إبراهيم غرايبة

كتب 2005

تم نشره في الجمعة 7 نيسان / أبريل 2006. 03:00 صباحاً

بين يدي مجموعة من الكتب التي صدرت في العام 2005، أدرجتها في قائمة من 189 كتابا، قرأت منها حوالي سبعين كتابا. والواقع أنه صدر مئات الكتب الجديرة بالقراءة والاطلاع في العام 2005، وهي تعكس نهضة عربية في النشر والترجمة.

وقد صدرت كتب كثيرة لإدوارد سعيد بعد وفاته، يغلب عليها إعادة تجميع محاضراته ومقالاته التي نشرت. وربما يكون كتاب"الأنسنة والنقد الديمقراطي" من أهم هذه الكتب، والذي يتضمن محاضرات خمس ألقيت في جامعة كامبريدج تعرض خلاصة التطور الفكري والأدبي لإدوارد سعيد.

وكان العراق بالطبع من أهم موضوعات الكتب التي صدرت في السنتين الماضيتين وأكثرها انتشارا، وربما يكون كتاب العالم النووي العراقي عماد خدوري، والذي نشر بعنوان"سراب السلاح النووي العراقي: مذكرات وأوهام"، من أهمها، إذ يقدم خدوري شهادة عملية من خلال تجربته في منظمة الطاقة الذرية العراقية التي عمل فيها لفترة ثلاثين عاما (1968–1998).

ونشرت دار قدمس في دمشق ترجمة لكتاب بيتر آيغن "شبكات الفساد والإفساد". وقد أسس آيغن بعد استقالته محبطا من البنك الدولي العام 1993، مع مجموعة من الشخصيات الاقتصادية والقانونية والسياسية في العالم، منظمة"الشفافية العالمية" لمكافحة الفساد، والتي تحولت إلى شبكة عالمية لها فروع وطنية في مائة بلد في العالم.

وفي كتابه هذا، يقدم آيغن أفكارا عملية ومعلومات مهمة للمكافحة العملية للفساد، تتجاوز المواجهة الأخلاقية إلى خرائط عمل إجرائية تعين الحكومات ومؤسسات المجتمع المدني والنشطاء في العمل على أسس علمية.

لقد تعودنا على قراءة التاريخ وفهمه من خلال الحروب، لكن ثمة دراسات مهمة وممتعة تدرج التاريخ وفق النشاط الإنساني، مثل الكتابة والورق والنار والملح والتجارة والمقايضة والبارود والآلة البخارية والمطبعة والكمبيوتر؛ وفي كتابين صدرا عن المجلس الوطني(الكويتي) للثقافة والفنون والآداب،"البحر والتاريخ" و"تاريخ الملح في العالم"، مواصلة لمجموعة رائعة من الكتب، صدر معظمها عن المجلس الوطني، في تاريخ العلوم والكتب والطب.

ويحتوي كتاب"البحر والتاريخ" على ثماني محاضرات ألقيت في كلية

ولفنستون، تتناول العلاقة بين الإنسان والبحر في الماضي والحاضر والتاريخ؛ والأدب والفن؛ والاقتصاد؛ والقانون البحري في العلوم الاجتماعية؛ وجيولوجيا السواحل وعلوم المحيطات؛ وبناء السفن؛ وتشييد الموانئ؛ وأعمال البحار وتقنياتها.

ويوضح مارك كيرلانسمي في"تاريخ الملح في العالم: الإمبراطوريات، المعتقدات، ثورات الشعوب، والاقتصاد العالمي" كيف كان الملح حتى القرن التاسع عشر هو المادة الأعز التي بذل الإنسان جهودا مريرة للحصول عليها على مر العصور. وقد برز الملح منذ الاستقرار البشري بوصفه مادة أساسية يحتاج إليها للطعام، والتخزين، والصناعات الغذائية، والتحنيط، والأساطير والتراث، وأساسا للثورات الاستقلالية، كما في الهند والولايات المتحدة وفرنسا، وقامت عليه مدن وحركة اقتصادية وتجارية عالمية.

ويشكل موضوع الإرهاب والحركات الإسلامية، المتطرفة منها بخاصة، مجالا واسعا للكتابة والتأليف في الغرب، وهناك كتابان، أولهما" نشوء الإسلام السياسي الراديكالي وانهياره"، من تأليف راي تاكيه ونيكولاس غفوسديف؛ ويحاول المؤلفان في هذا الكتاب تفسير نشوء العنف والتطرف الإسلامي، ويستعرضان تاريخ الحركات الأصولية المتشددة، ومسيرتها في مصر والجزائر وأفغانستان والعراق والبلقان وآسيا الوسطى. أما الكتاب الثاني فهو "عوالم متصادمة: الإرهاب ومستقبل النظام العالمي"، وقد نقله إلى العربية المترجم الأردني صلاح عبدالحق.

وسيبقى الإرهاب والحرب على الإرهاب موضوعا يستأثر أكثر من غيره بالدراسات والنشر، ليس لأنه أكثر أهمية، فلا بد أن الفقر والفجوات الحضارية والاقتصادية في العالم، والجريمة المنظمة، والتلوث، والفساد، وتحديات وفرص التنمية والتعليم والصحة، والتقنية، والرعاية، هي أهم بكثير من الإرهاب، لكن عندما تكون أعظم قوة في العالم هي الضحية للإرهاب فلا بد أن العالم سيدخل مرحلة مختلفة. وقد أوضحت الأحداث والأيام كيف تختار الدول والجماعات الاستجابة لأزمة عالمية، لكن أحدا لا يعرف كيف ستنتهي هذه الأزمة.

ibrahim.gharaibeh@alghad.jo

التعليق