ياسر أبو هلالة

تعود "المحاكم" وتصمد "حماس".. ما بعد "الدحلانية"

تم نشره في الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2008. 03:00 صباحاً

من أدق ما كتب بعد سيطرة حماس على قطاع غزة مقالة الزميل إبراهيم غرايبة في"الغد": سقوط "الدحلانية"؛ إذ عرَى نظرية "سلطة الأمن" النامية بتدفق ملاين الدولارات والسلاح وأجهزة التعذيب والتنصت. ولم ينفعها ذلك كله عندما فقدت ثقة موظفيها قبل ثقة شعبيها.

وكما تساءل محمود درويش كيف يدافع جندي القصر الذي يقيم صاحبه في الخارج. تهاوت "سلطة الأمن" في سويعات على وقع تطمينات محمد دحلان لحلفائه بقرب أفول "سلطة المقاومة" تحت وطأة الحصار الخانق اقتصاديا وسياسيا والنخر الداخلي فتنا واغتيالات واختطافات اختفت بعد أفوله.

ما يشهده الصومال اليوم من عودة للمحاكم الإسلامية على رغم التفوق الكاسح لقوات الاحتلال الأثيوبي يؤكد أن "سلطة المقاومة" المتغذية من الداخل أقوى من "سلطة الأمن" المدعوم من الخارج. ولو خرجت القوات الأثيبوبية من الصومال لما بقي موظفوها في السلطة ساعات ولشدوا الرحال معها. على كثرة الفوارق بين الواقعين الصومالي والفلسطيني إلا أن ثمة مشتركا بين الحركتين وهو: النزاهة في عالم فاسد. فالصوماليون يعلمون جيدا من هو شيخ شريف شيخ محمد، فهو منهم وفيهم، وكان بإمكانه يوم آل إليه حكم البلاد أن يحولها إلى مزرعة مثله مثل أمراء الحرب من قبله، لكنه قدم نموذجا نادرا في النزاهة. وأمن مجتمعه من خوف بعد أن ظل عقودا نهبا لصراعات دولية وإقليمية وقبلية.

سمعت من شيخ شريف  -عندما التقتيه في الدوحة- حكاية هجرته من الصومال بعد الحرب وسقوط نظام المحاكم والتي تكشف إخلاص الرجل وصبره وجهاده. فالحرب كانت محسومة لصالح التفوق الهائل للجيش الأثيوبي ومشاركة الطيران والاستخبارات الأميركيين. فقد قضى أكثر قادة المحاكم وجندها المحيطين بشيخ شريف، ومن نجا من القصف المدمر رأى من الموت أشكالا. فالطائرات الأميركية كانت تتعقبهم وهم في طريقهم إلى نيروبي، وتقطعت بهم السبل وجاعوا إلى أن أكلوا من حشائش الأرض وأوراق الشجر، وشربوا مياه المستنقعات إلى أن سلمهم الكينيون إلى القوات الأميركية.

أحسن الأميركيون –على قلة توفيقهم– عندما أفرجوا عن الشيخ شريف. وكان بإمكانهم تلفيق تهمة إرهاب له. لكنهم أدركوا أنهم يحتاجون في النهاية إلى من يتحدثون إليه. خصوصا أنهم يعلمون أنه لم يرتكب ذنبا، فهو قاتل قوات احتلال، وبسط الأمن والعدل في بلاده بعد أن خربها أمراء الحرب الذين رجعوا على متن الدبابات الأثيوبية وقصف الطيران الأميركي.

يراهن الأميركيون حتى الساعة على صمود قوات الاحتلال والموظفين التابعين لها في الصومال وإن خاب رهانهم تفاوضوا مع المحاكم التي ستعود إلى السلطة في ساعات لو زال الاحتلال.

