مسرحية ساخرة تتناول الحياة اليومية للفلسطينيين

تم نشره في الأحد 12 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً
  • مسرحية ساخرة تتناول الحياة اليومية للفلسطينيين

القدس- تروي مسرحية "زون سيكس" التي عرضت مساء الخميس الماضي في المسرح الوطني الفلسطيني (الحكواتي) في القدس الشرقية المحتلة قصصا من الحياة اليومية للفلسطينين بشكل ساخر.
وتبدأ المسرحية التي أخرجها المخرج والممثل المقدسي كامل باشا والمخرج الفرنسي من اصل عربي عادل حكيم، بمشهد يؤديه الممثل حسام ابو عيشة ويروي فيه محطات من تاريخ فلسطين بشكل فكاهي.
وهي تعتمد على السخرية، واللعب على الكلمات، وقد طوع الممثلون اللغة والتاريخ والاحداث بشكل جميل، وحولوها الى عمل فكاهي نادرا ما يعرض مثله في الاراضي الفلسطينية.
وتتطرق فصول المسرحية الى فصول معاناة الفلسطينيين، من الإقامة في مخيمات، والموت المجاني، الى الحرية المنقوصة في أراضي السلطة الفلسطينية.
وبعد العرض، تحدث المخرج كامل الباشا قائلا إن الهدف من مضمون المسرحية "التنفيس ومنح الناس بعض الأمل والضحك للاستمرار في الحياة".
وأوضح أن اختيار عنوان "زون سيكس" (المنطقة جنس) مستوحى من التسميات التي تطلق على المناطق الفلسطينية، مثل "زون آيه" الواقعة تحت سيطرة السلطة الفلسطينية، و"زون سي" الواقعة تحت سيطرة إسرائيل، وغيرها.
وقدمت هذه المسرحية حتى الآن ثلاثة عروض في فلسطين، وعشرين عرضا في فرنسا، بحسب المخرج.
وتحدث كامل الباشا عن الصعوبات التي تواجه المسرحيين في فلسطين.
وقال "أجرة قاعات العرض عالية، ونحن لا نستطيع تحصيل إيجارات القاعات من بيع التذاكر في بلد يعيش كل هذه الأوضاع السيئة".
وأضاف "مسرح الحرية في مخيم جنين مثلا متاح لنا لأنه مجاني، لكن هناك ستباع التذكرة بخمسة شواقل (دولار ونصف)، وفي النهاية سنخرج بخمسمئة شاقل (140 دولارا) لا تكفي أجرة سيارة من القدس إلى جنين".
وانتقد المخرج وزارة الثقافة والمؤسسات الثقافية التابعة للسلطة الوطنية الفلسطينية التي لا تقوم بدعم المسارح والمسرحين، مشيرا إلى أنه وزملاءه يبحثون عن تمويل لترويج للعروض من خلال شركات خاصة.-(أ ف ب)

التعليق