"أمن الدولة" تواصل محاكمة 8 طلاب من جامعة الزيتونة بسبب مشاجرة

تم نشره في الخميس 9 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً

موفق كمال

عمان - واصلت محكمة أمن الدولة أمس محاكمة ثمانية طلاب من جامعة الزيتونة، لـ"اشتراكهم بمشاجرة أدت الى تعطيل مؤتمر اقتصادي في شهر نيسان (ابريل) الماضي وترويع الطلبة والهيئة التدريسية والإدارية وإلحاق ضرر بممتلكات الجامعة"، وفق لائحة الاتهام.
جاء ذلك خلال جلسة عقدتها المحكمة بهيئتها المدنية برئاسة القاضي سالم القلاب وعضوية القاضيين خالد الكواليت وبلال البخيت، حيث استمعت لشهادة رئيس الجامعة الدكتور رشدي حسن.
وبين حسن، في شهادته، أن أمن الجامعة أبلغوه عن وجود مشاجرة في ساحة كلية الاقتصاد.
واضاف إنه لحظة وصوله إلى مكان المشاجرة "كانت قد انتهت، وتعطل انعقاد
المؤتمر الاقتصادي، فيما تم تعليق الدوام الرسمي للجامعة، بعد أن تم ترويع الطلبة والهيئة التدريسية والإدارية وإلحاق أضرار بممتلكات الجامعة".
وذكر حسن أنه كلف المسؤولين بالجامعة بتشكيل لجنة تحقيق، حيث أحضر له أحد أعضاء الهيئة التدريسية فيلما يظهر فيه ملابسات المشاجرة كان قد زوده به أحد الطلبة الذي صور المشاجرة والمشتركين بها والأدوات المستخدمة فيها.
وأوضح أن الجامعة اتخذت عقوبات تأديبية بحق الطلاب المتشاجرين تراوحت ما بين إنذار نهائي وفصل لمدة فصلين دراسيين.
وكان أحد طلبة الجامعة قام بتصوير مشاهد من أحداث المشاجرة، من بينها مشاهدة المتهم الرئيس يشارك في المشاجرة مسلحا بأداة حادة (ساطور).
وأسندت نيابة محكمة أمن الدولة لـ8 أظناء، تهمة "القيام بأعمال شغب".
وتصل عقوبة هذه التهمة في حال إثباتها إلى السجن ما بين عامين وثلاثة أعوام.

mufa.kamal@alghad.jo

 @mowafagkamal

التعليق