النائب عطية يسأل الحكومة حول أسباب تراجع حرية التعبير والإعلام

تم نشره في الاثنين 27 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً

عمان- الغد - وجه النائب خليل عطية أمس عدة أسئلة الى رئيس الوزراء عبدالله النسور، حول نشر الوعي بحقوق الانسان، وإغلاق المدرج الشمالي في مطار الملكة علياء، وأسباب تراجع حرية التعبير والإعلام والإنترنت.
وسأل عطية عن الخطط التي تستهدف نشر الوعي بشأن حقوق الإنسان ونتائجها، والعوائق امام تنفيذها، ودور وزارتي التربية والتعليم العالي بنشر هذه الثقافة ومناهج الحقوق في المدارس والجامعات.
وطالب بتزويده بنتائج لجنة متابعة تنفيذ توصيات تقرير حقوق الانسان 2012 الصادر عن المركز الوطني لحقوق الإنسان، وما الموقف الرسمي تجاه توصيات مجلس حقوق الإنسان في جنيف، والالزامية الدولية القانونية لهذه التوصيات، اضافة الى ترتيب المركز الدولي في مجال حقوق الإنسان منذ تأسيسه، وأسباب رفض الحكومة لتوصيات مركز حماية وحرية الصحفيين، مطالبا بتزويده بتوصيات المركز الوطني منذ تأسيسه.
وتساءل عطية عن أسباب تراجع حرية التعبير والإعلام والانترنت مقارنة مع الأعوام (2009-2012) والتوصيات الصادرة عن المركز الوطني لهذه الحريات، ولماذا لا يتم تسليط الضوء على تقارير حقوق الانسان بشكل اعلامي اوسع ومناقشة القضايا المتعلقة بها، واسباب رفض 23 توصية صادرة عن مجلس حقوق الانسان الدولي.
كما وجه أسئلة تتعلق بالمدة التي تم فيها اغلاق المدرج الشمالي في مطار الملكة علياء وأسباب ذلك ومتى سيتم إعادة تشغيله، والخسارة المتحققة على الملكية الأردنية نتيجة ذلك، ولماذا لا يتم تركيب أجهزة ملاحة على المدرج للمساعدة في الهبوط والإقلاع، وكم بلغت مديونية الملكية لمصفاة البترول.

التعليق