النسور وهاربر يبحثان العلاقات الثنائية وتطورات الأوضاع في المنطقة

تم نشره في الجمعة 24 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً

عمان – بحث رئيس الوزراء عبدالله النسور، خلال لقائه في مكتبه أمس نظيره الكندي ستيفن هاربر، العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وتطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط.
وأكد النسور وهاربر ارتياحهما للتقدم الذي تشهده مسيرة التعاون بين البلدين، لا سيما في المجالات الاقتصادية والتجارية على إثر دخول اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين حيز التنفيذ نهاية العام 2012، لافتين الى أن هناك مجالات وفرصا "واعدة" لزيادة التعاون بين البلدين.
واطلع رئيس الوزراء نظيره الكندي على تداعيات الأزمة السورية على الأردن وما تفرضه عملية استقبال أعداد كبيرة من اللاجئين السوريين، وموجات اللجوء التي سبقتها وبشكل خاص اللاجئين الفلسطينيين من أعباء وتحديات على قطاعات البنية التحتية والخدمات.
كما بحث رئيسا الوزراء تطورات الاوضاع في منطقة الشرق الاوسط وجهود تحقيق السلام بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي، حيث أكد النسور موقف الاردن الداعم للجهود التي تبذلها الولايات المتحدة الاميركية، لإنجاح مفاوضات السلام وصولا الى تحقيق سلام عادل يضمن اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.
من جانبهم، عقد وزراء الداخلية، والصناعة والتجارة والتموين، والمياه والري، والتخطيط والتعاون الدولي بالوكالة، والطاقة والثروة المعدنية، اجتماعا في دار رئاسة الوزراء مع الوفد الوزاري المرافق لرئيس الوزراء الكندي.
وبحث الاجتماع سبل زيادة التعاون بين البلدين في مجالات التجارة، وتنشيط حركة الاستثمار ومجالات تكنولوجيا المعلومات والتدريب المهني والطاقة والاستفادة من الخبرات الفنية الكندية المتقدمة في العديد من هذه المجالات.v
واكد الجانبان الاردني والكندي خلال اجتماع مشترك على هامش لقاء رئيسي الحكومتين "اهمية الاستفادة من الموقع الجغرافي المتميز للأردن، والذي يمكن ان يشكل بوابة عبور لرجال الاعمال والشركات الكندية الى دول واسواق المنطقة".
وقال أعضاء الوفد الكندي ان "الاردن وبما يمثله من عوامل امن واستقرار واعتدال" في المنطقة يشكل مقصدا للمستثمرين، مشيرين الى ان "وفدا من رجال الاعمال الكنديين سيزور المملكة الشهر المقبل، لبحث فرص ومجالات التعاون والاستثمار بين البلدين".
وكان جرى للرئيس هاربر استقبال رسمي لدى وصوله دار رئاسة الوزراء، حيث كان في استقباله النسور ووزراء والسفيران الأردني في كندا والكندي في عمان.
واستعرض الرئيس هاربر حرس الشرف الذي اصطف لتحيته وعزفت الموسيقى السلامين الملكي الأردني والوطني الكندي.-(بترا)

التعليق