبنا ونريد العودة، لكن الأمين أصرّ على المتابعة قائلا إنه يحرص كثيرا على أن نرى بعض المشاريع في المناطق الجديدة، وقال في الماضي ما إن تتعدّى حدود أمانة العاصمة حتى تشعر كأنك انتقلت الى بلد آخر أكثر فقرا وتخلفا من العالم الثالث، وهذا سيتغير الآن بدمج المناطق بالأمانة، وقال اننا ننفق كثيرا على البنية التحتية، ولكننا ننفق أيضا على مراكز تنموية واجتماعية ورياضية من موازنة الأمانة.

وبالفعل زرنا عدّة مواقع، مثل المجمع الرياضي لناعور ومركز التدريب لتكنلوجيا المعلومات ومشروع المركز والملعب الرياضي في حسبان والمركز التنموي في نتل الذي يضم مركز تدريب مهني ومدرسة محو أمّية وحضانة اطفال. وكانت المفاجأة وجود قاعة "الجم" للتمارين الرياضية أيضا، والمركز الرياضي والثقافي في سحاب الذي يضم ملعبا لكرة القدم بمواصفات دولية ومسرحا حديثا قيد التشطيب.

الأمين أكد التأثير المتبادل للسكان مع البيئة والخدمات متوقعا آثارا ايجابية لعملية الضمّ وتطوير الخدمات، وقال يجب أن تنفق عمّان الأغنى على عمّان الأفقر، لتحقيق تنمية متوازنة تخدم الجميع في النهاية، واعطى رقما تقريبيا يقول ان 80% من واردات الأمانة هي من غرب عمّان، لكن تطور شرق عمّان لن يلبث أن يعيد التوازن متوقعا لواردات الأمانة التي تتجاوز الآن 350 مليون دينار أن  تقفز خلال السنوات القادمة الى بليون دينار.

jamil.nimri@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الى ألأخ أدهم الغرايبة (د. عبدالله عقروق \فلوريدا)

    الأحد 18 أيار / مايو 2008.
    الى ألأخ أدهم الغرايبة
    يبدو يا أخي لديك بعض القول عني لم تنشره الغد ....فهذا هو عنواني الألكتروني فانا أحد الذين يقبلون الأنتقادات البناءة ودوما اشكر كل من يمر على تعليقاتي ، واتقبل الرأي ألأخر بكل رحابة صدر
    aaakrouk@comcast.net
  • »الكنتروليه (سالم الحج)

    الأحد 18 أيار / مايو 2008.
    ظاهره غير ابد ا.. صفاتهم ... الوشم على الايدي والارجل وظرب المواس بوجوهم والالفاظ السيئه والوقاحه وقله الادب والحيا والتكفير والالفاظ الجارحه والسوقيه والتعامل السيء مع الركاب وبالاخص البنات وافتعال المشاجرات والمشاكل وعدم ترجيع الباقي والدخان والصوت المزعج انا مستغرب بلد متحضر مثل الاردن ما يزال يستخدم الكونترليه افه خطيره يجب انهائها فورا الى كل مسؤول شريف ان ينهي هذه المهزله .
  • »وقت مستقطع (محمود السخني)

    الأحد 18 أيار / مايو 2008.
    منذ عام 1988 وانا اذهب الى مدينة الملك عبداله الثاني الصناعية, هذه الايام الرحلة اليومية هي اسهل وتصل لحد الممتعةبسبب التحسينات والتطور واستحداث طرق وانفاق وجسور جديدة في اكثر من اتجاه, مع العلم ان اعداد المركبات قد زاد كثيرا جدا على مدى 20 سنة مضت.
    لا يقدر اي كان حرمان الحكومات وامناء عمان من رصيد الانجازات المتعاقبة والمتلاحقة, التى حسنت بشكيل كبير امور كثيرة في الكثير من المجالات.
    الفساد الموجود في بلدنا الحبيب, ليس باي شكل من الاشكال اكثر منه في اي بلد اخر, ومع مرور الوقت يزداد الفساد عندنا وعند غيرنا, وقد يكون بنفس التسارع, لذلك نبقى في نفس الترتيب تقريبا في قائمة بلدان العالم.
    لو, وهنا المشكلة,مع انني ارى ان لها حلول, لو نتمكن (واعني هناالاردن)من اخذ وقت مستقطع من التسارع في الانحدار باتجاة الفسادالمتزايد, كما يحدث في كل مكان, لقفزنا بالاردن الحبيب الى مستويات ممتازة في القائمة, الوقت المستقطع بحاجة الى مدرب خبير قادر ممارس, وقد يكون عنيف احيانا.
  • »عمان جوهره العواصم العربيه (بشيرابوالذهب)

    الأحد 18 أيار / مايو 2008.
    بوركت سواعد كل من يبني عمان ويريد ان يجعلها دره الدرر .
    عمان نفاخر بها الدنيا بجمالها وبجمال اهلها , جبالها وطبيعتها الجميله الرائعه, اعشقها حتى النخاع .
    لا استطيع البعد عنها, فالى سيد البلاد ابا الحسين والى كل امناء عمان وكل موظفيها بلا استثناء الله يعطيكم العافيه بوركتم وبوركت سواعدكم .
  • »الاردن (ادهم غرايبه)

    الأحد 18 أيار / مايو 2008.
    الاردن بحاجه الى الاردن و ليس لعمان جديده!!!.... للاسف الغد ليست حياديه و لا تحترم الرأي الاخر ؤ لم تنشر رايي فيك!!!!
  • »مدينة عمان الجديدة (د. عبدالله عقروق \فلاوريدا)

    الأحد 18 أيار / مايو 2008.
    الأردن بحاجة الى مدينة عمان الجديدة ..وبحاجة الى مجمع حكومي واحد خارج حدود عمان الحالية ليتوفر للمواطن قضاء حاجاته الحكومية في موقع واحد تتوفر به أماكن عديدة لأيقاف السيارات اثناء المراجعات
    بحاجة الى مدينة رياضية خارج حدود عمان الحالية تضم ملاعب كرة القدم وقاعات لكرة السلة والكرة الطائرة ، وقاعة جمباز ، وبرك سباحة على غرار مدينة الحسين الرياضة ولكن على أحدث وأوسع
  • »كنترولية الباصات (معتصم)

    الأحد 18 أيار / مايو 2008.
    يعني في ابراج و رح تزيد و تصير عمان مدينة مرموقة و التكلفة رح تكون باهظة.. بس في كمان ظاهرة قديمة و يستاء منها كل مواطن لا يملك سيارة خاصة .. وهي ظاهرة كنتول الباص الذي يخلق جو سوقي داخل باصات النقل العام و يتلفظ بألفاظ سوقية و يتعامل مع الركاب بهمجية و بكل وقاحة و استعداد تام لشجار مع اي من الركاب.... اريد ان اسئل المسؤولين في هذا البلد:( كم بليون دينار ستكلف الخزينة لمنع هذه الظاهرة)...؟؟
  • »تصحيح (عامر)

    الأحد 18 أيار / مايو 2008.
    عساه خير. من يدري قد تكون بداية حركة تصحيحة لنكسة الليبراليين الجدد التي نست ان دور الحكومة الأساسي هو الرخاء والتنمية وليس تدليع رؤوس الأموال.