طرق عرض محتويات الهاتف الذكي على شاشة التلفاز

تم نشره في الأربعاء 29 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً
  • التوصيل الذكي بين الهاتف والتلفزيون يتيح للمستخدم حرية الحركة - (د ب أ)

ميونيخ- عادةً ما يرغب المستخدم في مشاهدة مقاطع الفيديو أو الصور الفوتوغرافية التي التقطها خلال العطلة الماضية مع بعض أصدقائه ومعارفه، ولكن الشاشة الصغيرة بالهاتف الذكي لا توفر له المتعة المنشودة، ولذلك فإنه يبحث عن إمكانية لعرض الصورة على شاشة التلفاز الأكبر. وتقدم مجلة "بي سي فيلت" الحلول الآتية:
التوصيل بالكابلات: هناك عدد قليل من الهواتف الذكية، وخاصة أجهزة سوني، تتيح إمكانية نقل محتويات الشاشة مثل الصور أو مقاطع الفيديو إلى شاشة التلفاز عن طريق منفذ Mini-HDMI. وكل ما يحتاجه المستخدم في هذه الحالة كابل لتوصيل منفذ Mini-HDMI الموجود بالهاتف الذكي إلى مقبس HDMI بالتلفاز. ويمكن للمستخدم إجراء عملية التوصيل بالكابلات من جهاز "آي فون" إلى التلفاز عن طريق كابل أبل Dock-Connector.
وشهدت بداية العام 2012 تجهيز جميع الهواتف الذكية تقريباً، مثل سامسونغ Galaxy S3 وإتش تي سي One X، بمنفذ Micro-USB المتوافق مع معيار MHL، الذي يقوم ببث إشارات تتوافق مع منفذ HDMI. وإذا كان التلفاز مزوداً بمعيار MHL، فعندئذ يكفي استعمال كابل USB-HDMI. وإذا كان الوضع غير ذلك، فيمكن اللجوء إلى مهايئ MHL.
وبالإضافة إلى ذلك، يتوافر معيار نقل البيانات Slimport الذي ينتشر على نطاق واسع حالياً، نظراً لأنه يوفر العديد من المزايا مقارنة بمعيار MHL. ولأول مرة يتم استخدام معيار Slimport المطور من قبل شركة Analogix في الهاتف الذكي Nexus 4 من إنتاج شركة غوغل الأميركية. ويتوافق هذا المعيار مع منفذ My DP الذي يعد بمثابة امتداد لمعيار Display-Port.
ومع هذا المعيار يحتاج المستخدم إلى مهايئ لنقل بيانات الصوتيات والفيديو من الهاتف الذكي إلى جهاز التلفاز، وميزة هذا المهايئ أنه لا يحتاج إلى مصدر خارجي للإمداد بالطاقة. ونظراً لأن عملية نقل البيانات تتم عن طريق معيار Display-Port، فإن إمكانية التوصيل لا تقتصر على مقبس HDMI فقط. وبالإضافة إلى ذلك يتوافر مهايئ لمعيار DVI وVGA وDisplay-Port.
التوصيل اللاسلكي
يتمتع المستخدم بالمزيد من حرية الحركة داخل المنزل عن طريق إمكانية نقل البيانات لاسلكياً. وهناك الكثير من الهواتف الذكية الحالية تدعم معيار DLNA، وبالتالي فإنها توفر للمستخدم إمكانية إرسال البيانات عن طريق شبكة WLAN لاسلكية مشتركة إلى جهاز التلفاز يدعم معيار DLNA أيضاً، كما هو الحال في معظم موديلات التلفاز الحالية. علاوة على أن هناك بعض الهواتف الذكية والحواسب اللوحية التي تقوم بعرض محتويات شاشة التلفاز على شاشة الأجهزة الجوالة الصغيرة.
وفي حالة عدم دعم التلفاز لمعيار DLNA، فإن عملية نقل البيانات تتم عن طريق جهاز وسيط، حيث تقوم أجهزة أبل الجوالة المزودة بنظام التشغيل "آي أو إس" وتقنية Airplay بنقل محتويات الميديا إلى أجهزة التلفاز فائقة الوضوح HD-TV عن طريق تلفاز أبل.
وتقدم شركة "إتش تي سي" جهازاً مشابهاً يحمل اسم Media Link، حيث يتم توصيل هذا الجهاز بمقبس HDMI الموجود في التلفاز، وبعد ذلك يتم توصيل الهاتف الذكي بجهاز Media Link عن طريق شبكة WLAN اللاسلكية، بحيث يتم عرض محتويات الهاتف الذكي على شاشة التلفاز عبر الجهاز الوسيط Media Link.
وبدلاً من ذلك، يمكن استعمال تقنية Miracast كمعيار للتوصيل اللاسلكي، والذي يمتاز بأنه معيار مفتوح على العكس من تقنية أبل Airplay أو إنتل Wireless Display. ويتمكن المستخدم عن طريق معيار Miracast من نقل محتويات شاشة الهواتف الذكية على شاشة التلفاز الكبيرة عبر منتجات الشركة الواحدة.
وفي تلك الأثناء، لا يحتاج المستخدم إلى أي اتصال بشبكة WLAN اللاسلكية، نظراً لأنه يتم إنشاء الاتصال عن طريق Wi-Fi مباشرة. وتدعم شركة غوغل الأميركية معيار Miracast بدءاً من نظام أندرويد 4.2 في الهاتف الذكي الرائد Nexus 4.-(د ب أ)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »اعجابي بالبرنامج (مخلد)

    الجمعة 14 تشرين الثاني / نوفمبر 2014.
    والله هو روعه وكنت استخدمه والان وبعد ماحذف مني اريد تنصيبه من جديد