دعا علماء ومفكرون عرب ومسلمون مشاركون في مؤتمر الدولي عقد في إسلام أباد حول "الاستقامة

تم نشره في الاثنين 27 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً

عمان - دعا وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور امين محمود الى اعادة النظر في سياسة التعليم العالي بما يشجع على التعليم التقني، الذي نقل العديد من دول شرق اسيا الى مصاف الدول المتقدمة صناعيا.
واضاف خلال رعايته ليلة أول من أمس حفل توزيع الجوائز على الفائزين بمسابقة (مشاريع التخرج للعام 2013) واطلاق جائزة (مشاريع التخرج المنفذة في القطاع الصناعي للعام 2014) بدعم من غرفة صناعة عمان، ان الوزارة تسعى الى بناء مؤسسة تعليم عال تربط الاردن بتجربة ناجحة في التعليم التقني والفني مثل التجربة الصينية، مشددا على انه لا امل في تقدم حقيقي الا اذا تم ايلاء التعليم المهني والتقني العناية اللازمة.
واوضح ان نسبة الذين يتوجهون الى التعليم الفني والتقني في الدول المتقدمة يضاهي عدد الطلبة الذين يتوجهون نحو التعليم الاكاديمي.
من جهته نقيب المهندسين عبدالله عبيدات ان النقابة مهتمة بدعم القطاع الصناعي في المملكة من خلال توجيه التعليم الهندسي بما يخدم هذا القطاع ودوره في دفع عجلة التنمية الاقتصادية.
واكد المهندس عبيدات ضرورة التركيز على النوع وليس الكم في مخرجات التعليم العالي من اجل خدمة العملية التنموية وتلبية حاجات سوق العمل.
بدوره قال رئيس غرفة صناعة عمان العين زياد الحمصي ان القطاع الصناعي ساهم بربع الناتج المحلي، ويشغل 240 الف عامل في 16 الف منشأة صناعية، مضيفا أن القطاع صدر العام الماضي ما قيمته 5 مليارات دينار الى 120 بلدا في العالم.
وقدمت رئيسة لجنة مشاريع التخرج في نقابة المهندسين ميساء الشوملي عرضا عن الجائزة والمشاكل التي واجهت اللجنة المشرفة عليها في اختيار المشاريع الفائزة.
وفي نهاية الحفل سلم راعي الحفل ونقيب المهندسين ورئيس غرفة صناعة عمان الجوائز لمستحقيها، كما تم تكريم المهندسين المشرفين على تلك المشاريع، ولجنة الاشراف على المسابقة.
كما كرمت اللجنة وزير التعليم العالي والبحث العلمي ونقيب المهندسين ورئيس غرفة صناعة عمان.-(بترا)

التعليق