ارتكبت المحاكم حماقات مثل منع القات في بلد لا يجد الناس تسرية عن أنفسهم إلا فيه، وقلل ذلك من شعبيتها. تماما كما ارتكبت حماس حماقات أيضا، لكن ارتفاع مؤشر الشعبية أو هبوطه لا علاقة له بثبات مؤشر الثقة. وهو ما يفسر صمود حماس طيلة فترة الحصار. فثقة الناس هي التي تحفظ النظام لا قوة الأمن. وإلا كيف يمكن لحماس أن تصمد في مواجهة كل هذه العزلة التي لا يقطعها إلى قصف الطيران الإسرائيلي؟

يعيش إسماعيل هنية هو وأبناؤه وأسرته بين شعبهم.وكان بإمكانه أن يجد متسعا في أجنحة الفنادق في مكة والدوحة والقاهرة.. لو أراد، ويجد عذرا بالمنع الإسرائيلي. ليست الثقة في النزاهة فحسب؛ هي ثقة في المقاومة أيضا. وقد تحقق في غضون الحصار وغياب "الدحلانية" إنجاز فدائي غير مسبوق لعل أبرزه اختطاف شاليط وعلمية معبر كرم أبو سالم وغيرها.

يخطئ الأميركيون عندما يدعمون من جيب دافع الضرائب "سلطة الأمن" ويحاربون "سلطة المقاومة" ولا يجنون غير الفشل والكراهية. فيما تجني الشعوب مزيدا من القهر والجوع والدماء. لا يؤمل من الأميركيين دعم "سلطة المقاومة" بقدر ما يرجى منهم أن يتركوا الناس وخياراتهم. وقد ثبت تاريخيا من شاه إيران إلى ماركوس وصولا إلى "الدحلانية" أنهم أعجز من أن يحموا من يكرهه الناس. وعليهم أن يفكروا بطريقة جديدة تراعي انقراض ظاهرة مزعجة.

yaser.hilala@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »النصارى ايضا دعموا حماس (ابن البلد)

    الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2008.
    لي الكثير من الأقارب في القدس وبيت لحم، اقسموا أن النصارىانتخبوا حماس في الانتخابات، ليس حبا في الاسلام لكن كرها لحركة فتح وما قام به رجالها من بناء القصور على حساب القضية
  • »يموت العملاء و تبقى المقاومة (ابو علي)

    الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2008.
    لو نستعرض كل كتب التاريخ و الجغرافيا و المنطق و الفلسفة سنجد أن المقاومة الشريفة و الدفاع عن الحقوق و التمسك بالثوابت هم من يدومون، و أن العملاء و صنائع الاحتلال لا مكان لهم الا مزابل التاريخ
    اؤيد الاخوة الذين أضافوا طالبان و حزب الله للقائمة.
    ما اورده الصحفي المميز و الكاتب الحر ابو هلالة هو عين الحقيقة التي يراها الكل الا من يغطي عينه بعصابة قد تكون امريكية او اسرائيلية او "مصلحجية"
  • »Clarification (Khaled Salaymeh)

    الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2008.
    just to clarify

    I am with the resistance that Hamas used to do prior to reaching power 2 years ago

    But, am not with hamas in the blood shed it did last year

    Ya jama3a, you have to understand that we loose some points by us comminucating through writing to each other.

    Again, resistance is great, I loved Hamas in the past...they were wonderful, but, once Hamas reached power, they used force against their own people. I am with the resisitance, but what Hamas did last year is wrong

    Am sorry, they killsed Palestinians more than Fateh did

    I am with Hamas in fighting the Israelis, but I am not with hamas when it comes to leading us

    because they are no different from Fateh
  • »منك المقال ومنا التعليق ما اشطرنا بالحكي بس وين الفعل (حسام حماد)

    الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2008.
    في حقيقة الامر ان ما يلفت نظري تعليقات الاخوة وبعض الاخوات حتى لا يزعلوا علينا والتي تكون في كثير من الاحيان نابعة من العاطفة والحماس ولا اقصد هنا حماس حماس بل ما يحرك النفس. قد يبالغ بعض الاخوة في مدح الكاتب وانا لا انكر عليه ذلك بل اقدر جهده وجراته في ان واحد ولكن الاعتدال مطلوب سلبًاًًكان او ايجابا والاهم من ذلك ان يكون التعليق مبني على علم ودراية اكيدة لكي لا يستميل البعض في اتجاهات خاطئة واخص اولائك اصحاب الفكر الضحل واللذين كثيرا ما يتشدقون ويطلقون الشعارات دون علم او دراية.
    اخيرا تحياتي للكاتب وتمنياتي بالتوفيق
  • »nice article (salwa samawi)

    الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2008.
    despite all who didnt like your article i found it logic and convincing and worths every single penny you received from those your are defending
    I agree with those who didnt your stand with resistnce but let me remind them that you should fulfil your commitment to those who paid you to write so
    go ahead
  • »الى الاخ الكبير والكاتب العظيم . (abd)

    الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2008.
    لايسعني سوء شكرك ........
    لقد شعرت عندما انتهيت من قراءة المقال بالدافع لبقائنا احياء
    المقاومة المقاومة المقاومة
  • »ما بعد الفياضيه (هاشم البدري-جنين)

    الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2008.
    اتمنى ان يكون المقال القادم ما بعد الفياضيه(نسبه الى فياض)
  • »ماذا قال المناضل بسام الشكعه (مراقب)

    الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2008.
    الى السلايمه وغيره :
    هذا ما قاله المناضل الشكعه و هو على ما اعتقد ليس من حماس .

    اما عن الانقسام الداخلي الفلسطيني الحاصل، حمّل الشكعة الرئيس محمود عباس والسلطة الفلسطينية تبعات ذلك، وقال إن الانقسام أعطى الفرصة لعباس للانطلاق بـ«مخططاته» المرتبطة بالمفاوضات على الرغم من التعثر الذي تمر به، منوها في ذات الوقت إلى المخططات التي كانت تعمل لإفشال حماس في تجربتها.

    وأشار الشكعة، إلى أن فوز حماس في الانتخابات التشريعية في أعقاب فوز الرئيس عباس بالانتخابات الرئاسية ما يعطيها (حماس) تمثيلا أكبر وأقوى للشعب الفلسطيني من حيث التوقيت والنسبة، وقال: «إذا أصررت يا محمود عباس على أوسلو والقبول بها (..) تفضّل بإجراء انتخابات رئاسية وبهذا تكون الأمور قد وضعت في نصابها..».

    ولفت إلى أن السلطة اعتمدت على المعالجة الأمنية لإفشال حماس ولم تعتمد على النتائج السياسية، مستذكرا التغييرات التي طرأت على الأجهزة الأمنية من توسيع وتدريب لهذه الأجهزة، مستشهدا بالدور الذي قام به الجنرال الأمريكي كيت دايتون من خلال التدريبات لهذه الأجهزة داخل الأراضي المحتلة وفي الولايات المتحدة
  • »رد على فاتن (Saleh)

    الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2008.
    تحية واحترام
    اود ان ارد على فاتن واقول لها ان لم تكن تنظر الى الاخبار لمواكبة تطورات الاحداث
    ان كان رايها بان المقاومة هي تطرف والجهاد هو من الماضي فيفضل ان تكون دحلانية راسمالية.
  • »Hamas and Fateh are both wrong (Khaled Salaymeh)

    الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2008.
    Its clear to me that people keep comparing Hamas to Fateh in everything

    I strongly belive that Fateh is no good nowadays, however, I also believe Hamas is no good either

    I believe that both are playing dirty games to stay in power

    Yes, no doubt that Fateh is trying its best to stay in power, but, hey, look at Hamas, they killed pople to stay in power

    Hamas and fateh are a clear example of how a human man kind loves to stay in power

    The only difference is that Hamas is using relgion, which is making the picture look bright!
  • »انا مع فاتن (yzn)

    الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2008.
    يبدو ان الاخ ياسر بعيد كل البعد عن المشاهد والمجازر في غزة فحين يقذف شخص من الطابق الخامس هذا ليس حرام ولا جريمة ولا انكر ماكان الوضع عليه ايام دحلان نعم لقد كانت الامور سيئة ولكن ليس كما هو الحال الان ارجو من الاخوة التعمق اكثر فالموضوع هو اكبر من ذلك الا وهو التيار الاسلامي المتملق الذي يشحذ عواطفكم فليس كل من صلى ركعة اصبح اماما وهذا مانراه في شعوبنا العربية التي تفتقد الى الكثير من الوعي السياسي وخلفيات الامور انا لست ضد الاسلام فانا مسلم والحمدلله ولكن ضد تسيس الدين بالطريقة التي يتبعها التيار الاسلامي في ارجاء الوطن العربي لدي الكثير لاقوله ولااعبر عنه ولكن يقتضي الامر الكثير من الوقت ولكن ارجو ان تستفيقوا من وهم العباءة واللحية فهم ليسوا الا دعاة متملقين يسعون الى السلطة والكراسي والنساء واقامة المآدب لو عدتم اصدقائي الى التاريخ ورتبتم الاحداث لعلمتم ان وجود التيار الذي يسيس للدين من قبل هذه الجماعة هو الذي اضر في جميع قضايانا العربية انطلاقا من مصر فلسطين ........ ارجو الاشادة الى تاؤيخ من نهضوا بالثورة واضاء منارتها على ما اعتقد هم من قالوا ثورة حتى النصر وليس من نادى بالاصلاح والتغير
  • »رد على الدكتور خالد سلايمه(عنزه ولو طارت) (راعي)

    الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2008.
    يبدو لي يا خالد ان الايام لم تغيرك فأنت كما انت من ايام الجامعه تعصبك الفتحاوي يعمي عينك عن رؤية الحقائق .الم تؤرقك جرائم دحلان يا خالد؟الم يهزك قتل الاسير الشيخ البرغوثي في سجن الطيراوي يا خالد؟الم يقلقك قتل المناضلين و تسليم الآخرين للاحتلال؟
    الا تعني لك شيئاً الملايين الت نهبها دحلان و رشيد ليقيموا بها الكازينوهات؟
    الا يعني لك شيئاً التنازل عن الارض و حق العوده والقدس و....؟
    الم تقرأ وانت الضليع بالانجليزيه
    تقرير المجله الامريكيه(فير) الذي فضح الطابق.
    من انقلب على من يا خالد؟
    ام هي عنزه ولو طارت؟
  • »الي عنده نخوة وحماس يذهب ياحارب مش قاعد بنظر (وين ما أكون مش مهم)

    الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2008.
    الي بشجع حماس او حزب الله او غيره من هذه المنظمات بدافع عنها ... هو قاعد في البيت بنظر... يروح يناظل .. بحو الشعب الفلسطيني وشعب لبنان..... شو ذنب الاطفال الاربعة الي استشهدو امهم من وراء مين حماس صح...اقل ما فيه يتبرع شوية فلوس ...كلنا بنعرف اسرائيل احنا مش قدها .... سلام مع احترامي الكل الاراء وصاحب المقال...
  • »بس (رشا)

    الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2008.
    بس المحاكم الاسلامية بالصومال ماشية ضد الاحتلال الاثيوبي
    واحنا بفلسطين كنا نحكي كيف بدنا اندور ع تسوية مع القوات الاسرائيلية وكانت الخيارات المطروحة السلام اوالمفاوضات للسلام او المقاومة للتحرير اما هلا فبندور كيف نحلها بين فتح وحماس وهلا خياراتنا اما المقاومة للابادة او السلام للافادة وحطينا اسرائيل ع جنب لنخلص بلشتنا بحالنا
  • »يا لعيب يا خريب (مراقب)

    الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2008.
    شعار من ركبو على ظهر القضية سنوات طويلة وصار همهم وشعارهم هو ثروة حتى النصر بدل ثورة حتى النصر هو يا لعيب يا خريب وبالتالي صار كل همهم هو العودة والتشبث باي شئ في سبيل البقاء في ربيع السلطة والامتيازات . لقد تمت محاربة حماس بكل الوسائل واهمها الاعلام الذي سخرو له كل الطاقات ولم تقصر بالمناسبة وسائل اعلام عربية في هذا الحشد واللطم .. حماس ليست منزهة ولديها اخطاء لكن ثبت بالدليل ان هم البعض ليس قضية ولا وطن بل ثروة وامتيازات ولو تحالفنا مع اليهودي المحتل حتى وصلنا الى تهريب الجوالات بسيارات السلطة طبعا لخدمة الشعب وليس لاي هدف اخر لا سمح الله !!
  • »الى اين فلسطين (MAHMOUD)

    الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2008.
    هل سنبيع فلسطين مثل السلطة او س نناضل من اجل الحرية ك حماس .
    سنجوج و سنتعذب ولكن في سبيل الحرية لا مشاكل
  • »شكرا" لك ياسر (ايمن)

    الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2008.
    اتمنى ان لا ترد على الذين يكنبون اكاذيب وحقد وهمهم ليل نهار الاساءة الى كل ما هو شريف في هذة الامة .

