الحكومة الفلسطينية تحذر من حرب دينية بعد حرق مسجد بسلفيت

تم نشره في الأربعاء 15 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الأربعاء 15 كانون الثاني / يناير 2014. 08:59 صباحاً
  • (أرشيفية)

رام الله- حذرت الحكومة الفلسطينية اليوم الأربعاء من مغبة إشعال فتيل حرب دينية في المنطقة وذلك عقب إشعال مستوطنين متطرفين يهود النار في مسجد علي بن ابي طالب في بلدة دير استيا بمدينة سلفيت شمال الضفة الغربية.

وقال وزير الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطيني محمود الهباش في بيان صحفي اليوم إن ما جرى بحق المسجد عمل عنصري يعبر عن اضطهاد ديني صريح ضد الشعب الفلسطيني ينذر بحرب دينية شاملة في المنطقة.
واعتبر أن حماية الأماكن المقدسة في فلسطين لا يقع على عاتق الفلسطينيين وحدهم بل هو بحاجة إلى دعـم ومساندة أبناء العالمين العربي والإسلامي والشرفاء في جميع أنحاء العالم والعمل على وضع برنامج عملي على أرض الواقع لمواجهة هذه الهجمة المسعورة.
وندد الهباش بإشعال النيران بمسجد علي بن ابي طالب في بلدة دير استيا وخط شعارات عنصرية على جدرانه.-(بترا)

التعليق