أيمن الصفدي

لا سبب لتأجيل الانتخابات

تم نشره في الجمعة 17 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 03:00 صباحاً

لم تحسم الحكومة موقفها من الانتخابات النيابية المفترض قانوناً إجراؤها منتصف العام القادم بعد. لم تقل إنها ستؤجل الانتخابات. لكنها لم تؤكد أنها ستتيح للأردنيين فرصة انتخاب مجلس نواب جديد.

تقول الحكومة إنه ليس هنالك ما يفرض إعلان موقفها من الانتخابات بعد. وهذا موقف قد يكون سليماً من الناحية القانونية. لكن التقاليد الديمقراطية التي يجب أن تبنيها المملكة تفرض جعل إجراء الانتخابات في موعدها الدستوري أمراً محسوماً لا نقاش فيه ولا جدل.

في غياب هذه التقاليد، يفرض التوجه الديمقراطي المعلن خياراً استراتيجياً للبلد أن تقول الحكومة للناس إنها لن تحول دونهم وحقهم في انتخاب ممثليهم في البرلمان.

صحيح أن الدستور يجيز للحكومة أن تؤجل الانتخابات إذا ثبت وجود ظروف استثنائية تستدعي ذلك. لكن الدستور لم يحدد معنى الظروف الاستثنائية.

أعطت الحكومة نفسها حق تعريف ما هو استثنائي وغير استثنائي في السابق. وكانت النتيجة تأجيل الانتخابات مراراً وتكراراً. لكن التقاليد الديمقراطية تستدعي أن تعمل الحكومة على استصدار تعريف واضح قاطع لما هو استثنائي وما هو غير استثنائي.

يعتبر البعض الأوضاع المتفجرة في فلسطين والعراق وما تولده من مشاعر إحباط ويأس ظروفاً استثنائية تبرر تأجيل الانتخابات. ويتخوف بعض آخر من إفادة الإسلاميين من مشاعر الإحباط هذه في الانتخابات من خلال خوضها على أساس شعارات عاطفية تستقطب تعاطف الناخبين.

بيد أن التأزّم هو الصفة السائدة في المنطقة وليس الاستثناء. وإذا كان على الأردنيين انتظار حل الأوضاع في العراق وفلسطين لإجراء الانتخابات، فسيكون انتظارهم طويلاً.

إضافة إلى ذلك، يعرف كل من درس المشهد السياسي الداخلي أن إفادة الإسلاميين من أصوات الغضب أو الاعتراض التي تميل لصالحهم ولصالح مواقفهم المتشددة تكون محدودة في نسب لا يمكن أن تقلب موازين مجلس النواب.

لكن بعيداً عن المحاججات القانونية والتفسيرات الدستورية، يفترض المنطق السياسي أن تلتفت الحكومة إلى مواقف الشعب وهي تصنع قراراتها. استطلاع غير علمي أجرته "الغد" على موقعها الالكتروني أظهر أن أكثرية الأردنيين يؤيدون إجراء الانتخابات النيابية القادمة في موعدها. 86% من 1198 قارئا قالوا إنهم لا يرون سبباً لتأجيل الانتخابات النيابية. ذلك مؤشر يجب أن تأخذه الحكومة بالاعتبار، وموقفٌ يجب أن يضغط باتجاه إجراء الانتخابات في موعدها.

التعليق