وزير التعليم العالي يبحث مع السفير البريطاني التعاون الأكاديمي

تم نشره في الأحد 19 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً

عمان - بحث وزير التعليم العالي الدكتور أمين محمود أمس مع السفير البريطاني في عمان بيتر ميليت وممثلي المعهد الثقافي البريطاني سبل تعزيز التعاون الأكاديمي بين الأردن وبريطانيا.
وتركز اللقاء على تحديد المحاور ذات الأولوية ضمن قطاع التعليم العالي الأردني، لما لها من دور في رفع سوية التعليم العالي الأردني، وتعزيز مخرجاته ومواءمته مع متطلبات سوق العمل المحلي والخارجي.
وقال محمود إن أهم القضايا التي تشكل تحديا أساسيا تتمثل بازدياد تدفق طلبة الثانوية العامة، نحو التعليم الجامعي الأكاديمي، وانحرافهم عن المسار التقني؛ لأسباب مرتبطة بالوضع الاجتماعي.
وأضاف أن التجربة المحلية شهدت قصص ناجحة كالجامعة الألمانية الأردنية، والتي تنوي الوزارة إن تنشئ على غرارها جامعة صينية أردنية، للتعليم التقني، تحقق حاجات المنطقة وتتضمن الاستفادة من التجربة الصينية الرائدة في هذا المجال.
وأكد السفير البريطاني رغبة بلاده بمعرفة أولويات قطاع التعليم العالي، ضمن الخطط و الإستراتيجية الحالية التي تنتهجها الوزارة، وتحديد مكونات الحزمة الإصلاحية في ضوء الوضع الراهن، سيما وان الأردن يتمتع بوضع استراتيجي وأمني مختلف عن سائر دول المنطقة.
واشار أمين عام الوزارة الدكتور مصطفى العدوان؛ الى الحاجة لتعزيز أوجه التعاون مع الجامعات البريطانية المرموقة في هذا المجال، وخاصة الجامعة المفتوحة لما لها من وضع مميز على مستوى عالمي في مجال التعليم عن بعد (المدمج)، حيث يمكن بدء التعاون من خلال وضع تصور لبرامج مشتركة بين الجانبين ضمن نظام تعليمي غير تقليدي يحقق الاستفادة من التجربة البريطانية بشكل يضمن نوعية الخريجين ويستجيب لمتطلبات الاقتصاد المعرفي.-(بترا)

التعليق