رئيس الوزراء يلتقي وزيرالخارجية الجزائري

النسور: وضع الأردن الاقتصادي والسياسي والاجتماعي صعب نتيجة تداعيات الإقليم

تم نشره في الأربعاء 15 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً

عمان - أكد رئيس الوزراء عبدالله النسور عمق العلاقات الأردنية الجزائرية وحرص المملكة على تعزيزها وفتح مجالات أوسع للتعاون الثنائي في المجالات كافة.
وقال، لدى استقباله في مكتبه بدار مجلس الأمة أمس وزير الخارجية الجزائري رمضان العمامرة، ان العلاقات الاردنية الجزائرية مرت في حالة ازدهار قبل عدة عقود لا سيما في المجال الاقتصادي وفي مجالات الصناعة والتعليم والتعليم العالي والطيران والاعلام، مؤكدا اهمية العودة بهذه العلاقات الى سابق عهدها في ظل توفر الارادة السياسية والثقة والاحترام المتبادلين.
واستعرض رئيس الوزراء التحديات التي تواجه الاردن نتيجة الاوضاع غير المستقرة التي تشهدها المنطقة، مؤكدا ان موقع الاردن الجغرافي في ظل اقليم مضطرب اوجد وضعا اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا صعبا نتيجة تداعيات الاحداث الاقليمية عليه واستقباله لموجات من اللجوء الانساني القسري.
وقال “العالم يتعاطف ابتداء مع الاردن في هذه القضايا ولكن بعد فترة يتم نسيان هذه القضايا، ونحن نأمل بدعم اشقائنا في الجزائر للوقوف مع الاردن في مواجهة هذه التحديات”.
وتم خلال اللقاء بحث آخر المستجدات في المنطقة خاصة ما يتعلق بالقضية الفلسطينية والازمة السورية.
من جهته، اكد العمامرة رغبة الجزائر بزيادة التعاون والتنسيق مع الاردن اكثر من أي وقت مضى.
كما أكد أهمية إعادة تنشيط آليات اللجنة المشتركة بين البلدين وزيادة التواصل والزيارات المتبادلة بين مسؤولي البلدين.
ولفت إلى وجود شركات أردنية عاملة في الجزائر “ونحن نقدر اسهاماتها ونأمل بمزيد من التعاون”.-(بترا)

التعليق