معلومات عن التهاب الحلق الناجم من "البكتيريا العنقودية"

تم نشره في الأربعاء 15 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً
  • من علامات التهاب الحلق ارتفاع درجات الحرارة وظهور طفح جلدي على العنق والصدر - (أرشيفية)

عمان- يعرف التهاب الحلق الناجم عن بكتيريا المكورات العنقودية strep throat بأنه أحد أسباب آلام الحلق المتعددة، والتي تتضمن الحساسية الموسمية والإصابة بالزكام والتعرض لهواء الشتاء الجاف.
ويذكر أنه في حالة عدم علاج التهاب الحلق الناجم عن البكتيريا المذكورة، فإنه قد يؤدي إلى مضاعفات قد تكون خطرة، منها أعراض التهابية في الكلى وحمى روماتيزمية، والتي تسبب آلاما وأعراضا التهابية في المفاصل، فضلا عن الطفح. كما أنها قد تؤذي صمامات القلب، وفق ما ذكره موقعا www.mayoclinic.com وWebMD.
ويذكر أن هذا الالتهاب عادة ما يصيب من تتراوح أعمارهم ما بين الـ 5-15 سنة، إلا أنه قد يصيب الشخص في أي سن كان. وعلى الرغم من أن الطبيب وحده هو من يستطيع تشخيص ما إن كان الالتهاب ناجما عن البكتيريا المذكورة، إلا أن هناك إشارات معينة تدل المصاب أو من حوله على أن ما لديه من ألم في الحلق هو ناجم عن ذلك.
وتتضمن هذه الإشارات ما يلي:
- وجود بقع على الحلق، فعند فتح الفم وقول "آه"، فإن ملامح مهمة تظهر حول السبب وراء آلام الحلق. فالالتهاب الناجم عن البكتيريا المذكورة عادة ما يسبب ظهور بقع بيضاء على الحلق واللوزتين. كما أنه قد يسبب احمرارا وانتفاخا في بهما.
- عدم ترافق آلام الحلق مع أعراض الزكام، منها الاحتقان والسعال وسيلان الأنف. فغالبا ما يكون السبب وراء آلام الحلق في هذه الحالة هو فيروس الزكام، إذ إن الالتهاب الناجم عن البكتيريا المذكورة غالبا ما لا يتصاحب مع هذه الأعراض.
- ارتفاع درجات الحرارة، فعلى الرغم من أن الزكام، والذي تتضمن أعراضه آلاما في الحلق، يسبب ارتفاعا في درجات الحرارة، إلا أن ذلك الارتفاع غالبا ما يكون طفيفا. أما ذلك المترافق مع الالتهاب البكتيري المذكور، فهو قد يسبب ارتفاعا في درجات الحرارة قد يصل إلى 38.5، غير أنه، في بعض الأحيان، قد يتصاحب مع ارتفاع طفيف.
- انتفاخ العقد الليمفاوية التي في العنق والشعور بالألم عند لمسها من خارج العنق، فمن الجدير بالذكر أن العقد الليمفاوية مسؤولة عن الإيقاع بالجراثيم وتدميرها. فعند الإصابة بالالتهابات، فإن العقد الليمفاوية القريبة تنتفخ لأداء عملها.
- ظهور طفح جلدي على العنق والصدر، ومن ثم انتشاره في باقي إجزاء الجسم، غير أن هذا العرض يعد نادرا. أما في حالة حدوثه، فعندها قد يشخص المرض بأنه حمى قرمزية. وعلى الرغم من أن هذا الطفح قد يكون مثيرا للقلق كونه ينتشر في أرجاء الجسم، إلا أنه غالبا ما يبدأ بالزوال بعد أيام قليلة. ويذكر أن المضادات الحيوية تساعد في الوقاية من مضاعفات التهاب الحلق الناجم عن البكتيريا المذكورة.
