اشتية يزور "سايبر سيتي" ويعد بحل مشاكل اللاجئين الفلسطينيين

تم نشره في الثلاثاء 14 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 صباحاً

نادية سعد الدين

عمان – قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية إن "السلطة الفلسطينية، بتوجيهات من الرئيس محمود عباس، قدمت مساعدات مالية لأكثر من 400 لاجئ فلسطيني وسوري مقيمين في مجمع سايبر سيتي، شمال المملكة".

وأضاف، لـ"الغد" أثناء وجوده في عمان، إن "اللاجئين الفلسطينيين الذين اضطروا لمغادرة سورية بسبب الأحداث فيها عيونهم مركزة للعودة إلى فلسطين المحتلة".
وأوضح اشتية، الذي زار "سايبر سيتي" ومخيم الزعتري في أول زيارة لقيادي فلسطيني مسؤول، بأنه "جرى الإطلاع على أوضاع اللاجئين والاستماع إلى همومهم ومطالبهم"، في المجمع السكني الذي يقع تحت الإشراف والرعاية الرسمية الاردنية.
وأشار إلى "حرص القيادة الفلسطينية على معالجة القضايا التي تخص اللاجئين في "سايبر سيتي"، وفق الإمكانيات المتاحة"، متحدثاً عن مجموعة توصيات ستقدم بالتنسيق مع السفارة الفلسطينية في عمان، لمتابعة أوضاعهم مباشرة وتلبية احتياجاتهم وإنهاء معاناتهم.
ووعد اشتيه "بوضع الرئيس عباس في صورة ما يواجهه اللاجئون من مشاكل من أجل معالجتها"، ولكنهم "ينشدون العودة إلى فلسطين في الأساس".
ولفت إلى وجود مساع فلسطينية لايجاد حلول جذرية، لتسهيل حياة اللاجئين إلى حين عودتهم، وإنهاء معاناتهم".
وقال "استمعنا إلى مشاكلهم وسلمناهم رسالة من أهلنا في فلسطين مجملها أننا نذهب إلى الوجع الفلسطيني، وهدفنا تخفيف الألم والمعاناة عن الأخوة الذين هجّروا للمرة الثانية والثالثة"، مؤكداً أن "الدولة الأردنية لا تألو جهداً في تقديم الدعم والمساندة للاجئين".
وأفاد بأن "هؤلاء اللاجئين تعود أصولهم إلى الضفة الغربية وقطاع غزة والأراضي المحتلة عام 1948، وجميعهم اضطروا إلى مغادرة الأراضي السورية ويواجهون مشاكل بخصوص أوراقهم الثبوتية ووثائقهم الرسمية، ويعيشون أوضاعاً إنسانية صعبة".
ونوه إلى أن "المساعدات قدمت للاجئين بالتنسيق مع وزارة الخارجية الأردنية وسفارة فلسطين في عمان"، لافتا الى المساعدات قدمت "من دون تمييز بين اللاجئين الفلسطينيين والسوريين المقيمين في المجمع"، والمقدرين بنحو 400 لاجئ مناصفة فيما بينهم.

nadia.saeddeen@alghad.jo

nadiasaeddeen@

التعليق