القصف العشوائي والقنص الانتقائي في قضية بيع الأراضي

تم نشره في الاثنين 12 أيار / مايو 2008. 03:00 صباحاً

يضيف بيع أراض في منطقة الديسة زخما جديدا للزوبعة الدائرة حول "بيوعات" الأصول والعقارات العائدة للدولة وهذه المرّة يأتي الاحتجاج عشائريا من ابناء المنطقة الذين يعتبرون الأرض واجهات عشائرية هم أحق بها.

الآن يمكن اضافة هذا العنصر الى خلطة البارود التي تجمع الدين والتراث والوطنية والمصلحة العامّة والتصنيفات المدرسية (الأيديولوجية) والشبهات الشخصيّة كلها معا لمزاولة القصف العشوائي بلا ميزان أو توجيه القنص الانتقائي لشخصيات والمسارعة لتصفية حسابات بالاتّكاء على قضية البيوعات، فيختلط الحابل بالنابل وتضيع القضيّة العادلة ان وجدت في هذا المعمعان.

آخر نموذج بعد خطابات النواب، بيان جبهة العمل الاسلامي الذي دعا الى جبهة عريضة لمقاومة "بيع الارض المقدسة الموقوفة لأبناء الامة الى يوم القيامة منذ زمن الفتوحات الاول!" لم نفهم المقصود بالأمّة الموقوفة لها الأرض حتى يوم القيامة! الأمّة الأردنية أم العربية أم الاسلامية؟ الأرض والعقار هي أصول تعود لخزينة الدولة الأردنية تتصرف بها وفق القانون، فما هي الترجمة العملية لمقولة الوقف المقدس هذه؟! ولم نفهم كيف ان عقود بيع هذه الاملاك باطلة شرعا! وباطلة قانونا! ويجب حسب البيان اعادتها الى وضعها السابق! استنادا الى أي فتوى شرعية واستنادا الى أي قانون أردني؟ أية أرض تحديدا يجب اعادتها الى وضعها السابق؟

إلقاء الكلام على عواهنه لا يؤدّي الى نتيجة، وكلام المعارضة الاسلامية يذهب شوطا اضافيا بعد كلام الموالاة النيابية في خلط الأسباب والاعتبارات كلها في سلّة واحدة.. فهل الاعتراض على بيع أي قطعة أرض أو عقار هو لأنها وقف مقدس للأمّة؟ أم لأنها تمثل رمزا و تراثا وطنيا؟ أم لأن البيع هو لمصلحة جهات مشبوهة؟ أم لأن أصول القطاع العام يجب أن تبقى للقطاع العام؟ أم لأن الصفقات تفوح منها رائحة فساد وتفتقر للشفافية؟

هذه الاسباب لا تجتمع معا ولكل أرض أو عقار قضيّة مختلفة. على سبيل المثال لو قيل أن حدائق الملك حسين أو المدينة الرياضية ستباع لقلنا لأهل عمّان أن يعتصموا بها احتجاجا لأن حق كل عاصمة نسبة من الأراض الخضراء متنفسا لهم، وفي قلب باريس وبرلين حدائق بآلاف الدونمات تساوي ثروة لا تقدّر بثمن، ولن تكون معروضة للبيع في أي وقت.

ولو قيل أن المدينة الطبيّة ستباع وتستبدل بمكان آخر فإن الأمر يناقش من زاوية عملية بحتة مثل سلامة القرار وجدواه الاقتصادية والصحية. ولو قيل أن أراضي في الديسة تباع لناقشنا حقوق الواجهات العشائرية. ولو قيل أن أسهم الحكومة في شركة كبرى ستباع لناقشنا مصلحة الدولة في بقاء أصول تدر دخلا وتنمو، كما هي حال أسهم الفوسفات التي بيع سهمها بأربعة دولارات وأصبح الآن أربعين دولارا.. وهكذا دواليك.

وحيثما تظهر مصلحة وأسباب منطقية للبيع فالقضيّة دائما هي الشفافية والعلانيّة والآلية الموثوقة لتحقيق المصلحة العامّة وضمان أن لا يكون هناك سمسرة تنتقص من القيمة الحقيقية للأصول.

لكن كم من الشفافية يوجد اصلا في سلوك عدد من النواب الذين احترفوا الجمع بين أعلى الهجمات تهورا تحت الأضواء وأدنى المقايضات الشخصية والخاصّة تحت الطاولة؟! التركيز المكثف على آلية اتخاذ القرار والشفافية هو الضمانة لتحقيق المصلحة العامّة ومناقشة المصلحة العامّة في كل قضيّة على حدة هو الأساس السليم لتوجيه القرار.

jamil.nimri@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »العقار ثابت لا ينتقل (بشيرابوالذهب)

    الاثنين 12 أيار / مايو 2008.
    العقار يباع ويشترى منذ القدم، فهل تحرك او انتقال اي عقار من مكانه؟!! الجواب بكل بساطة لا طبعا.

