الأمير رعد يفتتح مختبرين لتقنية المعلومات في "الملكية للمكفوفين"

تم نشره في الاثنين 27 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً
  • الأمير رعد بن زيد يفتتح مختبر الأمير طلال بن عبدالعزيز لتقنية المعلومات أمس -(بترا)

عمان - افتتح سمو الأمير رعد بن زيد، رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين، أمس مختبر الأمير طلال بن عبدالعزيز لتقنية المعلومات (1 و2)، ووحدة الطباعة على طريقة بريل، وذلك في مبنى الأكاديمية الملكية للمكفوفين.
ويهدف هذا المشروع، الذي تبلغ كلفته حوالي 140 ألف دينار وجاء بدعم من برنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند)، إلى تطويع تقنية المعلومات الحديثة لخدمة المعاقين بصريا.
ويحتوي كل مختبر من المختبرين على 24 جهاز حاسوب حديث و24 جهاز سطر إلكتروني.
وتعتبر أجهزة الحاسوب ضمن أفضل المواصفات للمختبرات العلمية للأكاديمية لمساعدة الطلبة ضعيفي البصر على مواكبة التكنولوجيا الحياتية وفهم العمليات.
وفيما يتعلق بوحدة الطباعة بنظام بريل، فتتصف بالسرعة، والتي تصل إلى 300 حرف في الثانية الواحدة أو يعادل 45 سطرا في الدقيقة، فيما تقوم بالطباعة على ورق متصل.
وتستخدم الأكاديمية هذه الوحدة لترجمة وتحويل الكتب الدراسية للطلبة المكفوفين من اللغة الحرفية إلى لغة بريل وطباعتها، في حين تبلغ كلفتها ما يقرب الـ50 ألف دينار.
وأعرب الأمير رعد عن شكره للقائمين على هذا المشروع، مشيراً في الوقت نفسه إلى جهود المجلس الأعلى لشؤون المعوقين الرامية إلى دمج ذوي الإعاقة بالمجتمع بشكل كامل وتفعيل مشاركتهم في مختلف الأنشطة.
وبين أن رسالة المجلس تتضمن فتح قنوات الاتصال وإنشاء شراكات حقيقية مع جميع الجهات المهتمة بقضايا الإعاقة، لافتاً إلى أن الأردن كان سباقا على مستوى المنطقة في الالتفات إلى حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة والعمل على دمجهم بالمجتمع من خلال إيجاد مؤسسات رسمية وتطوعية ونواد واتحادات وسن التشريعات التي تكفل حقوقهم. -(بترا)

التعليق