استئصال كتلة في قعر دماغ عشرينية بالمنظار بمستشفى الأمير حمزة

تم نشره في الأربعاء 15 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً

عمان - الغد - أجرى مستشفى الأمير حمزة الحكومي بنجاح عملية جراحية دقيقة لاستئصال كتلة مرضية نادرة منتشرة في قعر الدماغ، باستخدام تقنية المنظار عن طريق الأنف وجهاز الملاحة العصبية لسيدة عشرينية.
وأجرى العملية فريق طبي وتمريضي برئاسة اختصاصي جراحة الدماغ والأعصاب في مستشفى البشير الدكتور بشار أبوزايد ورئيس قسم جراحة الدماغ والأعصاب في مستشفى الأمير حمزة الدكتور حسين العبادي.
وقال أبو زايد، في تصريح صحفي أمس، إن المريضة كانت تعاني من شلل في الأعصاب المسؤولة عن حركة العينين منذ أشهر، وازدواجية في النظر وصداع مزمن ناتج عن انتشار الكتلة في جزء كبير من قعر الدماغ، الأمر الذي سبب ضغطا على جذع الدماغ والأعصاب الدماغية والشرايين الرئيسية المغذية للمخ.
وأضاف أن العملية أجريت بواسطة المنظار العصبي عن طريق الأنف وجهاز الملاحة العصبية وتم استئصال الكتلة بشكل كامل.
وأوضح أبوزايد أن إجراء مثل هذه العملية الجراحية بالطريقة التقليدية لاستئصال الكتلة الممتدة في معظم قعر الدماغ يتطلب إجراء فتحة أو أكثر في الجمجمة مع ضرورة كسر عظام الوجه للوصول لموقع الكتلة، "وهنا تكمن ميزة جراحة التنظير التي أتاحت استئصال الكتلة بشكل كامل عن طريق فتحات الأنف الطبيعية دون الحاجة إلى فتح الجمجمة أو كسر الوجه، ما قلل من المضاعفات بعد العملية والألم المصاحب له".
وأشار إلى أن التحليل المخبري أظهر أن الكتلة التهابية فطرية نادرة وخطرة، وتظهر الدراسات العالمية أن نسبة الوفاة بسبب هذا المرض في حال عدم استئصاله بشكل كامل تتراوح ما بين 50 و60 %.
من جهته، قال العبادي إن استخدام هذه التقنية في معالجة المرض واستئصال الكتلة تعتبر الأولى من نوعها في الأردن.
وأشار إلى موافقة المريضة على نشر حالتها كمقالة علمية في مجلة جراحة الرأس والوجه الأميركية نظرا لندرة هذا المرض وموقعه، وتطور التقنية المستخدمة في استئصاله الكلي والنتائج الايجابية التي تحققت بالعملية.
بدوره، أكد مدير مستشفى البشير الدكتور عصام الشريدة ان هذه العملية الجراحية الدقيقة كانت ثمرة تعاون وتنسيق فني وإداري بين مستشفيي البشير والأمير حمزة.

التعليق