    الى كل المتخوفين من عمليات بيع العقارات والاراضي المملوكة للدولة اطمأنوا حتى تم البيع فالعقار باق والارض باقية وبالعكس الارض سيقام عليها عقار جديد. فلما التخوف؟!
  • »بقايا اليسار المتأمرك (علام فايز)

    الاثنين 12 أيار / مايو 2008.
    السيد النمري ككل بقايا اليسار المتأمرك ان لم يجد سبب للهجوم على الحركه الاسلاميه فانه يخترعه .
  • »ما هي اعتراضاتنا على مشروع الديسي (وطني حقيقي)

    الاثنين 12 أيار / مايو 2008.
    1- اذا سلمنا فرضا ان البيع ضرورة اقتصادية فهل يتم البيع هكذا ؟! تعلن الحكومة انها بيعت لفلان !! يجب طرح الأرض للمزاد قبل البيع واشدد قبل البيع لنرى ماهي العروض والاسعار المقدمة.
    2- لماذا البيع ؟؟ لماذا لا يطبق مبدأ البناء والتشغيل واعادة الملكية بدل البيع والذين يتحججون بالامارات وماليزيا اتحداهم ان يتملكو ارض.. التملك فقط للمباني والمشاريع وتعود للدولة بعد99 سنة
    3- بكم بيعت ؟؟ هنالك من يقول من المعلقين بمئات الملايين ؟؟ لا جد !! ومليارات كمان!!شو هالحكي بدنا مسؤول يطلع ويحكيلنا بكم باعوها لانه هيك صارت شوربة بكرة بطلعلك مسؤول يبيعله ارض لصاحبة بتراب المصاري والحجة شو قال استثمار بدل ما تضلها فاضية يعني استثمار تنباع ببلاش!!
    4-كيف تقول الحكومة ان هذه الارضي تتبع سلطة العقبة والحكومة لا شأن لها اليست العقبة جزء من الأراضي الأردنية!! الا تخضع للسيادة الأردنية
    5- ما الضمانات ان لا يقوم المستثمر بحفر ابار مياه هنالك واستغلال المياه وتحويل المشروع لغير الذي بيع لأجله
    اسئلة واسئلة واسئلة وتقول يا استاذي لما القصف والتهجم ماذا تتوقع بغياب الشفافية والصدمات الواحدة تلو الأخرى نتلقاها يوما بعد يوم؟؟؟ ماذا ؟ ماذا؟
  • »التروي في الحكم على الامور (وطني الاردن)

    الاثنين 12 أيار / مايو 2008.
    يا اخوان المستثمر مش غبي , يعني بده يدفع مئات الملايين من غير فائده.
    يعني الارض اذا انباعت او استثمرت بدها اتروح على دوله ثانيه , موجوده محلها.
    والا احس اتظل بايره .
    خلينا انشوف شو المشروع وشو الفائده منه على اهل المنطقه وعلى الاردن بعدين بنقرر .
  • »Beautiful (Khaled Salaymeh)

    الاثنين 12 أيار / مايو 2008.
    I agree with you ya Jamil 100%
    and thank you
  • »الغرف المعتمه؟ (سلامه جبر)

    الاثنين 12 أيار / مايو 2008.
    الكاتب يلتف حول الاجابه عن السؤآل الرئيسي في موضوع البيع ان كان هذا لمصلحة الوطن لماذا يطبخ في الغرف المعتمه؟
  • »الاستفادة من تجارب الاخرين (ودود)

    الاثنين 12 أيار / مايو 2008.
    أضعف الايمان كما في الامارات التأجير تسع وتسعون سنة
  • »المعاملة بالمثل (د. عبدالله عقروق |فلوريدا)

    الاثنين 12 أيار / مايو 2008.
    تعددت الأسباب والموت واحد .وبيعنالآراضي والعقارات لأي اجنبي خط أحمر يشكل خطورة ..دعوني اتساءل لو ارادت على سبيل المثال أن تشتري المملكة العربية السعدية بعض الممتلكات الأردنية ,,فهل تسمح حكومة المملكة العربية السعودية بشراء عقارات وممتلكات عندهم .
    لمذا لا تضع الدولة شرطا اساسيا لكل اجنبي يريد شراء عقارات في الآردن أن تكون المعاملة بالمثل، ويسمح للمواطنين شراء عقارات في بلادهم
  • »ارض وقف (رياض)

    الاثنين 12 أيار / مايو 2008.
    نعم يا سيدي هي ارض وقف لا يجوز بيعها وهذا امر لا يمكن لك ان تدركه.
  • »Islamic Front Point of View (Ali)

    الاثنين 12 أيار / مايو 2008.
    Dear Jamil : The Islamic Front has a very sound point of view and no one can under estimate by short article like this one . The SHAREH has established for every issue in our life and we have to listen in some stages of our life to some of these laws because if we did not do we will lose every thing Dear Jamil : In no way you can make things easy as you have shown in your article and none of our pepole can ignore the big facts and the moral issues specially when it belong our nation who is first and will be always first . Look around you and tell me where is the puplic interest in every case we are debating nowadays
  • »تغير الخطاب الإعلامي (سامر)

    الاثنين 12 أيار / مايو 2008.
    والله يا استاذ جميل مع كل الاحترام بس ملاحظ من فترة انه طبيعة خطابك والقاعدة اللي بمثلها بلشت تتغير نرجو منك العودة سريعا الى قواعدك الشعبية وقرأءك الذين احبوك
    اما بالنسبة للقصف اللي بتحكي عنه هلى برأيك من فراغ؟؟؟ هل نلوم المواطن ام الحكومة؟؟ هل تم محاسبة الفساد والكشف عنه وعن الشبهات؟؟ هل تم الاعلان عن طرح الاراضي اللي بالديسي للمزاد قبل بيعها حتى تجيب اعلى سعر ولا تفاجانا ببيعها؟؟ هل تضمن ايها الكاتب ان تستغل حقا لقيام مشروع سياحي ام ان المالك الجديد قد يغير طبيعة مشروعه خصوصا انها 3 الاف دونم والله ما انا عارف شو هالمشروع السياحي اللي بده هيك ارض!!!
    هل حقا تلوم المواطن ام مجلس النواب كافة ام ماذا ؟؟؟