نقابة المعلمين تطلب دعم "الأعيان" لإقرار وثيقة "أمن وحماية المعلم"

تم نشره في الخميس 30 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً

عمان - استقبل رئيس مجلس الأعيان عبدالرؤوف الروابدة في مكتبه بدار المجلس أمس وفدا من نقابة المعلمين برئاسة نائب نقيب المعلمين حسام مشة.
وطالب اعضاء الوفد بدعم نقابة المعلمين في اقرار “وثيقة أمن وحماية المعلم” التي أعدتها النقابة مؤخرا، وصندوق ضمان التربية، وتعديل قانون نقابة المعلمين، ورفضهم تعديلات الخدمة المدنية الأخيرة لمساسها بحقوق المعلمين المادية والمعنوية.
وأشاد الروابدة بدور نقابة المعلمين الفاعل في رفع سوية المهنة، وخدمة المعلمين والعملية التربوية والمجتمع، مبدياً استعداد مجلس الأعيان للتعاون والتنسيق مع النقابة بما يخدم العملية التربوية والتعليمية، ويعزز مكانة المعلم ودوره القيادي في تنشئة الأجيال.
وأشاد مشة بخبرة الروابدة التربوية، وسلط الضوء على معرفته بواقع وظروف التعليم والمعلم، والإنجازات التي حققها للمعلمين خصوصا وأنه شغل منصب وزير التربية في تسعينيات القرن الماضي.
من جانبه، شدد رئيس لجنة العلاقات العامة بالنقابة مصطفى حنيفات على ضرورة ايجاد تشريعات تضمن وتكفل أمن وحماية المعلم خصوصا في ظل قدسية مهنته وأهميتها في المجتمع.
فيما رئيس لجنة العضوية والانتساب باسل الحروب عرضا لمشكلة معلمي الإضافي، داعيا الجهات الرسمية إلى الالتفات لهم، خصوصا أن بعض المعلمين يقضون في بعض الأحيان 12 عاما في العمل الإضافي ما يجردهم من كثير من حقوقهم التي ينبغي توثيقها عبر عقد سنوي يحفظ حقوق المعلم المادية والمعنوية، فضلا عن حقوق الطلاب الأمر الذي أبدى الروابدة تأييده الكبير له.
وشدد الناطق الإعلامي باسم النقابة أيمن العكور على أنه من غير المنطقي الإبقاء على هذه التعديلات التي تقتل روح الإبداع لدى الموظف وتجعل الموظف المميز وغير المميز على مستوى واحد.
ودعا الروابدة نقابة المعلمين إلى عرض تعديلاتها المقترحة على مواد الخدمة المدنية على اللجنتين القانونية والتربوية في مجلس الأعيان ليتم دراستها وعرضها على المجلس.
وسلط المستشار القانوني للنقابة بسام فريحات الضوء على أهمية دعم مجلس الأعيان لنظام مزاولة المهنة، حيث سيتم تزويد مجلس الأعيان بنسخة منه للاطلاع عليه ودراسته ودعمه لدى الجهات الحكومية المعنية. - (بترا)

التعليق