اتفاق لتطوير المحطة النووية مع روسيا الشهر المقبل

تم نشره في الأحد 26 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً
  • رئيس هيئة الطاقة الذرية خالد طوقان - (أرشيفية)

رهام زيدان

عمان- قال رئيس هيئة الطاقة الذرية خالد طوقان إن "الهيئة ستوقع اتفاقية تطوير مشروع المحطة النووية مع شركة روتس أتوم منتصف الشهر المقبل في موسكو".
وأعلنت الحكومة في شهر تشرين الأول (أكتوبر) الماضي عن اختيار شركة "روس آتوم" الروسية المناقص المفضل لتنفيذ أول محطة نووية في الأردن بالاعتماد على العرض المقدم من الشركة بكلفة 10 مليارات دولار لمفاعلين وتحديد الموقع بالقرب من قصر عمرة رسميا لإقامة هذه المحطة.
ويشتمل العرض على اختيار تكنولوجيا المفاعلات النووية الروسية  VVER1000-AES92 الذي تقدمه شركة  AtomStoryExport الروسية كجهة مزودة للتكنولوجيا النووية.
كما يشتمل العرض اختيار شركة  ROSATOM OVERSEAS، كشريك استراتيجي ومستثمر/ مشغل للمحطة النووية الأردنية الأولى، وفق اتفاقية تبرم بين الحكومتين الأردنية والروسية.
كما تم تحديد موقع عمرة على بعد 60 كم جنوب شرق خربة السمرا في محافظة الزرقاء (موقع عمرة)، موقعاً لإقامة المحطة النووية الاردنية الأولى.
ويتضمن العرض مساهمة الجانب الروسي بنسبة (49 %) من كلفة المحطة النووية الاردنية، على ان تكون نسبة الطرف الاردني (51 %) مع امكانية التفاوض مع مستثمرين او حكومات من المنطقة لشراء حصة من هذه النسبة.
وأكد طوقان ان هذه الاتفاقية ليست عقد بناء المحطة وانما تتعلق بالامور التطويرية للمشروع، فيما ستمضي الهيئة بخط مواز لذلك في مفاوضات توقيع اتفاقية حكومات بين البلدين لوضع اسس المشروع.
من جهة أخرى؛ بين طوقان أن نسبة الإنجاز الكلية في مشروع المفاعل البحثي في جامعة العلوم والتكنولوجيا بلغت 51 %.
وفي خصوص مشروع اليورانيوم قال طوقان "تمت تغطية ثلث المنطقة السطحية حيث تم حفر 1400 خندق وقياس 16 ألف عينة من هذه الخنادق".
وتعمل الهيئة من خلال شركة تعدين اليورانيوم الأردنية حاليا في منطقة وسط الأردن التي تم سحبها من "اريفا" بعد انهاء العقد معها العام الماضي فيما ستنتقل بعد ذلك إلى مناطق أخرى في المملكة لاستكشاف خامات اليورانيوم فيها.
وتشير التقديرات إلى أن الأردن سيكون بعد افتتاح منجم اليورانيوم قادرا على تعدين ما بين 800 إلى 1200 طن سنويا سيستخدم منها نحو 400 طن لتزويد المحطتين النوويتين فيما يتم تخصيب المتبقي وتصديره للأسواق العالمية كوقود نووي.

reham.zedan@alghad.jo

rihamzeidan@

التعليق