ولاحظ العلماء أنه بعد توقف النشاط الجنسي تضيع التحسينات في قدرة الدماغ. كذلك شددت دراسة أخرى على أهمية العلاقة الزوجية في مواجهة آثار الإجهاد على خلايا المخ.

من جهتهم، أكد الباحثون في جامعة ميريلاند، بحسب ما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، وجود علاقة بين تطور عمل الدماغ والعلاقة الحميمة. وكانت دراسة أجريت على الفئران في منتصف العمر أظهرت أن التزاوج حفز خلايا عصبية جديدة لديها.

وتحدثت عالمة النفس تريسي شورز لمؤتمر العلوم العصبية قائلة: "يمكنك بالإضافة إلى العلاقات الحميمة ممارسة التمارين الرياضية، فإذا كنت تدرب عقلك وجسدك في آن، ستمدد عمرك لسنوات أطول".

العربية نت