    اتمنى ان يكون ردك في مقالات اخرى ل 75% من الذين اشادوا يهذا الموقف .
  • »رد على الأخت فاتن صخر !! (ربـيــــع)

    الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2008.
    لا أعرف يا أخت فاتن طريقة تفكيرك أو رؤيتك للأمور عندما تصفين حركة المقاومة الاسلامية حماس بانها ترتكب ( جرائم ) وانتهاكات لحقوق الانسان .. يعني إذا أصبحت المقاومة المشروعة للاحتلال برضى واتفاق غالبية الشعب جرائم إذا لا خير فينا .. قد تكون حماس ارتكبت بعض الأخطاء ولكن لا يحق لك اتهامها بالإجرام .. أنا متأكد انك لم تكتبي ولا اية كلمة في اي وقت تدين الاحتلال الاسرائيلي المجرم الذي يذبح أهلنا في فلسطين يوميا.. ولكن حالما اخطأت حماس قليلاً أشرعت سكاكينك ( وما قصرتي) .. على الأقل ظلي على الحياد واتركي هذا الشعب يناضل بنفسه ولا شأن لك بذلك .. يا حيف عليك ان تقولي عن مقاومة مشروعة بأنها تطرف .. يظهر ما همك غير تعيشي حياتك مبسوطة ,, أكل وشرب وغندرة وما همك مين حاكمك يهود او غير يهود المهم انك عايشة مبسوطة .. راجعي حساباتك ولا تتكلي على الاعلام الموجهة من الغرب ضد المسلمين وتتشبعي افكاره .. مع الاحترام لكل الأراء !!
  • »تسلم يمينك يا بطل (Osama)

    الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2008.
    مقال اكثر من رائع من رجل رائع و بطل لايخشى في الحق لومة لائم بارك الله فيك و عليك و الى الامام يا رجل في زمن قلت فيه الرجال . ويعلم الله اني احبك من قبل ان اقرأ هذا المقال .
  • »no to extremism (Khaled Salaymeh)

    الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2008.
    I agree with Faten Sakher's comments

    Dahlan made so many mistakes...but Hamas did exactly the same, they killed people....they torture people

    What you call Hamaqat, is really blood shed ya Yaser

    I think, your loyality to Ikhwan is blinding you from seeing reality

    Hamas is fulfilling an Iranian and Syrian Agenda....and trust me, when Israel returns Golan to Syria, Hamas will be gone with the wind
  • »أرجل المناضلين ؟ (ياسر أبو هلالة)

    الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2008.
    أشكر كل من علق ، وأرد على فاتن وحميد
    لا أدري إن كنت تعلمين من أطلق الرصاص على رجل نبيل عمروسفير المنظمة في القاهرة حاليا عدو حماس بامتياز ، إسأليه وسيجيبك والمؤكد أنها ليست حماس !
    لو أرادت حماس أن ترتكب فظاعات الأمن الوقائي لفعلت ودونك تقارير منظمات حقوق الإنسان إرجعي لها . أنا أمجد المقاومة ولا أمجد التطرف . وعليك أن تعرفي الفرق بينهما . ولو قرأت المقال لاكتشفت أني أدنت منع القات في الصومال وهذا تطرف وساندت بسط الأمن ومقاومة الاحتلال الأثيوبي . وأنا أنتقدت حماس في مواقف ولكن لن أكون ظهيرا للطائرات الإسرائيلية في قصفها .وأنا أستصغر نفسي أمام تضحياتهم وأعتقد أني مهما مجدت المقاتلين والشهداء فلن أفيهم حقهم . والله وحده يوفيهم أجرهم في جنات تجري من تحتها الأنهار ( هذا تطرف أم دين ؟ أنا أؤمن بالجنة والنار بالمناسبة ).
    حميد ،الكاتب يسوق نفسه هذا هو الطبيعي هل أقول للناس لا تقرؤوا لي أو أكتب مواضيع لا يقرأها الناس ؟ ما العيب في ذلك ؟
    أما الإيمان فلا يطلع عليه إلا الله وأسأله أن يكون باطني خير من ظاهري . وإن كان ثمة كتاب يعملون دعاية لحزب كاديما فلا بأس أن يكون للإخوان دعاية .
  • »النهايات التراجيدية لأعداء الشعوب (مدحت سماره)

    الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2008.
    اشير الى مقالة الكاتب ياسر ابو هلاله " تعود المحاكم ونصر حماس ما بعد الدحلانية" ، الغد 03نيسان 2008 ،.. انحسار اعداء الشعوب نهاية مذلة تكون غالبا لصالح هذه الشعوب التي كانت يوما مغلوبا على أمرها قبل أن يستيقظ ماردها .. لا يمارى في أن الانحراف بجميع اشكاله مآله الاندحار والخسران في آخر المطاف !! الفساد ليس له حدود معترف بها محليا أو قطريا أو اقليميا أو دوليا، فهو مثل الأميبا ، اذا استشرت فلا سيطرة لنا على نموها وتكاثرها المذهل .. أو هو كالسرطان غير الحميد، او الداء الخبيث متى تفشى في جسم الأمة فان براءته في يد رب العالمين. والكارثة أن المتنفذين والمتسلطين على مقدرات شعوبهم في جوانبها "البوليسية" والانسانية والاقتصادية والسياسية والاجتماعية وحتى الدينية والتربوية، تقودهم الاوهام الموبوءة الى الايمان المطلق بقدراتهم الخارقة على اجتياز مزارع الالغام وخلود التمترس على قمم الجماجم.. التمترس على جماجم أبناء الطينة الواحدة!! ان أعداء الشعوب في هذه المساحات المترامية من الخليج الى المحيط لا يحفلون بهذه "الأشياء" التي بالكاد تقاوم من اجل العيش في ظل الهواء الملوث الذي يمحق الزرع والضرع ويهلك الأصول والفروع ويرفع من شأن .
    حاملي شعار "انا الدولة .. والدولة أنا"!!
    أحيي قلم الكاتب ياسر ابو هلالة الذي يتناول بجرأة وصدق الانتماء موضوعات الساعة العربية التي نكابد العيش فيها باستمرار .
  • »النهايات التراجيدية لأعداء الشعوب (مدحت سماره)

    الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2008.
    اشير الى مقالة الكاتب ياسر ابو هلاله " تعود المحاكم ونصر حماس ما بعد الدحلانية" ، الغد 03نيسان 2008 ،.. انحسار اعداء الشعوب نهاية مذلة تكون غالبا لصالح هذه الشعوب التي كانت يوما مغلوبا على أمرها قبل أن يستيقظ ماردها .. لا يمارى في أن الانحراف بجميع اشكاله مآله الاندحار والخسران في آخر المطاف !! الفساد ليس له حدود معترف بها محليا أو قطريا أو اقليميا أو دوليا، فهو مثل الأميبا ، اذا استشرت فلا سيطرة لنا على نموها وتكاثرها المذهل .. أو هو كالسرطان غير الحميد، او الداء الخبيث متى تفشى في جسم الأمة فان براءته في يد رب العالمين. والكارثة أن المتنفذين والمتسلطين على مقدرات شعوبهم في جوانبها "البوليسية" والانسانية والاقتصادية والسياسية والاجتماعية وحتى الدينية والتربوية، تقودهم الاوهام الموبوءة الى الايمان المطلق بقدراتهم الخارقة على اجتياز مزارع الالغام وخلود التمترس على قمم الجماجم.. التمترس على جماجم أبناء الطينة الواحدة!! ان أعداء الشعوب في هذه المساحات المترامية من الخليج الى المحيط لا يحفلون بهذه "الأشياء" التي بالكاد تقاوم من اجل العيش في ظل الهواء الملوث
    أحيي قلم الكاتب ياسر ابو هلالة الذي يتناول بجرأة وصدق الانتماء موضوعات الساعة العربية التي نكابد العيش فيها باستمرار .
  • »العديد من النماذج (جعفر منصور)

    الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2008.
    ربما يكون هناك نموذجان اخران للصمود الخارج عن حسابات السياسية و مؤشرات الاقتصاد في هذا السياق
    الاول : طالبان التي تقاتل الناتو مجتمعا اضافة الى كرازي و الجيش الباكستاني .. و باتت قاب قوسين من انتزاع الاعتراف العالمي بها و الحوار معها
    و الثاني هو حزب الله الذي انتصر انتصارا عسكريا اسطوريا .. لم نكن نحسب ان ايران - التي يريدون الصاق المجد بها - تستطيعه .

