"طلبة توجيهي" يعتصمون احتجاجا على صعوبة أسئلة امتحانات

تم نشره في الجمعة 24 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً

آلاء مظهر

عمان - نفذ العشرات من طلبة شهادة الدراسة الثانوية العامة (التوجيهي) اعتصاما أمام مجلس النواب أمس، احتجاجا على "صعوبة" أسئلة امتحان مباحث الفيزياء والرياضيات والانجليزي، فضلاً عن "ضيق" وقت الامتحان، بعد إلغاء الأسئلة الموضوعية واستبدالها بإنشائية، وسوء توزيع العلامات لبعض المباحث.
وقال طلاب معتصمون، لـ"الغد"، إن الهدف من الاعتصام سلمي، "ولكن هناك ظلما كبيرا وقع على الطلبة نتيجة لتغيير نمط الأسئلة في أغلب المباحث"، مشيرين إلى أن هذا النمط الجديد يختلف كليا عن الأعوام الماضية الأمر الذي "أربك الطلبة".
وأوضحوا أن الوزارة "لم تأخذ بعين الاعتبار زيادة الوقت المخصص للامتحان" عندما استبدلت الاسئلة الموضوعية بإنشائية، ما أدى إلى "عدم إكمال حل جميع الاسئلة في بعض الامتحانات".
وطالب المعتصمون بمراعاتهم أثناء عملية تصحيح دفاتر إجابات الامتحان، وعدم تكرار هذا النمط من الأسئلة في الدورات المقبلة، وزيادة الوقت المخصص
في الامتحان لتمكين الطالب من الإجابة عن الأسئلة، فضلا عن "عدم تقليص الفترة الزمنية للامتحانات".
وأكد المعتصمون أن الإجراءات التي اتخذتها وزارة التربية والتعليم في هذه الدورة الشتوية الحالية "ضبطت الامتحان"، لافتين إلى أن الإجراءات التي نؤيدها "ستجعل الطلبة يلتحقون بالجامعات بجدارتهم".
بدوره، التقى النائب أمجد المسلماني مجموعة من المعتصمين، واستمع الى مطالبهم، مشيرا إلى أنه طالب خلال جلسة لمجلس النواب عقدها مؤخرا بالاستماع الى هؤلاء الطلبة وحل مشاكلهم.
وقال المسلماني، لـ"الغد"، انه اتصل بوزير التربية والتعليم محمد الذنيبات، وطالبه بالاستماع لصوت الطلبة باعتبارهم مستقبل الوطن.
وأضاف ان الوزير الذنيبات ابدى استعداده للقاء الطلبة المعتصمين والاستماع اليهم يوم الأحد المقبل.
وأشار إلى أن الطلبة المعتصمين "يعبرون عن رأيهم بطريقة حضارية وعلينا الاستماع إليهم ورفع الظلم عنهم"، لاسيما في ظل عدم وجود ممثلين عنهم يعملون على ايصال صوتهم الى الجهات المعنية، "وعلى مجلس النواب ان يقوم بهذا الدور باعتباره ممثلا لجميع فئات المجتمع".

alaa.mathher@alghad.jo

alaamathher1@

التعليق