تجربة نوافذ "التمكين الشبابي" تحت المجهر

تم نشره في الاثنين 13 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 صباحاً

عمان - عقد صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية ورشة عمل لتقييم تجربة الدورة الاولى لنوافذ التمكين الشبابي ضمن برنامج التمكين الديمقراطي.

وتم خلال الورشة التي عقدت في مقر الصندوق، بحضور منسقي هيئة شباب كلنا الاردن في المحافظات، بحث الايجابيات والسلبيات التي رافقت مراحل العمل بدءاً من استقبال الطلبات، مروراً بتقييمها وانتهاء بمرحلة اعلان النتائج.
وقال مدير الصندوق قيس القطامين إن "الورشة تأتي ضمن سلسلة من الورش ومجموعات التركيز التي سيعقدها الصندوق مع الناشطين والرواد الاجتماعيين ومؤسسات المجتمع المدني والاطراف المعنية بهدف الحصول على تغذية راجعة حول الدورة الاولى للنوافذ".
من جانبها اكدت مديرة برنامج التمكين الديمقراطي يسر حسان على أهمية البدء بالتقييم الذاتي للتجربة الاولى للنوافذ من خلال ادارة الصندوق والبرنامج ومنسقي هيئة شباب كلنا الاردن في المحافظات.
وأشارت إلى انه "سيتم حال الانتهاء من اللقاءات ومجموعات التركيز مع المجتمع المدني تعديل شروط التقدم للمنح ومعايير تقييم المشاريع اذا ما تم التوافق على ذلك".
وأضافت أنه "سيكون هناك فرق عمل من صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية تتولى مهمة عقد اللقاءات المتعلقة بعملية تقييم التجربة الاولى، اضافة الى التواصل مع المتقدمين السابقين ممن لم يحصلوا على المنح ومتابعة مراحل تنفيذ المشاريع الفائزة ومساندة اصحابها لتحقيق اهداف مبادراتهم في خدمة المجتمع المحلي".
وأشار منسقي هيئة شباب كلنا الاردن ان "المرحلة المقبلة للبرنامج ستقوم بالعمل على التواصل بشكل اكبر مع الشباب ومؤسسات المجتمع المدني بما يضمن مشاركة الجميع وخاصه في مناطق الاطراف".-(بترا)

التعليق