10.5 مليون دينار دعم للجمعيات الخيرية خلال 6 أعوام

تم نشره في الاثنين 20 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 صباحاً

 نادين النمري
عمان - أكدت وزارة التنمية الاجتماعية أنها قدمت منحا للجمعيات الخيرية خلال 6 أعوام الماضية بقيمة 10.5 مليون دينار، بحسب الناطق باسمها فواز الرطروط.
وقال الرطروط في تصريحات صحفية أمس إن "الجمعيات تحصل على ما معدله 2 مليون دينار سنويا على شكل منح لمشاريع إنتاجية تهدف إلى الحد من الفقر في المجتمعات المحلية التي تعمل الجمعيات فيها، ولتشغيل الباحثين عن عمل.
وبحسب سجلات الوزارة، فإن الوزارة قدمت للجمعيات الخيرية الواقعة ضمن نطاقها الإشرافي، 10.5 مليون دينار خلال ستة أعوام لتمويل 789 مشروعا إنتاجيا، منها 5.8 مليون دينار لتمويل 404 صناديق ائتمان و 4.7 مليون لتمويل، 385 مشروعا إنتاجيا.
 ووفقا للرطروط، فإن الوزارة تسعى إلى تمكين الجمعيات من القيام بدورها التنموي في المجتمعات المحلية المنتشرة فيها وتأمين موارد مالية مستدامة لبرامجها ونشاطاتها.
 واعتبر ان هذا النوع من الشراكة يؤهل مؤسسات المجتمع التطوعي، ويرفع من قدرتها على الإدارة المحلية وتلبية احتياجات المجتمع من خلال أفراده بالتشارك مع المؤسسات الرسمية، والتي تضع تحسين دخل الأسر ومستوى معيشتهم وتوفير فرص عمل لأفراد المجتمع المحلي في أعلى سلم أولوياتها .
إلى ذلك، يعقد سجل الجمعيات خلال الأيام المقبلة جلسات حوارية مع منظمات المجتمع المدني في جميع المحافظات للتوافق على التعديلات المقترحة على قانون الجمعيات، بحسب مصادر في الوزارة.
وتأتي خطوة الوزارة بعد أن شكلت الحكومة في منتصف العام 2012 لجنة لمراجعة قانون الجمعيات وتعديله بما يتفق مع الدستور الأردني والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان، لكن هذه "اللجنة لم تدع للاجتماع"، حسب تقرير المركز الوطني لحقوق الإنسان الذي نشر أوائل العام الماضي.
وتقوم الوزارة من خلال سجل الجمعيات بتسجيل الجمعيات التي وصل عددها إلى أكثر من 3800، والإشراف على الخيرية منها، ودعمها بمنح مشاريع تنموية بموجب مجموعة من المعايير.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »طلب دعم (عبدالله فؤاد كمارا)

    الأربعاء 14 كانون الأول / ديسمبر 2016.
    أطلب منكم بناء مسجد ومركز تحفيظ القرآن الكريم لجمعيتتا في غينيا ...جمعية إستقبال الإسلام للتنمية المعترف بها من قبل الحكومة. أخوكم في الله.