وكان هذا الجهاز قد قدم للمرة الأولى في نهاية أكتوبر، لكن تسويقه بقي حتى الآن حكرا على كوريا الجنوبية وهونغ كونغ وسنغافورة. ولم يكشف عن السعر المحدد لهاتف "جي فلكس" في السوق الأميركية، لكنه يباع في الأسواق الآسيوية في مقابل 490 دولارًا تقريبا من دون اشتراك. وشرح فرانك لي أن هذا الهاتف يسمح بالاستماع إلى المتكلم بصورة أفضل، إذ أنه يتكيف مع شكل الوجه. كما أنه يسمح بمشاهدة أشرطة الفيديو بشكل أفضل.

وكانت مجموعة "سامسونغ" الكورية الجنوبية قد سوقت العام الماضي هاتفا ذكيا يتمتع بشاشة مقوسة، لكن "إل جي" تؤكد أن هاتفها هو حالياً الوحيد المرن نسبيا، حتى لو أنه ليس بعد من الممكن طيه. كما أنه قادر على تحمل الضغوطات والصدمات في حال سقوطه.

فرانس برس