    ان من يحمل قضيته و يسير الى غايته ومصيره التاريخي و يحمل تحديات التاريخ و الجغرافيا التي فرضت عليه .. لا يخسر ...
    و للشرق منطق خاص به .. لا يفهمه الغرب و خصوصا الشرق الاسلامي و لذلك سيتخبطون اكثر و يخسرون اكثر حين يجبرون المقاومة على ان تتعملق و ترتقي حتى حين ترغب باخذ قسط من الراحة
  • »أقبل -بضم الهمزة وفتح القاف وتشديد وكسر الباء-قلمك الحر يا ابو هلالة ..!! (ابن البلد)

    الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2008.
    سيدأبو هلالة ..لا أملك وأنا أرى قلمك وحيدا في غابة من اقلام الزيف و الذل الا أن أقبله و أنظر له بعيني الاكبار و الاشفاق !! اكبار لانه حر و اشفاق لانه وحيد..سيدي حياتنا قصيرة و التاريخ لا يرحم.. وكلمة الحق مكلفة جدا جدا في هذا الزمن الرديئ .. أرجو من الله أن يحفظك و ان يقدرك على تحمل أعبائها!!!
  • »بارك الله فيك (محمد عبدالله)

    الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2008.
    اشكر الاستاذ ياسر ابو هلالة على صدقه وصراحته النادرة في عالم مليء بالنفاق والكذب والاستسلام

    والله انت عبرت عما في نفسي فشكرا لك
  • »ما هكذا تورد الابل يا فاتن (faruq)

    الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2008.
    منطقك غريب وحماس لم ترتكب جرائم حرب ودحلان ليس حمامة سلام وانما كان مجرد اداه كانت توشك ان تنقض لتهلك الحرث والنسل في غزة ارضاء لاسياده اليهود (وكانك لا تقراين صحافة اجنبية ولا حتي عربية!)
    يا فاتن
    ان حماس حركة مقاومة وانتختبها الشعب الذي شهد نزاهتها على مر الاعوام وهي لم تاتي بالدبابات ولا بالانتخابات المزورة علي عينك يا تاجر (لو كان عند من تدافعين عنهم ذوق وحنكه لتركوها تكميل مده تكليفها وعندها (يكذب الماء الغطاس).
    ومنذ متى اصبح عناصر فتح (استثنى الشرفاء منهم) اصدقاء للاردن وكانك نسيت التاريخ والحاضر. ان الحركة الاسلامية كانت وما زالت عضد الهاشميين منذ المؤسس الاول رحمه الله ولبنة ثبات في مجمتمعنا الحبيب ولا داعي لبث بذور الفتنة بين نظامنا السياسي واكبر حركات الوطن لارضاء حفنة من النفعيين امثال دحلان وصحبة
  • »فتح ام دحلأنية (y.n)

    الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2008.
    الأثنان وجة لعملة واحدة ..صفاتهم فساد,فسق,خيانة,,,,,,وعقبال البقية تلحق دحلأن وتخلص فلسطين منهم يارب
  • »لا فض فوك (عواد)

    الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2008.
    لكن لا ادري الى متى ستبقى مراهنة الانظمه العربية على تلك "الدحلانيات" . و هل سيأتي يوم تدعم الدول العربية فيه المقاومة؟! أشك
  • »الحماقة (إبراهيم الحسن)

    الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2008.
    أخي ياسر ؛
    يعلم الله أني أحبك وأحب قلمك الصحيح في زمن الأقلام العوجاء ، وأشعر أنك وياسر الزعاترة ما زلتما على الطريق ، فقلمكما ما زال نظيفاً في زمن قل أن تجد فيه نظافة .
    فيما يخص ( حماقة) المحاكم وحماس ، كنت أود أن تكون هناك كلمة أخرى تليق بهما مقارنة مع جهادهما ضد أعداء الأمة والإنسانية كلها ، وبورك في قلمك ، ولا فض فوك .
1 2