اتفاقية بين "الأمانة" و"الألمانية الأردنية" لإحياء منزل إبراهيم هاشم

تم نشره في الأحد 18 أيار / مايو 2014. 12:00 صباحاً

عمان - الغد - وقعت أمانة عمان الكبرى والجامعة الألمانية الأردنية اتفاقية لإعادة إحياء وترميم منزل رئيس الوزراء الأسبق إبراهيم هاشم، ضمن خطتها للمحافظة على البيوت التراثية في عمان.
وقال أمين عمان عقل بلتاجي إن هذه الاتفاقية تجسد الشراكة مع الجامعة والمجتمع المحلي بهذا المشروع الريادي لتعزيز جهودها بحماية الموروث الثقافي والتاريخي لعمان والحفاظ عليه ليبقى في الذاكرة الوطنية وللاجيال المقبلة.
وأكد أن الأمانة وسعت نطاق المناطق التراثية المحمية لتشمل جبال الحسين واللويبدة والجوفة ووسط البلد.
وأشار الى أن طلاب الجامعة سيتحملون مسؤولية الحفاظ على عمان وإرثها التاريخي بمساعدة نخبة من معماريي ومهندسي الأمانة.
بدوره، شكر رئيس مجلس أمناء الجامعة المهندس عثمان بدير الأمانة ومجلسها لموافقتهم على الاتفاقية لاحتضان الدار وإعادة إحيائها، مؤكدا أن المشروع يصب بمصلحة عمان وإعادة الألق لها، آملا أن يكون باكورة مشاريع أخرى للتعاون.
وقال رئيس الجامعة الدكتور نظير أبو عبيد أن المشروع يُعبر عن الوجه الحضاري والحضري للجامعة ويؤكد وجودها كمؤسسة فاعلة بعمان.
وأضاف أن الموقع يُعد كذلك مكانا ملائما لكلية هندسة العمارة والبيئة المبنية لتعليم الطلبة هندسة العمارة في سياق تاريخ عمان وتراثها.
وعبّر عضو مجلس الامانة، رئيس اللجنة المحلية لمنطقة زهران فوزان خلاف عن الاعتزاز بهذا المشروع الذي سيسهم بتطوير وسط العاصمة ويعيد الحياة لعمّان.
وبموجب هذه الاتفاقية تعمل الجامعة على ترميم وتأهيل منزل إبراهيم هاشم والساحة المحيطة وتوثيقه تاريخيا وتراثيا ومعماريا، والمحافظة على نسقه المعماري ومشهده الجمالي واستخدامه ببرامجها الدراسية وتفعيله باستقبال المعارض الفنية والمعمارية والثقافية.

التعليق