جميل النمري

اتركوا السلاح أولا!

تم نشره في الأحد 11 أيار / مايو 2008. 03:00 صباحاً

ما أن ينفتح الحديث حتّى يكون الاستقطاب واضحا والانقسام حادّا في كل جلسة بيننا هنا في الأردن حول لبنان. ونستطيع أن نتخيل كم هو عمق الفرز والانقسام في لبنان نفسه. هذه حقيقة لا يمكن تغييرها لكن الشيء الذي يجب ضمانه هو عدم التحول الى المواجهة بالسلاح، لكن حزب الله يحمل الآن السلاح ويحتلّ به بيروت الغربية وهذه بداية الانحدار نحو الكارثة.

لن يعدم الحزب مبررات استخدام "سلاح المقاومة" في الصراع الداخلي ويردد الذين يساجلوننا هنا هذه المقولات، ويضيفون عليها ما شاؤوا بيد أن الفذلكة اللغوية من طراز "استخدام السلاح لحماية السلاح" تنفع للتملص اللفظي من الحقائق على الأرض.

فاذا حسم حزب الله السيطرة على بيروت في ساعات دون مقاومة تذكر، وهو لم يستخدم حتّى قواته الفعلية، بل بعض الميليشيا المتوفرة في الضاحية الجنوبية فمن الذي سينزع سلاحه؟!

الجيش وقف على الحياد ونأى بنفسه عن المواجهة حتّى حين كان واجبه أن لا يسمح بأي سلطة مسلحة أخرى في بيروت، فهو يعرف أن دخوله في هكذا مواجهة سيقود الى انقسامه وانهياره، فهل يفكر أن يقحم نفسه في معركة لنزع سلاح الحزب!

ولم تقم قوات الحزب بعمل دفاعي فهي اجتاحت بيروت الغربية وأطلقت قذائف ترهيبية على منازل قادة وأحرقت جزءا من مباني تلفزيون المستقبل الذي توقف عن البثّ وجريدة المستقبل التي توقفت عن الصدور. وقوات حزب الله حصلت على حق وجودها كحركة مقاومة للاحتلال، وهي تستطيع بالقوّة التي حصلت عليها من إيران احتلال لبنان كله لكن الفئات الأخرى لن تخضع فأين يريد أن يصل الحزب؟

الطلب المعلن للحزب هو تراجع الحكومة عن قراراتها لكن الاستجابة هي بمثابة إذعان وإعلان استسلام تحت تهديد السلاح، ويسحب نفسه على كل قرار لاحق، وبالنتيجه يستحيل على الأغلبية اتخاذه وبذلك تذهب البلاد باتجاه واحد نحو حرب داخلية هي كما قلنا في مداخلة سابقة حرب عربية إيرانية ثانية بالوكالة.

أين ايران في التصعيد الأخير وأين سورية؟ إحدى الفرضيات الآن أن إيران ترد بالتصعيد في لبنان على الهجمة المضادّة لنفوذها في العراق ووساطة الهدنة المصرية التي ستأخذ حماس بعيدا عنها. بل وأكثر من ذلك تردّ على الانفراج التفاوضي السوري- الاسرائيلي، لكن الأمر وخصوصا فيما يتعلق بسورية يبقى في إطار التخمينات فليس واضحا أين تتموضع سورية الآن؟ وكم هي على صلة بالقرار الذي ينفرد به الآن حزب الله؟

في النهاية حزب الله نفسه هو امتداد إيراني وأيا كان موضوع النزاع الداخلي فالانزلاق نحو المواجهة سيأخذ حتما شكل المواجهة بالوكالة بين معسكرين إقليميين وعلى حساب لبنان الجميل وأهله دون أية مصلحة حقيقية لهم. فمصلحة اللبنانيين هي في السلم والاستقرار، ويمكن التوصل الى معادلات معقولة للمحاصصة الداخلية على السلطة لو كانت هذه هي القضية فقط.

jamil.nimri@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »شو بتغووول؟؟؟ أسرار الدولة الإيرانية عندك؟ (يزن)

