جودة يرأس جلسة لمجلس الأمن حول الحالة في الشرق الأوسط اليوم

تم نشره في الاثنين 20 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 صباحاً
  • جودة يرأس جلسة لمجلس الأمن حول الحالة في الشرق الأوسط اليوم

نيويورك - يعقد مجلس الأمن الدولي، الذي تتولى المملكة الأردنية الهاشمية رئاسته لهذا الشهر، اليوم جلسة مناقشة مفتوحة حول الحالة في الشرق الاوسط يترأسها وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة لمناقشة اخر التطورات والمستجدات في المنطقة بما فيها القضية الفلسطينية والأزمة السورية.
ويشارك في الجلسة الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون وعدد من وزراء خارجية الدول الاعضاء في مجلس الأمن الدولي.
 وكان الأردن حصل رسميا على مقعد غير دائم في مجلس الأمن الدولي لمدة عامين مطلع الشهر الماضي، وذلك بعد تصويت أجرته الجمعية العامة للأمم المتحدة.
وصوتت لصالح الأردن 178 دولة، فيما ترأس وزير الخارجية ناصر جودة الوفد الأردني خلال التصويت.
ولم تترشح أي دولة أخرى غير المملكة ضمن المجموعة الآسيوية أو العربية للمقعد.
وكانت السعودية اعتذرت عن عدم قبول المقعد "احتجاجا على عجز مجلس الأمن في حل القضايا الراهنة في المنطقة وعلى رأسها الأزمة السورية".
وكان الأردن قاد حملة دبلوماسية واسعة بغية الحصول على هذا المقعد في إطار سعيه الحثيث لخدمة القضايا العربية وإشهار الصوت العربي في أكبر المحافل الدولية.
وأكد مراقبون أن الأردن، بدبلوماسيته النشطة، وبحكم موقعه الجغرافي، الذي يتوسط أسخن مناطق النزاعات في الشرق الأوسط حاليا، وبمواقفه الحيادية وعلاقاته الجيدة مع كل دول العالم، يستحق تولي هذا المقعد في هذا الوقت تحديدا. -(بترا)

التعليق