اعتصامان بالكرك ومسيرة في الطفيلة للمطالبة بالإصلاح ومحاربة الفساد

تم نشره في السبت 17 أيار / مايو 2014. 12:00 صباحاً
  • ناشطون يشاركون في مسيرة تطالب بالإصلاح في الطفيلة ظهر أمس -(الغد)

هشال العضايلة وفيصل القطامين

الكرك – نظم ناشطون ظهر أمس عقب صلاة الجمعة اعتصامين في الكرك ومسيرة في الطفيلة للمطالبة بالإصلاح ومحاربة الفساد، ووقف تأجير أراضي الوقف الإسلامي في مدينة المزار الجنوبي.
وطالب المشاركون بالاعتصام الذي جرى في ساحة أضرحة ومقامات الصحابة بالمزار الجنوبي بالكرك الحكومة بالاستقالة، خاصة أنها أصبحت "لا تمثل إلا الوزراء".
وطالب الناطق باسم اللجان الشعبية العربية حكمت القطاونة الحكومة في كلمة خلال الاعتصام بالكشف عن قيمة الضرائب التي فرضت على الأردنيين، مشيرا إلى أن الديون ما زالت ترتفع رغم هذه الضرائب الكبيرة.
واعتبر أن أهم المطالب الإصلاحية يتمثل في إقرار قانون انتخابات وطني وقانون أحزاب يعيد الأمل إلى الحياة السياسية بعد كل هذه الاخفاقات التي تسببت بها الحكومات.
وجابت المسيرة شوارع البلدة من ساحة الشهداء إلى موقع قطعة الأرض التي يحتج السكان على تأجيرها.
وأكد المعتصمون أن إلغاء الأوقاف لمشروع البانوراما وتأجير أرض الوقف يعتبر خطأ فادحا أقدمت عليه الأوقاف الإسلامية بهدف الربح فقط، دون النظر إلى مصلحة المنطقة على الإطلاق. 
وقال المحامي رضوان النوايسة من سكان بلدة المزار الجنوبي إن الأوقاف الإسلامية تعطل بناء البانوراما منذ وقت طويل، لافتا إلى أن هذا التعطيل يوقف اكتمال مشروع إعمار أضرحة ومقامات الصحابة بالمزار الجنوبي.
وبين أن الأهالي لن يسمحوا على الإطلاق بإقامة أي مشروع ضمن أراضي الوقف، خارج نطاق ما تم الاتفاق عليه ضمن مشروع الإعمار.  ولفت إلى أن الاحتجاج  مستمر لحين التوقف وإلغاء تأجير قطعة الأرض لأي شخص.   كما نظم ناشطون وقفة احتجاجية في صرفا بلواء فقوع حملت عنوان "جمعة التغير"، حيث أكد المتحدث باسم الحراك عمران اللصاصمة أنه "رغم مضي السنين إلا أن عجلة الإصلاح والوضع الاقتصادي المتردي ما تزال على ما هي عليه".
كما نظم الحراك الشعبي في الطفيلة مسيرة سلمية انطلقت من أمام مسجد الطفيلة الكبير باتجاه مبنى المحافظة، حملت عنوان "قوتنا في وحدتنا"، طالب فيها المشاركون بالإصلاح الشامل، ومحاربة الفساد ومحاسبة الفاسدين.
وأكدوا على أن التفرق ضعف، وما آلت إليه الأوضاع في الأمة العربية الإسلامية إلا جراء التفرق وعدم رص الصفوف، ما جعل الأمة نهبا للاستعمار.  وأشاروا إلى أهمية الثبات على المبادئ الداعية للإصلاح  والسير بالمطالب الإصلاحية قدما، حتى يتحقق ويصبح حقيقة ماثلة أمام الجميع.   ولفتوا إلى أهمية محاسبة الفاسدين الذين نهبوا مقدرات الوطن وخيراته من خلال الخصخصة وأشكال مختلفة من النهب.

hashal.adayleh@alghad.jo
faisal.qatameen@alghad.jo

@alghadnews

 

التعليق