    الأحد 11 أيار / مايو 2008.
    أحمد: ماشالله. يعني الجماعة أطلعوك على أسرارهم الخطيرة واثقين انك اهل بالثقة. يا حظك. ومين يصحلوا انوا زملاؤوا بالعمل يكشفولوا اسرار الدولة. يعني يا أخي مين الى حكالك السر؟ رئيس المخابرات الإيرانية؟ لا. رئيس الجيش الإيراني؟ لا. رئيس وزراء إيران؟ لا. لآ. لا. لكن كلام زملاءك في العمل صار مقدس ويكشف اسرار الدولة الإيرانية ومؤامراتها. والله غريب امر هذه البلد الي تكشف اسرارها لجميع مواطنينها ويثقوا بهم ان لايفشو بها لواحد سني. يا رجل على الأقل إسحب فيلم الناس تستمتع فيه شوي. نش طاخ طيخ وخبط لزق.
  • »الملف اللبناني (ابو احمد)

    الأحد 11 أيار / مايو 2008.
    اود ان اعبر عن موافقتي لما ذكرة السيد رضوان في مداخلته واطرح التساؤل التالي :
    1) لو كان النصر لجماعة 14 اذار ماذا سيكون عواقب ذلك على المقاومة في لبنان , اتوقع ان لا يطلع الصباح الا والجنود الامريكان والاسرائيليون يلطخون ارض لبنان (مثل العراق).
    2) اليس المعلومات التي ينقلها جنبلاط عن حزب الله في مؤتمراتة الصحفية العلنية تعتبر تخابر علني مع الاسرائيليين ؟ كيف يمكن السكوت على نشر خرائط شبكة اتصالات وتوزيعها على السفارات والامم المتحدة ؟
    اعتقد ان حزب الله تاخر كثيرا في عدم اللجوء للقضاء اللبناني وعدم التصعيد مع جعجع وجنبلاط الذين اعترف الكيان الصهيوني بتدريب عناصرهم .
    احمد الله ان وفق المقاومة في لبنان والا لشهدنا عراقا اخر .
    وشكرا على حرية الراي والتعبير.
  • »ايران والعرب (Ahmad)

    الأحد 11 أيار / مايو 2008.
    الي كل الاخوة الذين يبدون بي ارائهم حيال الوضع في لبنان والعراق والذين يدافعون عو ايران نعم معظم مصائبنا من امريكا ولكن يجب ان لا نعمي بصائرنا عن اطماع ايران في الدول العربيه واحياء الامجاد الفارسيه و اقامة الدوله الصفويه ساعطيكم مثال حي على هذه الاطماع انا اعمل في شركه ايرانيه هنا و كا الذين معي ابرانيين عندما سالتهم عن لبنان واحذاثه اجابوا نعم لبنان سيعود لنا كما هي العراق الان و سنصدر الثوره الى كل الدول و سياتي الدور على الجميع هذه البلاد كانت لنا ونحن نملك كل السندات على هذا الشي وجنوب لبنان له ميزانيه كما جميع المحافظات الايرانيه اذا كان هذا حال الشعب فما حال حكومته، والباقي
  • »اعصار ميانمار (عاقل)

    الأحد 11 أيار / مايو 2008.
    لا استبعد ان يتهم الكاتب في الستقبل القريب ايران بأنها وراء التردي الاقتصادي و القمع السياسي في الوطن العربي او أنها سبب اعصار ميانمار او انهيار سوق العقار العالمي .
    ارجوك يا استاذ احترم عقولنا ولو لمره واحده.
  • »عرب (سمير)

