عمال الفوسفات يعلنون مواصلة الإضراب

تم نشره في السبت 11 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في السبت 11 كانون الثاني / يناير 2014. 10:23 صباحاً
  • مناجم الفوسفات في الشيدية جنوب الأردن- (أرشيفية)

فيصل القطامين وهشال العضايلة

الطفيلة- الكرك- يواصل عمال شركة مناجم الفوسفات الأردنية، إضرابهم عن العمل الذي بدأوه قبل نحو أسبوع، رغم إعلان الشركة اليوم السبت عن التوصل إلى اتفاق منحتهم بموجبه مكافأة إنتاج مقدارها 500 دينار، بالإضافة إلى زيادة مقدارها عشرة دنانير تضاف على الراتب الأساسي.

وبحسب الناطق باسم العمال في مناجم الحسا بمحافظة الطفيلة عصام الحوامدة، فإن الإضراب مستمر كون الشركة لم تحقق للمضربين المطلب الرئيس وهو تحقيق البند الثاني من الاتفاقية الموقعة بين الطرفين والقاضية بمنحهم زيادة سنوية مضاعفة.
ولفت الحوامدة إلى أن العمل متوقف تماما جراء الإضراب.

وبالإضافة إلى إعلان العاملين في المجمع الصناعي بمدينة العقبة مواصلة الإضراب، أعلنت لجنة إدارة الإضراب العمالي في مناجم الوادي الأبيض في الكرك رفضها العرض الذي تقدمت به إدارة الشركة، معلنة استمرار الإضراب، وفقا لعضو اللجنة أحمد الكريميين.

وأكد الكريميين أن الشركة عرضت على لجنة العمال المضربين إعطاء العاملين بالشركة 500 دينار مكافأة إنتاج سنوية، إضافة إلى زيادة على الراتب الأساسي بقيمة 10 دنانير، لكن هذا العرض بحسب الكريميين لا يلبي مطالب العاملين الذين يصرون على نيل المطالب كاملة وغير منقوصة.

وأكد عاملون في مناجم الفوسفات في مختلف مواقع الإنتاج بمناجم الوادي الأبيض في محافظة الكرك استمرار الاضراب لحين الاستجابة لجميع المطالب.

وبينت الشركة ان إدارتها استجابت لمطالب العاملين، وحسنت أوضاعهم عن قناعة حرة، واستجابة لضغوطات الظروف الاقتصادية والاجتماعية حيناً آخر.

وكانت الشركة أعلنت في بيان لها اليوم أنها وافقت بعد اجتماعات عقدتها مع ممثلي العاملين في مواقع الإنتاج والعمل كافة، على منح العاملين مكافأة إنتاج مقدارها 500 دينار لكل من كان على رأس عمله بتاريخ 30 كانون الأول (ديسمبر) من العام 2013، ومنحهم زيادة مقدارها عشرة دنانير تضاف على الراتب الأساسي لكل من كان على رأس عمله في الشركة بتاريخ الأول من كانون الثاني (يناير) 2014.

التعليق