تسعة قتلى بهجمات متفرقة شمال بغداد

تم نشره في الأحد 19 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 19 كانون الثاني / يناير 2014. 08:31 صباحاً
  • تسعة قتلى بهجمات متفرقة شمال بغداد-(أرشيفية)

بعقوبة- قتل تسعة اشخاص على الاقل، بينهم جنديان وستة من عناصر الصحوة التي تقاتل تنظيم القاعدة، في هجمات متفرقة شمال بغداد، حسبما افادت مصادر امنية واخرى طبية اليوم الاحد.

وقال ضابط شرطة برتبة مقدم ان "ستة من عناصر الصحوة قتلوا في هجوم مسلح نفذه مجهولون يرتدون زي قوات الشرطة".
واضاف ان "الهجوم وقع بعد منتصف ليلة امس (السبت) في قرية عبد الحميد التابعة لناحية العبارة" الى الشمال من مدينة بعقوبة (60 كلم شمال شرق بغداد).
وادى الهجوم الى مقتل قائد صحوة القرية مهدي السعيدي وابنه.
بدوره، اكد الطبيب احمد العزاوي في مستشفى بعقوبة حصيلة الضحايا.
وتعد محافظة ديالى، كبرى مدنها بعقوبة، ذات الغالبية السنية من المناطق المتوترة في العراق وتشهد اعمال عنف شبه يومية.
وفي تكريت (160 كلم شمال بغداد) قال عقيد شرطة "قتل جنديان واصيب ستة اخرون بجروح في هجوم مسلح استهدف سيارة اجرة كانت تقلهم على طريق رئيسي شمال تكريت".
واكد مصدر طبي في مستشفى تكريت حصيلة الضحايا.
وفي الموصل (350 كلم شمال بغداد) قال نقيب في الشرطة ان "مسلحين مجهولين اغتالوا مختار منطقة الرشيدية، شمال الموصل".
وتاتي الهجمات بعد ساعات على مقتل 25 شخصا على الاقل واصابة اكثر من سبعين في سلسلة هجمات استهدفت مساء امس مناطق متفرقة في بغداد.-(ا ف ب)

التعليق