    الأحد 11 أيار / مايو 2008.
    عرب لايملكون المصداقية ولكن يملكون الإعلام. كل هذا الشتم والوعيد هو ردة فعل رعب النخب الرسمية التي ترى العد التنازلي قد بدأ. هم يرعبهم سكوت الشارع اللبناني والذي يعكس تضامنا صامتا للأغلبية مع المقاومة وموقفها وإحساسهم بأن مأمرة تحاك ضد لبنان. قد تفاجؤون ان الشارع العربي بأكمله لن يقوم للدفاع عن الفاسدين والعملاء حين يضرب الكوز بالجرة. وهذا هو مصدر قلقكم. اتباعكم معكم طالما يسترزقون منكم. ولكن إن جاء وقت الخيار, فستكونوا وحيدين. من فرط بالثوابت وأفسد الناس لن يحصدوا الى أتباعا ترعرعوا في ثقافة الخذلان التي إزدهرت في عز النخب العربية.
  • »رأس حربة (حمايدة)

    الأحد 11 أيار / مايو 2008.
    ظهر بالدليل القاطع ان حزب الله هو حزب عسكري قتالي وليس حزب سياسي وظهر ايضأ ان اي قرار في لبنان يجب ان يصادق علية نصرالله والا فأن المليشيات المسلحة جاهزة لحسم الامور على الواقع .... ان ما حدث في لبنان ازال الستار عن وجة نصرالله وحزبة الايراني بأمتياز وخليفة المهدي بالارض وظهر وجه هذا الحزب الذي هو رأس حربة ايرانية موجهة بلا تردد نحو اية معارضة لايران وتوجهاتها واطماعها الفارسية
  • »لقد افلسوا في السياسة والرهانات فشلت.... (سالم محمد)

    الأحد 11 أيار / مايو 2008.
    لماذا يراد تشويه صورة حزب الله!!! بعض الفضائيات الاخبارية تقول أنقلاب حزب الله وها هو السيد الكاتب الفاضل يعنون مقاله باحتلال بيروت!!! وهذا كلام غير صحيح.

    لقد قال السيد حسن نصر الله "نرجوا على الاخوة العرب فقط التفهم". ولكن بعض العرب يريدون تشويه صورة هذا البطل. الا يعجبكم انضباطية هذا التنظيم وولاءه وانتمائه ووطنيته التي لم يشهد لها التاريخ المعاصر من قبل. لقد عجز الصهاينة ومن معهم باختراق هذا التنظيم المشرف لكل الاحرار ولا يدرون كيفة النيل منه سوى استخدام بعض ادواتهم في المنطقة ولكن دون جدوى.

    ان حزب الله والمعارضة مجتمعين يقومون بهذا العمل الشريف لتطهير لبنان من المليشيا التابعة لبوش واسرائيل. لماذا نختبىء وراء الحقيقة والتي هي ان فريق السلطة في لبنان مرتبط بشكل مباشر ودون ادنى شك مع سياسة امريكا واسرائيل. الا يكفي مهازل العرب والتخاذل عندما باعوا فلسطين والان يريدون بيع لبنان لامريكا واسرائيل معا!!!؟

    ان كل حر وشريف يعي تماما ان السيد حسن نصر الله قد رفع رأس العالم العربي عاليا ومرمغ أفعال اسرائيل في التراب وألحق فيها اكبر هزيمة معنوية في تاريخ الصراع العربي الاسرائيلي. ونحن كأحرار نشد على أيدي السادة الشرفاء الوطنيين (السيد حسن نصر الله، والسيد مشيل عون، والسيد سليمان فرنجية، والسيد فتحي يكن، والسيد وئام وهاب، والسيد طلال ارسلان، والسيد عمر كرامي، والشرفاء الاخرون في تيار المعارضة اللبنانية). اتمنى حسم الامور لصالح المعارضة ودحر المشروع الامريكي الصهيوني عن لبنان وعن المنطقة العربية بشكل سريع.

