الصفدي: مؤتمر وطني لمناقشة العلاقة بين الإعلام والبرلمان في آذار

مذكرة تطالب ببدل مواصلات لنواب المحافظات على طاولة المكتب الدائم

تم نشره في الأربعاء 29 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً
  • رئيس مجلس النواب بالإنابة أحمد الصفدي يتحدث في اللقاء الصحفي بالمجلس أمس - (بترا)

جهاد المنسي

عمان- الغد - كشف رئيس مجلس النواب بالإنابة أحمد الصفدي أمس عن التوجه لعقد مؤتمر وطني، في شهر آذار (مارس) القادم، لمناقشة العلاقة بين النواب والإعلام.
وأكد الصفدي أن إحالة القوانين إلى مجلس النواب "حق" للحكومة، مشددا على أهمية أن يسبق إقرار قانون الانتخاب المرتقب، "قانوني أحزاب وبلديات"، وأن إقرار قانون انتخاب جديد "لا يعني حل مجلس النواب".
وأقر رئيس المجلس بالإنابة، في مؤتمر جلسة حوارية عقدها أمس في قاعة عاكف الفايز في مجلس النواب مع الإعلاميين والصحفيين المتابعين للشأن البرلماني، بوجود "مذكرة نيابية مقدمة من نواب المحافظات، تطالب بمنحهم بدل مواصلات أو سكن"، مشدداً على أن المكتب الدائم للمجلس "لم يتخذ قراراً حتى الآن" بخصوص المذكرة، لكنه استدرك قائلاً إنه "في حال اتخاذ القرار فسيتم اطلاع الإعلام عليه".
ودعا الصفدي وسائل الإعلام إلى "عدم التعميم" خلال تغطية أعمال مجلس النواب، والتركيز على إيجابيات النائب وسلبياته بشكل فردي، وقال إن العلاقة بين مجلس النواب والإعلام "علاقة مفتوحة"، مشيرا إلى جملة من الإجراءات التنظيمية، الهادفة لردم الفجوة بين المجلس والإعلام.
وكشف الصفدي، خلال اللقاء، عن استحداث مكتب للاستشارات الإعلامية في مجلس النواب، يكون دوره الرد على أسئلة واستفسارات الإعلاميين، إضافة إلى عقد مؤتمر صحفي لرئيس المجلس، بعد كل اجتماع للمكتب التنفيذي، لإطلاع الإعلام على القرارات المتخذة.
ومن الإجراءات التنظيمية، كشف الصفدي، عن قرار بعقد مؤتمر صحفي لرئيس المجلس أيضا، كل أسبوعين لإطلاع وسائل الإعلام على جميع المستجدات.  
وحمل الصفدي غياب المعلومات لدى الصحفي "مسؤولية عدم دقة المعلومات" التي ينشرها، ما يؤدي إلى حالة من الإرباك في الشارع، متعهداً بالعمل على تسهيل انسيابية المعلومات لوسائل الإعلام.
كما وعد الصفدي بالعمل على نشر أسماء النواب الحاضرين والغائبين للجلسات.
وحول المخاوف، التي صاحبت منح الحقوق المدنية لأبناء الأردنيات المتزوجات من غير الأردنيين، قال الصفدي إن قرار منح جوازات سفر مؤقتة لأغراض إنسانية "قديم"، وان "ما حدث هو بمثابة وضع للقرار ضمن قانون واضح" فيما يخص الحالات الإنسانية.
واستدرك منتقداً توقيت إصدار قرار أبناء الأردنيات بالتزامن مع جولات وزير الخارجية الأميركي جون كيري.

jihad.mansi@alghad.jo

jehadmansi@

التعليق