أكاديمية الملكة رانيا تخرج الدفعة الثانية من شبكة التعلم البيئي

تم نشره في الأحد 18 أيار / مايو 2014. 12:00 صباحاً
  • جانب من حفل تخريج الدفعة الثانية من شبكة التعلم البيئي في اكاديمية الملكة رانيا امس -(من المصدر)

آلاء مظهر

عمان– خرجت أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين، بالتعاون مع مشروع التحفيز في مجالات المياه والطاقة والبيئة (PAP)، أمس في مقر الاكاديمية، 140 مشاركا، بين معلم ومدير ومشرف، ضمن الدفعة الثانية من شبكة التعلم البيئي، التي شملت مديريات تربية الزرقاء والسلط والرصيفة، بحضور ممثلين عن وزارة التربية والتعليم والوكالة الأمبركية للتنمية.
وبينت الاكاديمية، ان عدد المستفيدين بشكل غير مباشر من البرنامج، الذي يحثّ على الوعي البيئي، بلغ 15516 طالباً، في السنة الاولى للبرنامج العام 2013، و18652 طالباً في السنة الثانية للبرنامج العام 2014، فضلا عن تسليم الشهادات للمشاركين وجولة لمعروضات المدارس، بحضور 100 طالب، من مجموع 25 مدرسة من المديريات الثلاث.
ويهدف المشروع إلى زرع التغيير السلوكي في المعلمين والطلاب، تجاه البيئة، من خلال تدريب المعلمين على أساليب "بيداغوجية" وممارسات تساعد الطلاب على تغيير مفاهيمهم ومواقفهم من القضايا البيئية في الأردن.
وأكد الرئيس التنفيذي للأكاديمية هيف بنيان على نجاح الشراكة مع مشروع التحفيز، من خلال اتباع خطى برنامج شبكات المدارس، موضحا أنّ ما "له من قيمة لا تقدّر بثمن، خاصة في مجال استدامة الممارسات وأثرها المباشر على الطلاب والمجتمع".
واشا الى ان البرنامج يشجع على ممارسات بيئية، حتى لو كانت صغيرة، كإطفاء الضوء في الغرفة الصفية بعد انتهاء الحصص.
من جهته، قال مدير مشروع التحفيز روبرت كاردينالي "إننا نعتز بشراكتنا مع الاكاديمية، وبهذا الجهد المنظم، الذي تبذله لمأسسة التعليم البيئي، والذي ساهم في رفع مستوى المعرفة لدى المعلمين والطلاب بالقضايا البيئية ذات الأولوية في الأردن، والتحديات المصاحبة لها"، كما ساهم بشكل كبير في "تحفيز الطلاب والمعلمين على تبنيهم لاتجاهات وسلوكيات بيئية سليمة وإيجابية ورفع درجة تحملهم للمسؤولية في مدارسهم وأحيائهم".
وأوضحت الاكاديمية أن الشراكة مع مشروع التحفيز أساسية لبدء برنامج شبكة التعليم البيئي والتعليم من أجل تنمية مستدامة.

alaa.mathher@alghad.jo

AlaaMathher1@

التعليق