    انهم راحلون دون رجعة (بوش ووالمرت والسنيورة وجنبلاط وجعجع..) فالاجدى بالقيادات الاخرى امثال السيد سعد الحريري والسيد اميل الجميل ان يفكروا بمستقبلهم السياسي من هذه اللحظة لكي لا يفوتوا فرصة تصحيح المواقف والاخطاء ان هم ارادوا ذلك....
  • »المقاومة لا تستعمل السلاح ضد الداخل (نهاد اسماعيل)

    الأحد 11 أيار / مايو 2008.
    شكرا أخ جميل وكلامك صحيح واعلق بالقول ان لبنان سيبقى تحت رحمة حزب الله واذا لم يعجبه اي قرار حكومي او سياسة حكومية سيتدخل بقوة السلاح لتغيير الوضع لصالحه بعبارة اخرى لتنفيذ اجندة طهران ودمشق. الجيش اللبناني ضعيف والتيارات الأخرى لا تمتلك القوة الرادعة وهذا يعزز موقف حزب الله الذي ابدى استعداده لاستعمال العضلات ضد اللببنانيين الذي يختلفوا معه في الرأي لذا يتعين على حزب الله ان يعلن ان السلاح هو للمقاومة ضد اسرائيل فقط أو يكون اكثر صراحة ويقول واذا لزم الأمر نستعمله ضد لبنان ايضا.
  • »هجوم على ايران (محمود رضوان)

    الأحد 11 أيار / مايو 2008.
    عفوا نمري لماذا الهجوم على ايران والهجوم على حزب الله ، ليس عيبا ان تسلح ايران كل جهد لمحاربة اسرائيل واعوانها ، ولكن العيب كل العيب السكوت عن التسليح الاميركي لأسرائيل ، على كل حال حزب الله قهر اسرائيل ، وارغم ثلاثي لبنان جعجع جنبلاط حريري على الاعتراف بخطاهم علما انهم مدعومون اميركيا واسرائيليا ، ايران مدت اليد في وقت عزت فيه اليد العربيه لدعم الاخوه في غزه ولبنان ، حرب اميركيه ضد كل ما هو مسلم ، ولكن ما حز في النفس قيام رئيس دوله عربيه كبرى بتهئة اولمرت باغتصاب فلسطين اليس الاولى بك ان تكتب عن هذا يا نمري
  • »الجماهير الواعية (هاني)

    الأحد 11 أيار / مايو 2008.
    الحمدلله ان بالرغم من محاولاتكم البائسة لتشويه سمعة المقاومة مازالت الدراسات والإستفتائات تثبت ان الجماهير العربية مع المقاومة وليست مع قوى الإستعمار والفساد. وأكبر إثبات ان المقاومة لم تواجه معارضة الى من زعران محور الإعتدال. فلا الدروز هبوا لنجدة جنبلاط ولا الموارنة هبوا لنجدة جعجع ولا السنة هبوا لنجدة الحريري. وكما حصل في غزة حصل حينما إمتنعت أغلبية عناصر فتح من مواجهة المقاومة لخدمة السلطة. الناس تفهم يا استاذ ما يجري وليست بالسجاذة اللتى تعتقدوها. وسيأتي يوم نكتشف هذا في كل مكان في الوطن العربي الذي سأم من مسلسلات الخيانة والعمالة.
  • »وماذا عن قوى 14 اذار؟ (طارق)

    الأحد 11 أيار / مايو 2008.
    يا استاذ النمري انت وغيرك دائما تتكلمون عن حزب الله انه امتدادايراني وتعيبون عليه ذلك. ولكن ماذا تقول عن قوى 14 اذار اليست هي امتداد امريكي -اسرائيلي؟ لماذا لا نسمع منكم ذلك؟!اليس من المعيب على قوى 14 اذار ان تستقوي بالامريكان وتستاثر بقراراتها على حساب لبنان؟ الم يضيعوا البلد؟ والسيد جنبلاط اليس هو الذي يحرك الفتن ويثير النزعات الطائفية؟ اليس من العيب والمشين علينا ان نصف الصراع بانه عربي ايراني بالوكالة؟ من هو الاشد خطرا وفتكا في المنطقة ايران ام اسرائيل؟ للأسف بتنانردد ما تقوله الولايات المتحدة واسرائيل مح حيث نعلم او من حيث لا نعلم؟ شيء حقا مؤسف
  • »الوطن مقابل المقاومه ؟ (بشير ابوالذهب)

