علماء ومفكرون إسلاميون يدعون لدراسة أدب الخلاف وفقه الائتلاف

تم نشره في الاثنين 27 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً

عمان - دعا علماء ومفكرون عرب ومسلمون مشاركون في مؤتمر الدولي عقد في إسلام أباد حول "الاستقامة والاعتدال ودورهما في نهضة المجتمع المسلم الى الحفاظ على وحدة الأمة المسلمة بجميع مذاهبها وطوائفها وأقطارها، ومواجهة تيارات التطرف والإنحراف الفكري التي تقوم بإذكاء العنف في العالم الإسلامي وتأجيج العداوة بين المسلمين وغيرهم من الدول والأمم.
كما دعوا في اختتام المؤتمر الذي نظمه المنتدى العالمي للوسطية (مقره في عمان) "بالتعاون مع أكاديمية الشريعة التابعة للجامعة الاسلامية العالمية باسلام اباد وهيئة التعليم العالي بباكستان إلى دراسة أدب الخلاف وفقه الائتلاف وادخالها ضمن المناهج الدراسية في الجامعات الإسلامية والمدارس الدينية.
وأوصوا في المؤتمر الذي استمر ثلاثة ايام ببث ثقافة التسامح والوسطية والاحترام المتبادل في خطب الجمعة والمواعظ الدينية والتركيز في المنابر التربوية والدينية والإعلامية على غرس القيم وتعزيز حرمة النفس الإنسانية والحفاظ عليها وضرورة التفرقة بين مفهوم الإرهاب الممارس في العديد من الحالات ومفهوم المقاومة المشروعة، مشددين على توضيح موقف الإسلام من ظاهرة تكفير المسلمين لبعضهم بعضا وفوضى إصدار الفتاوى دون سند شرعي.
وشددوا على إبراز الدور المهم للعالم الإسلامي في المجتمع الإنساني وتأكيد دوره في بناء الحضارة الإنسانية والمشاركة في تقدمها وتفعيل دور المؤسسات التربوية في ترسيخ قيم الوسطية وإحياء فقه المواطنة، وضوابط التعامل مع الآخر من خلال التوجيه الديني والإرشاد الاجتماعي امتثالا لقوله تعالى: "ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن".
وكان رئيس المؤتمر مدير عام أكاديمية الشريعة الدكتور محمد منصوري ألقى كلمةً بين فيها أهمية عقد المؤتمر في ظل الظروف والتحديات التي تعاني منها الأمة الإسلامية.
وقال وزير الدولة للشؤون الدينية الباكستاني: "إن الإسلام دين الفطرة والتوسط والاعتدال والتسامح مشيرا الى أهمية مثل هذه اللقاءات التي تعمل على توحيد المسلمين وتقريب وجهة نظرهم حول القضايا المعاصرة.
وناقش المؤتمرون اربعين ورقة عمل ركزت على إبراز الوجه الحقيقي للإسلام الذي يتسّم بالوسطية والاعتدال والتسامح بعيداً عن الغلو والتطرف والإفراط، وشارك فيه عدد من العلماء والمفكرين من الدول العربية والاسلامية.-(بترا)

التعليق