روسيا تحذر من خروج الوضع في أوكرانيا عن السيطرة

تم نشره في الأربعاء 22 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً
  • وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف - (أرشيفية)

موسكو - اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف امس الثلاثاء ان الدعوات الى التهدئة الصادرة عن قادة المعارضة الاوكرانية تظهر ان الوضع يخرج عن السيطرة.
وقال لافروف تعليقا على اعمال العنف المستمرة منذ الاحد بين متظاهرين اوكرانيين وقوات الامن في كييف "اعتبر ان الدعوات الى الهدوء التي اطلقها قادة المعارضة مثل فيتالي كليتشكو، تظهر ان الوضع يخرج عن السيطرة".
من جانب اخر ندد لافروف بشدة بدعم الاتحاد الاوروبي للمتظاهرين في اوكرانيا.
وقال "كنا لنفضل لو ان بعض زملائنا الاوروبيين لا يتعاملون بهذه الخفة مع الازمة الاوكرانية".
وذكر خصوصا باحداث كانون الاول (ديسمبر) حين "نزل اعضاء عدة حكومات اوروبية والتقوا المتظاهرين المناهضين للحكومة في بلد يقيمون معه علاقات دبلوماسية".
واضاف "هذا امر غير لائق".
وذكر أيضا بأن المتظاهرين الذين يحتلون منذ شهرين ساحة الاستقلال بوسط كييف، احتلوا ايضا مباني حكومية مثل مقر البلدية.
واضاف لافروف "تصوروا لو هذا الامر حصل في اي دولة من الاتحاد الاوروبي، لم يكن ليسمح بذلك".
وتابع "والان تشن هجمات على الشرطة وتضرم حرائق وتلقى قنابل حارقة، انه انتهاك لكل المعايير الاوروبية".
وكان مسؤولون غربيون كبار بينهم وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون ومساعدة وزير الخارجية الاميركي فيكتوريا نولاند تفقدوا مخيمات المعتصمين في ساحة الاستقلال في كييف.
واكد لافروف ان روسيا تبذل "اقصى جهودها للمساعدة على ارساء الاستقرار" في اوكرانيا.
وكان الاتحاد الاوروبي اعرب الاثنين في بيان وزراء خارجيته عن "قلقه الشديد ازاء الاحداث الاخيرة في اوكرانيا" وحض "كل الفاعلين على البحث، عبر حوار دون شروط، عن حل ديموقراطي للازمة السياسية الحالية يستجيب لتطلعات الشعب الاوكراني".
ودعا الاوروبيون من جهة اخرى كل الفاعلين في الازمة الاوكرانية الى "التحلي بضبط النفس" والسلطات "الى احترام وحماية حق المتظاهرين السلميين في التجمع والتعبير عن ارائهم، واحترام حرية الصحافة".-(ا ف ب)

التعليق