    الأحد 11 أيار / مايو 2008.
    من هو الاهم الوطن ام المقاومه والسلاح؟ او ما الغايه من السلاح والمقاومه ؟ سؤالين جوابهما واحد وهو اليقاء للوطن اولا اماالسلاح والمقاومه ادوات تحمي وتحافظ على الوطن .عدا هذا الجواب يعني غايات اخرى للسلاح والمقاومه غير الذي ذكر,ونظن انها اصبحت معروفه ومكشوفه للجميع هذا الذي يحدث في لبنان .حمى الله لبنان من عدو جديد اخطر بكثير من العدو التقليدي .
  • »ولكن تعمى القلوب التي في الصدور (سلام)

    الأحد 11 أيار / مايو 2008.
    لا أرى اين موقع امريكا و اسرائيل في تحليل الكاتب .لقد استمرأ بعض كتابنا و منهم السيد النمري تحميل ايران كل مصائبنا و تبرئة امريكا منها .هذا للاسف اغماض للعين عن الحقيقه تماهياً مع المشروع الامريكي في المنطقه.
  • »الولايات المتحدة (souhail)

    الأحد 11 أيار / مايو 2008.
    ويشير فيسك الى ان ما لفت انتباهه اكثر ان مقاتلي حزب الله الذين انتشروا في شارع الحمرا في بيروت كانوا يحملون بنادق قنص اميركية جديدة. ويختتم فيسك تعليقه على ما حدث في لبنان بالقول بانه "ليست حربا اهلية ولا انقلاب امر واقع رغم الشبه بينهما انها جزء من الحرب ضد الولايات المتحدة في الشرق الاوسط
  • »زمن الحليم فيه حيران والله (رامز)

    الأحد 11 أيار / مايو 2008.
    1- القضية ليست في لبنان سنة وشيعة كما يحاول الترويج لها الغرب القضية تيارين احدهما معارض للغرب فيه( شيعة وسنة ومسيحين ودروز) وهو يعارض وامريكا واسرائيل واحدهما مع الغرب ومحاسبة سوريا عن كل نملة وكل فراشة طارت في لبنان من العصر الحجري الى الان
    2- بعض الناس يشبه دخول المعارضة بدخول اسرائيل حتى وصل البعض تفضيل امريكا واسرائيل على
    حزب الله "" لست مدافعا عنه "" يعني اسرائيل لما دخلت صبرا وشتيلا دخلت سجدا ركعا عملو مجازرالله يعلم فيها كل اللي سقطو بلبنان قبل يومين لا يعادل غارة واحدة لإسرائيل
    3- بغض النظر مما يحدث بلبنان نحن كنا على الدوام دولة ملتزمة بالحيادية وعلى نفس البعد من كل الأطراف لأنه في النهاية اذا اقحمنا انفسنا بملفات ليست من شأننا ماذا سنستفيد ولماذا نعرض علاقتنا بسوريا او اي شخص للضبابية وسؤ الفهم لذلك نتمنى ان نبقى كما كنا دبلوماسيين
    4- لماذا هب العرب لنجدة لبنان من الهجمة الشيعية كما يسمونها وسكتو عن العراق؟
    5- لماذا الكل يتحدث عن الخطر الايراني والنووي الإيراني هل نحن في مأمن من النووي الإسرائيلي!!
    6- فكرو بهدوء انتصار اي طرف من الطرفين لمصلحة من خارج لبنان
    قبل ما توخذنا الحماسة والفتاوى الجاهزة قديش دخلو العرب بمشاكل مش مشاكهم ودفعو ثمنها غاليا من ورا حماسة مقصودة اعلاميا وعبر فتاوى جاهزة وبعدين نفسهم اللي افتو بانه حلال وواجب في مرحلة معينة رجعو بمرحلة اخرى وقالو حرااااااااااام ما بصير ديروبالكو!! فياجماعةالخير الله ما شفناه بالعين عرفناه بالعقل فكرو بهدوء قبل ما تعيدو وتكرروا كلام بنسمعه واحنا والله مش عارفين معناه