الإسلاميون يستهجنون توصية بإلغاء دعم الخبز

تم نشره في الخميس 9 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً
  • الإسلاميون يستهجنون توصية بإلغاء دعم الخبز

عمان - الغد - استهجن حزب جبهة العمل الإسلامي توصية اللجنة المالية بمجلس النواب بـ”رفع” الدعم المباشر عن الخبز، معتبرا أنها “ستغري الحكومة التي تراجعت عن رفع الدعم بالمضي في سياسة رفع الدعم عن الخبز والأعلاف والمياه، بما يحمل المواطن أعباء مالية لا قبل له بها”.
وقال الحزب، في بيانه الأسبوعي أمس، إن “الفرضية التي تقول إن الدعم ينبغي أن يحصر في المواطنين الأردنيين، يدحضها أن الزيادة في أثمان الخبز أو غيره على غير الأردنيين سينعكس سلباً على الأردنيين، خاصة إذا علمنا أن معظم الوافدين يشكلون جزءاً مهماً من العمالة، التي ستسبق قرار الحكومة في رفع الأجور على المواطن”.
فلسطينيا، دان الحزب استمرار الحصار الظالم والخنق المتعمد لقطاع غزة بهدف تركيعه وحمله على الاستسلام لمخطط تصفية القضية الفلسطينية الذي يقوده كيري، داعيا “جماهير الأمة العربية المؤمنة لمضاعفة جهودها لكسر الحصار وتأمين متطلبات العيش الكريم للقطاع الصامد”.
كما أشاد بشجاعة الشعب العربي الفلسطيني في “تصديه لقطعان المستوطنين لا سيما في قريتي قريوت وبصرى، إذ انتصر لكرامته في مواجهة غطرسة المستوطنين واحتجازهم لعدد منهم وتلقينهم درساً لن ينسوه”، مشددا على أن “لا خيار أمام الشعب الفلسطيني إلا مواصلة المقاومة بكل أشكالها بعد أن ثبت تماماً عقم العملية التفاوضية”.
ودان الحزب “لجوء حكومة نوري المالكي في العراق إلى الحل الأمني في مواجهة المطالب العادلة لشريحة واسعة من الشعب العراقي الأبي”، ودعاها إلى حوار جاد حول كل القضايا العالقة للوصول إلى حلول سليمة على “قاعدة المواطنة وعدم الاستقواء بالقوى الإقليمية والدولية”.
ودعا المجلس العسكري في مصر إلى العودة بالقوات المسلحة إلى دورها الطبيعي والدستوري المتمثل بحماية الحدود، و”عدم الزج بجيش مصر في قمع إرادة الشعب المصري واغتيال ثورة 25 كانون الثاني (يناير)”، كما دعا الشعب المصري إلى التمسك بسلمية ثورته، والتوحد حول المصلحة العليا لمصر.

التعليق