أمير الكويت يستقبل رئيس مجلس النواب

تم نشره في الاثنين 20 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 صباحاً

الكويت - استقبل سمو امير دولة الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح في قصر البيان امس، رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة، الذي نقل الى سموه رسالة خطية من اخيه جلالة الملك عبدالله الثاني.
واكدت الرسالة على بالغ اعتزاز وتقدير جلالة الملك عبدالله الثاني بالعلاقات الاخوية المتميزة بين البلدين الشقيقين، وتجسد عمق العلاقات بين الشعبين.
واعرب جلالته عن بالغ شكرة وعميق تقديره، لمواقف الكويت النبيلة بقيادة سموه تجاه الاردن ومساندته ومساعدته الدائمة للأردن، للتصدي للتحديات الاقتصادية التي تواجهه. وثمن جلالته الجهود الكبيرة والدور الذي تقوم به الكويت بقيادة سموه، لاستضافة مؤتمر المانحين الدولي الثاني لدعم الوضع الانساني في سورية.
وأكدت الرسالة على تقدير جلالته لمساعي سمو الامير المستمرة، لتعزيز مسيرة التضامن والتعاون بين شعوب الامة العربية والاسلامية.
واعرب سمو امير دولة الكويت عن شكره وتقديره لجلالة الملك عبدالله الثاني، وطلب الى المهندس الطراونة نقل تحياته وتقديره لاخيه جلالة الملك عبدالله الثاني.
واثنى على السياسة الحكيمة التي ينتهجها جلالته، مشيدا بعمق العلاقات الاخوية المستمرة القائمة بين البلدين في المجالات كافة. واشاد بدعم الاردن لقضايا دول الخليج، بخاصة دولة الكويت وبالتعاون والتنسيق المستمرين بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات، وبالذات رعاية الاردن وعنايته للطلبة الكويتيين الدارسين في الاردن. من جانبه، اكد الطراونة اهتمام الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني بتنمية وتعزيز العلاقات الثنائية، بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين، مشددا على اهمية التعاون البرلماني المشترك في هذا المجال.
واعرب عن تقدير وشكر الاردن للكويت بقيادة سمو الامير لدعمها المتواصل للأردن في مختلف المجالات، بخاصة مساعدة الاردن على تحمل الأعباء المتزايدة، باستضافة واغاثة اللاجئين السوريين.
وأشاد بالجهود الكبيرة التي تبذلها الكويت حيال اللاجئين السوريين بخاصة استضافة مؤتمر المانحين الدولي. وقدر الطراونة عاليا حكمة وحنكة سمو الامير في العبور بالكويت نحو التقدم والتطور والازدهار. وثمن الطراونة دعم سمو امير دولة الكويت وتوجيهاته المستمرة، للمستثمرين الكويتيين وحثهم نحو توجيه استثماراتهم في الاردن.-(بترا)

التعليق