"الإفتاء": إيقاف عداد الكهرباء أو الاقتباس من الشبكات سرقة وحرام

تم نشره في الخميس 9 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً
  • مقر دائرة الإفتاء العام -(ارشيفية)

زايد الدخيل

عمان- حرّمت دائرة الإفتاء العام الاستفادة من التيار الكهربائي بتعطيل عداد الكهرباء أو الاقتباس من الأسلاك قبل وصول التيار الكهربائي الى العداد بغير وجه حق، وبما يخالف الأسلوب المشروع المتعارف عليه.
واكدت، في بيان أمس، حرمة ذلك "لأن شركة الكهرباء ملك عام أو خاص، والاستفادة من التيار الكهربائي يجب أن يكون بالطرق المشروعة، وبغيرها يعتبر سرقة".
وجاءت الفتوى ردا على استفسار ورد للدائرة مفاده، "ما الحكم الشرعي في الاستفادة من التيار الكهربائي بأسلوب يخالف الأسلوب المشروع المتعارف عليه". واستشهدت الفتوى بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم: "وَالإِثْمُ مَا حَاكَ فِي صَدْرِكَ وَكَرِهْتَ أَنْ يَطَّلِعَ عَلَيْهِ النَّاسُ"، مشيرة الى ان من يتعامل مع التيار الكهربائي بغير الطرق المشروعة "لا يُحِبُّ أن يطَّلِعَ عليه الناس لأنه يشعر بالإثم في داخله".
ولفتت الفتوى الى الحديث النبوي "الْمُسْلِمُونَ شُرَكَاءُ فِي ثَلاثٍ: فِي الْكَلإِ وَالْمَاءِ وَالنَّارِ"، موضحة أنه لا يشمل هذه الحالات، لأن الماء المباح المقصود في الحديث ما كان في البحار والأنهار، لا في الأواني المملوكة، والكلأ المباح ما كان في البراري، لا ما جَمَعَه أحد الناس، والنارُ يجب إفادة الناس منها لكن مع دفع بدل أدوات الاقتباس منها، وكل هذا لا ينطبق على موضوع الكهرباء، وكذلك الماء يحرم أخذها من غير ساعة العداد.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »انتهى الحياء (ابو يوسف)

    الخميس 9 كانون الثاني / يناير 2014.
    ناس ما ابتستحي على حالها اللي بحلل السرقة بحلل الزنى واشاعة الفاحشة في المجتمع سرقة الكهرباء انانية وفسق وقلة ادب سواء من فقير او غني اعرف اناس كثر يتباهون بالحرام وسرقة الكهرباء وهم اقدر منا على دفع الفاتورة لكن الطمع وقلة الدين تجعل . اعين هؤلاء فارغة لا يملاؤها الا التراب
  • »ونعم دائرة الإفتاء (عمر مسلم)

    الخميس 9 كانون الثاني / يناير 2014.
    دائرة الإفتاء لا تختلف كثيرا عن غيرها .. فهي تحرم وتحلل وفق الشريعة ورأي الحكومة معا وفي حال اختلف رأي الحكومة عن الشرع وجانب الصواب،وهو الواقع المعاش في كثير من الأحوال، عندها تلتزم الصمت دائرة الإفتاء وللأسف الشديد لا تخرج ببيان تقول فيه إن فتح الخمارات والسماح لها ببيع الخمور في شتى أنحاء البلاد أنه من الكبائر وأن على المسؤولين إغلاقها اليوم قبل غدا ولا تتفوه بكلمة تجاه الزنى المنتشر والرذائل والفسق والعهر والتعري الذي نشاهده في جامعاتنا وأسواقنا وشوارعنا ... دائرة الإفتاء لا ترى ذلك..
    ولا تستطيع البتة أن تقول للحكومة يا حكومة اتقوا الله في هذا الشعب .. اتقوا الله وذروا ما بقي من الربا .. يا حكومة أوقفوا التعامل بالربا من الآن كل هذا عند دائرة الإفتاء مسكوت عنه أما أن يقوم مواطن بسرقة كهرباء من الشركة فهنا تقوم ولا تقعد ... حسبي الله ونعم الوكيل
  • »كفا بالله عليكم (لاجئ اردني)

    الخميس 9 كانون الثاني / يناير 2014.
    ابداع ما قيل
  • »الكهرباء (ابو فيصل)

    الخميس 9 كانون الثاني / يناير 2014.
    رأيي لو ان الشخص غير محتاج ويستطيع دفع فاتورة الكهرباء ما اقدم على ذلك لكن عند الضروره تحل المحرمات