مهندسو المصفاة يواصلون تصعيدهم باعتصام أمام "النواب" اليوم

تم نشره في الأحد 18 أيار / مايو 2014. 12:00 صباحاً


عمان- احتشد عشرات المهندسين العاملين في شركة مصفاة البترول الأردنية أمس امام مقر ادارة الشركة، مطالبين منحهم علاوة "الهندسة" اسوة بزملائهم العاملين في مؤسسات اخرى، كما يعتزم المضربون على الاعتصام امام مجلس النواب اليوم، كاحدى فعاليات الاضراب لحين تحصيل مطالبهم. وأكد المهندسون المضربون عن العمل في الشركة (180 مهندسا) ان "مطالبهم عادلة ونقابية، ولا يحق لادارة الشركة تجاهل مطالبهم". داعين لمنحهم زيادة شهرية لرواتبهم لا تزيد مجموعها عن 50 ألف دينار شهريا. كما يطالبون بمساواتهم بالعمال في مكافأة نهاية الخدمة، حيث "يحصل العامل في الشركة على راتب شهر ونصف لكل عام خدمة، في حين يتقاضى المهندس راتب شهر فقط عن كل عام".وندد المهندسون المضربون بـ"صمت الادارة"، محذرين من ان الخسائر "ستكون كبيرة، سيما وانهم عصب الشركة". -(بترا)

التعليق