"الإفتاء" يجيز تقديم 300 ألف دينار من أموال الزكاة لمستشفى المقاصد

تم نشره في الخميس 23 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 صباحاً

زايد الدخيل

عمان - أجاز مجلس الإفتاء والبحوث والدراسات الإسلامية، تقديم مجلس إدارة صندوق الزكاة مبلغ 300 ألف دينار لمستشفى المقاصد الخيرية من أموال الزكاة، على ان تجعل في صندوق خاص يغطي تكاليف علاج المريض الفقير أو المسكين، "مع مراعاة الأمانة في الإنفاق، والعدالة في التوزيع".
وقال المجلس رداً على كتاب وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية لأخذ الرأي الشرعي في قرار مجلس إدارة صندوق الزكاة بتخصيص المبلغ ، إن "علاج المرضى الفقراء من أعمال الخير المستحبة، بل من الضرورات التي يجب على المؤسسات والمجتمعات القيام عليها وتوفيرها؛ ذلك أن ترك الفقير يواجه مرضه وحيدًا رغم علم المجتمع بعجزه عن ذلك ليس من الشرع ولا من الإنسانية في شيء".
وكان مجلس إدارة صندوق الزكاة وافق على تقديم 300 ألف دينار للمستشفى الذي افتتح أمس في حي نزال كأول مشروع طبي خيري يتم تنفيذه بالتعاون بين وزارة الأوقاف ولجان الزكاة المحلية.
وبين المجلس أن "إدارة الصندوق الخاص تكون وكيلة عن المزكي في تمليك الزكاة للفقير، ولا إشكال حينئذ في تمليكه الزكاة على شكل علاج، فقد أجاز فقهاء الشافعية وغيرهم لمتولي الزكاة أن يشتري للفقير عقارًا يستغله دون أن يدفع إليه النقد".
ودعا المجلس جميع المزكين إلى دعم هذا المشروع الخيري بأموال الزكاة والصدقات، بالاضافة الى دعوة القائمين على المستشفى لتوخي تقوى الله عز وجل، والإحسان في الإدارة والعمل، واحتساب الأجر عند الله سبحانه وتعالى.
ويتكون مستشفى المقاصد الخيرية من سبعة أدوار، بمساحة عشرة آلاف متر مربع، وبسعه 111 سريرا، وبتكلفة تجاوزت 4 ملايين دينار، حيث تم تجهيز المستشفى بأحدث الأجهزة الطبية، وتعيين كادر متخصص له، فيما يقدم المستشفى خدماته للمواطنين بشكل عام، وبالحد الأدنى للأجور، كما يقدم خدماته للفقراء ضمن دراسات ميدانية تشرف عليها اللجنة التي تنسب بالإعفاءات والخصومات اللازمة لهم.

التعليق