ويشار إلى أن التهاب الحلق الناجم عن الزكام، على سبيل المثال، قد يزول خلال أيام قليلة مع الرعاية الصحيحة. أما الالتهاب الناجم عن البكتيريا المذكورة، فعادة ما يكون أكثر شدة لدرجة قد تجعله يصعب من عملية البلع. كما أنه يستمر لمدة أطول. فضلا عن ذلك، فهو قد يتصاحب مع بعض الأعراض، منها الغثيان وفقدان الشهية وآلام البطن والرأس.
أما عن كيفية معرفة ما إن كان ألم الحلق ناجما عن البكتيريا المذكورة، فيجب على الطبيب القيام بالفحوصات اللازمة، منها ما يسمى باﻻختبار السريع لمعرفة الإصابة بالتهاب الحلق الناجم عن البكتيريا العنقودية Rapid Strep Test،
والذي تظهر نتائجه خلال 5-10 دقائق، إلا أن هذا الفحص لا يلتقط جميع الإصابات. لذلك، فإن كانت النتائج سلبية، أي تشير إلى عدم وجود البكتيريا المذكورة، فإن المختبر يقوم بعمل مزرعة تحتاج لعدة أيام لتظهر نتائجها.
بعد التشخيص بالإصابة بالالتهاب الناجم عن البكتيريا المذكورة، فعادة ما يقوم الطبيب بوصف المضاد الحيوي المناسب ليستخدمه الشخص لممدة 10 أيام، أو يقوم بإعطائه المضاد الحييوي حقنا. وعلى الرغم من أن المصاب غالبا ما يبدأ بالتحسن خلال يوم إلى يومين من بدء العلاج، إلا أنه من الضروري الاستمرار بالعلاج حتى نهايته، والتي يحددها الطبيب. فإن أوقف العلاج قبل ذلك، فمن المحتمل أن تنجو بعض البكتيريا من العلاج.
ومن الجدير بالذكر أنه أيضا ينصح باستخدام المسكنات للتخفيف من الألم، إلا أنه يجب تجنب إعطاء الأسبيرين للأطفال والمراهقين كونه قد يسبب إصابتهم بمرض نادر يحمل اسم متلازمة ري Reye's syndrome والتي قد تودي بالحياة  في بعض الحالات.
ويشار إلى أن هذا المرض معد. لذلك، فيجب على المصاب ومن حوله اتخاذ التدابير الأمنية اللازمة، كما على المصاب التخلص من فرشاة أسنانه بعد الشفاء.
وسواء أكان ألم الحلق ناجما عن البكتيريا المذكورة أو غير ذلك، فهناك خطوات تمكن من التخفيف من هذه الآلام، منها الغرغرة بالماء والملح. كما ينصح بوضع كمادات دافئة عبر تبليل منشفة نظيفة بماء ساخن ووضعها على الحلق والعنق لتغطية العقد الليمفاوية من الخارج.
أما عن الطعام، فيعد الآيس كريم خيارا جيدا لمصابي آلام الحلق. فالبرودة  تعطي شعورا بالخدران، ما يخفف من الشعور بألم الحلق. كما أن البناء الكريمي يجعله سهل البلع. وينصح أيضا بمص شرائح صغيرة من الثلج وتناول الشوربات الساخنة. أما المأكولات المتبلة، أي تلك التي تحتوي على التوابل، والمأكولات المقرمشة، فيجب تجنبها.
وبما أن ارتفاع درجات الحرارة والألم عند البلع يقودان إلى الجفاف، فمن الضروري الحصول على كميات كافية من السوائل لمحاربته، غير أنه ينصح بتجنب العصائر الحمضية كونها تهيج الحلق الملتهب.


ليما علي عبد
مساعدة صيدﻻني
وكاتبة تقارير طبية
lima.abed@altibbi.com

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »التهاب في الحلق بسبب البكتيريا (خالد الشوابكه)

    السبت 12 آذار / مارس 2016.
    أشعر بالتهاب بالحلق بسبب البكتيريا مع زيف في الصدر جربت جميع انواع العلاج ولم استفيد
  • »أشعر بآلام في البطن و الحلق (كوثر)

    الاثنين 21 كانون الأول / ديسمبر 2015.
    ما هو سبب الام في البطن و الحلق فهذا يسبب لي هلع أن أكون حاملة لفيروس ما